التصنيف: طبي

لقاح فايزر لا يحتوي أكسيد الجرافين والادعاءات الواردة حول استخدامات المادة غير صحيحة

ادعاء اللقاح مؤامرة ويحتوي على مادة أكسيد الجرافين للسيطرة على العالم مضلل فتبينوا
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يتحدث عن احتواء لقاح فايزر على أكسيد الجرافين القاتل ومؤامرة التطعيم للسيطرة على أعداد البشر وعدة ادعاءات أخرى،

فما حقيقة هذه الادعاءات؟

الإدّعاء

نص الادّعاء حسب صيغة الناشر «بدون تصرّف»

الجرافينو ! سلاح الماسـ,ونية السري لإبقاء مليار فقط ! للأسف تسرب إلى أجسادنا وبدأ العد التنازلي!

نشرت الادعاء بهذه الصيغة صفحة Yousef Hamada بتاريخ 31/10/2021، وحصد المنشور أكثر من 1.6 ألف تفاعل وأكثر من 4 آلاف مشاركة حتى تاريخ كتابة المقال 27/11/2021.

ناشر ادعاء مادة الجرافين وأكسيد الجرافين في لقاح كوفيد-19 فايزر فتبينوا

لقطة شاشة للادعاء المنشور على الفيسبوك

تضمّن مقطع الفيديو عدة أمور رئيسية منها:

  • لقاح فايزر ضد فيروس كوفيد-19 يحوي مادة أكسيد الجرافين السامة حسب دراسة جامعة إسبانية بسبب انتشار ظاهرة المغنطة في أجسام الذين حصلوا عليه، وذلك لعدة أسباب للسيطرة على سكان العالم، منها تقليل عدد سكان العالم إلى مليار فقط.
  • أعراض فيروس كوفيد-19 هي خدعة من الإعلام وليست حقيقية وهي نفسها أعراض الإنفلونزا، وقد حُقنت مادة أكسيد الجرافين في لقاحات الإنفلونزا عام ٢٠١٩ لكبار السن وهي نفسها أعراض كوفيد-19، بسبب أن المادة هي المسببة لهذه الأعراض.
  • ربط فكرة “Teslaphoresis” المتعلقة بمادة الجرافين بكونها الطريقة في تحقيق السيطرة على البشر.
  • عرض عدة فيديوهات لتفاعل مادة الجرافين مع ترددات الهواتف الخلوية وأجهزة أخرى.

تناقلت الادعاء أيضًا صفحات وحسابات عدة على الفيسبوك بصيغ مشابهة أو مماثلة مثل: هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وأيضًا هنا،

وعلى منصة تويتر هنا وهنا وهنا وهنا.

نتيجة التحري

زائف

ما مصدر هذا الفيديو؟

بالتركيز في الفيديو المنتشر نلاحظ وجود شعار ثابت في جميع المقاطع كتب عليه “نهاية العالم“،

وبالبحث عنه في المحركات وجدنا اسم قناة على اليوتيوب يتطابق شعارها مع الشعار الموجود،

لم نقع على فيديو الادعاء الأصلي في القناة الذي غالبًا يكون قد حذف، وبالتدقيق في المحتوى الذي تنشره القناة وجدنا أن فحواه عن نظرية المؤامرة،

وأن صوت المعلّق في الفيديوهات يتطابق مع فيديو الادعاء، كما أن صاحب القناة ضد لقاح كوفيد-19.

ما هي مادة الجرافين؟

الجرافين عبارة عن طبقة بسماكة ذرة واحدة من ذرات الكربون مرتبة في شبكة سداسية الشكل، وهو اللبنة الأساسية للجرافيت،

يعتبر الجرافين أرق مادة معروفة للإنسان بسمك ذرة واحدة، وهو أقوى بحوالي 200 مرة من الفولاذ،

ويعد موصلًا ممتازًا للحرارة والكهرباء ولديه قدرات امتصاص الضوء المثيرة للاهتمام، مما يجعله يدخل في الكثير من الصناعات.

شكل توضيحي لمادة الجرافين فتبينوا

شكل توضيحي لمادة الجرافين

تم اكتشاف نظرية وجود الجرافين لأول مرة عام 1947، وتم عزله لأول مرة عام 2004 على يد العالمين أندريه جيم وكونستانتين نوفوسيلوف، ومنحا جائزة نوبل عام 2010 لهذا الإنجاز،

يستخدم الجرافين من قبل العديد من الشركات الرائدة حول العالم وفي العديد من المجالات الحالية،

وبسبب خصائصه المميزة ساهم في مئات التطبيقات المبتكرة، من أجهزة الاستشعار والإلكترونيات إلى تخزين الطاقة والرعاية الصحية.

