التصنيف: منوعات

هذا المقطع المتداول لا يظهر غرق مركبة في اليمن بل في وادي بني غافر في سلطنة عمان

آخر المقالات

تناقل ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر غرق مركبة في إحدى الأودية، ويزعم ناشروه أنه التقط في اليمن.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

لا يظهر غرق مركبة في سيل الفلج بمأرب بل في سلطنة عمان

نص الادعاء حسب الناشر (دون تصرف):

​​شاهد الآن الفيديو .. التهور الأعمى يغرق سيارة بجميع ركابها في سيل الفلج بمارب. مأرب_العز

                                                                    لقطة شاشة بتاريخ 2022.07.26- منشور فيسبوك

بهذه الصيغة، نشرت الادعاء إحدى الصفحات في فيسبوك بتاريخ 24 يوليو 2022، 

حيث سجل فيها آلاف المشاهدات، وعشرات التفاعلات في غضون 48 ساعة من تاريخ نشره،

كما تداولته صفحة أخرى هنا  على غرار منصة تويتر هنا وهنا

فيما ادعى مستخدم آخر أن المقطع التقط في بني أسعد في مديرية جبل الشرق اليمنية.

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريا حول حقيقة الفيديو المتداول، فأسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

لا يظهر غرق مركبة في سيل الفلج بمأرب بل في سلطنة عمان

النتيجة: مضلل

هذا الفيديو يظهر غرق مركبة في وادي بني غافر في سلطنة عمان وليس اليمن

قاد البحث العكسي في محرك “جوجل” عن لقطة ثابتة في المقطع المتداول إلى العديد من النتائج،

في مقدمتها تقرير إخباري حديث نشرته صحيفة الخليج الإماراتية بتاريخ 24 يوليو الجاري،

حيث أفادت أن أربعة عمانيين ظهروا في فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي يُعرضون أنفسهم للخطر،

بعدما تعمدوا عبور واد جارف بمنطقة وادي بني غافر بولاية الرستاق،

مما تسبب في غرق مركبتهم في ثوانٍ معدودة،

إلا أن المغامرة انتهت باعتقالهم من قبل شرطة محافظة جنوب الباطنة العمانية،

كما اتخذت الإجراءات القانونية بحقهم، لإحالتهم إلى الجهات القضائية حسب المصدر ذاته.

بالمثل، تناقلت الخبر نفسه العديد من المنابر الإعلامية المختلفة (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا.. )،

وذلك استنادا إلى بيان رسمي أصدرته الشرطة العمانية حول الواقعة بتاريخ 24 يوليو 2022،

في نفس السياق، أكد البيان أن توقيف المواطنين العمانيين جاء بعد تعمدهم عبور أحد الأودية بمنطقة وادي بني غافر في ولاية الرستاق معرضين أنفسهم للخطر،

كما جاء مرفقا بمقطع فيديو يوثق لحظة اقتحام قائد المركبة للوادي،

قبل أن يفقد السائق السيطرة، حيث غمرتها المياه بالكامل في ثوان معدودة،

غير أن راكبيها لم يتوفوا، إنما جرى توقيفهم لاحقا حسب ذات البيان.

بالمقابل، أجرى فريق “فتبينوابحثا في المحتوى الإعلامي اليمني باستخدام الكلمات المفتاحية (غرق، مأرب،جبل الشرق)،

فلم يقف على أي خبر موثوق يرصد غرق مركبة في إحدى الأودية مؤخرا

سواء في منطقة الفلج جنوب مدينة مأرب أو مديرية جبل الشرق اليمنية.

تقييم فتبينوا:

استنادا إلى ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه استخدم مقطع فيديو في غير سياقه الأصلي من أجل ترويج معلومة غير صحيحة.

المصادر

أولا- المصدر_01ثانيا- المصدر_02  |  ثالثا- المصدر_03  |

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً