لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة.
أخبار كاذبة خرافات اجتماعية

لعبة مومو .. بين الخرافة والحقيقة

انتبهوا لأطفالكم من يوتيوب!!😥

تحدي “مومو” يتلقى من خلاله الأطفال رسائل تهديد على WhatsApp و YouTube تجبرهم على المشاركة في أنشطة خطيرة ويفترض أن تهديدات مومو شاهدها الأطفال على YouTube في مقاطع الفيديو (مثل Peppa Pig)

مصدر الخبر الكاذب

– تحدي مومو مجرد خدعة
– صورة المرأة المزعومة هي تمثال تم عرضه في2016وكانت جزءا من معرض فني في طوكيو (Vanilla) متخصص في فن الرعب

– كل ما في الأمر تم تحميل نسخ معدلة وغير رسمية لأفلام كرتون مثل Peppa Pig على يوتيوب
– ولكن لا توجد مقاطع فيديو تروج لتحدي مومو فعلا
وقد رد موقع YouTube : بعد بحث مطول لم نجد أي دليل حديث على مقاطع فيديو تروّج لـتحدي Momo علىYouTube
– وانتشرت دعاوى التحذير من مومو قبل التحري عن وجودها اصلاً ، مما دعى دار الإفتاء المصرية إلى التجريم والتحذير من مومو قبل أن يتبيّنوا من وجودها فعلاً. بالتالي الجميع يحذر من فيديوهات لا وجود لها اصلاً !
– انتشر الهلع من (مومو) على مستوى عالمي حيث قامت الشرطة و السلطات باتخاذ إجراءات وقائية تتضمن تطمين الناس و نشر قواعد أمان استخدام الانترنت للأطفال و حملات توعوية، و حذرت المدارس أيضا أولياء الأمور من هذا الأمر، إلا أنه لم يبلغ عن تعرض أي طفل للأذى. و بعد التحقيق في الموضوع، تبين أن خطر (مومو) ما هو إلا إشاعة لم تثبت، فقد أكدت وكالات الأنباء العالمية مثل BBC و CNN و مراكز تأكيد أمان الانترنت للأطفال مثل The UK Safer Internet Centre أن (مومو) هو “خبر كاذب”. 
– إن انتشار الهلع بشكل واسع بين الأهالي و المؤسسات التعليمية و تهويل حدث لا يقوم على أي دليل (حسب ما وصلت إليه التحقيقات) يدل على استعداد الناس لتلقي الخبر دون التبين أو التأكد، بل و نشره و المساهمة في اتساع رقعته قبل التحقيق و التحقق. و قد وقعت في هذا التهويل أيضا وكالات إخبارية تجاري ما يتكلم به الناس و قد تتسرع بالنشر قبل التأكد. #فتبينوا
– و لو سلمنا بأن فيديوهات مثل (مومو) و غيرها تجد طريقها عبر الانترنت إلى الأطفال، فإن مسؤولية الأهالي الدائمة هي مراقبة ما يشاهد أطفالهم و التأكد من وجودهم على مرأى من الأهل، فهناك تهديدات حقيقية شديدة الخطورة تستهدف الأطفال عبر الانترنت تتضمن التحرش و التنمر و التعنيف و التهديد. و لا حل لهذا إلا بالتوعية و المراقبة و الحديث المفتوح مع الاطفال و التأكد من سلامة المحتوى المعروض.

مصدر1
مصدر2
مصدر3
مصدر4
مصدر5
مصدر6
مصدر7
مصدر٨

اترك ردا