ما هي مادة أكسيد الجرافين؟

يعد أكسيد الجرافين الناتج عن أكسدة طبقات الجرافيت وتقشيرها، مادة مفيدة وواعدة للتطبيقات القائمة على الجرافين في الإلكترونيات والبصريات والكيمياء وتخزين الطاقة وعلم الأحياء،

أظهرت نتائج الأبحاث الحديثة قدرًا كبيرًا من الخصائص الكيميائية والبصرية والإلكترونية الفريدة لأكسيد الجرافين،

التي تسمح باعتبارها مادة نانوية مستقلة تمتلك مساحة كبيرة من التطبيقات بالأخص التكنولوجية، ومع ذلك ما زالت المادة قيد التطوير والدراسة،

لا توجد للآن معلومات أكيدة بشكل كبير حول سمية الجرافين أو أكسيد الجرافين،

حيث أشارت الدراسات أن استعمال الجرافين بكميات كبيرة هو فقط الذي يمكن أن يكون خطيرًا، وأن التراكيز المنخفضة والمتوسطة منه لا تشكل أي تهديد،

وتتحكم العديد من الظروف في هذه السمية، وكذلك الحال مع أكسيد الجرافين الذي اختلفت الآراء حوله،

فبعض الدراسات نفت سميته وبعض الدراسات أكدت سميته على الخلايا حسب درجة أكسدته،

الجدير بالذكر أن الجرافين ليس ممغنطًا بالعادة وأكسيد الجرافين يمتلك خصائص مغناطيسية ضعيفة.

ما علاقة لقاح كوفيد-19 بظاهرة Teslaphoresis؟

ظاهرة Teslaphoresis أو الرحلان، اكتشفت أول مرة بتاريخ 14/4/2016 من قبل علماء في جامعة رايس،

وهي تجمع الأنابيب النانوية الكربونية ذاتيًا في أسلاك طويلة وينتج هذا التجمع بواسطة حقل طاقة قوي منبعث من ملف تسلا ، حيث كانت لا تتجمع إلا في مسافات قصيرة جدًا من قبل،

وهذا اكتشاف مهم جدًا لتطوير بعض التطبيقات الصناعية والطبية التي تستعمل الأنابيب النانوية الكربونية،

وتتركز معظم التطبيقات الطبية في العلاج وليس في السيطرة على الدماغ،

ويظهر في فيديو الادعاء الكيميائي بجامعة رايس، بول شيروكوري وهو يشرح هذا الاكتشاف مع فريقه:

يتكون كل من الجرافين والأنابيب النانوية الكربونية من ذرات الكربون، ويمكن اعتبار الأنبوب النانوي الكربوني بمثابة ورقة من الجرافين ملفوفة في أسطوانة،

وما زال استخدام هذه الأنابيب قيد الدراسة في اللقاحات، بسبب الآثار التي يمكن أن تسببها،

وأكد مركز CDC حول اللقاحات المعتمدة حاليًا أو المصرح بها من قبل إدارة الأغذية والعقاقير FDA ضد فيروس كوفيد-19 التالي:

جميع لقاحات COVID-19 خالية من المعادن مثل الحديد والنيكل والكوبالت والليثيوم أو السبائك الأرضية النادرة أو أي منتجات مصنعة مثل الإلكترونيات الدقيقة أو الأقطاب الكهربائية أو الأنابيب النانوية الكربونية أو أشباه الموصلات النانوية “

الدراسة الإسبانية حول احتواء لقاح فايزر أكسيد الجرافين غير صحيحة

انتشرت عام 2021 دراسة من دكتورة في جامعة إسبانية أنها فحصت مكونات لقاح فايزر ضد فيروس كوفيد-19، واكتشفت وجود جزيئات من أكسيد الجرافين في العينة -حسب زعمها-،

إلا أن موقع مركز مكافحة الأمراض والوقاية “CDC“، أورد مكونات لقاح فايزر المعتمد ضد فيروس كوفيد-19 لجميع الفئات العمرية،

ولم نقع على أي أثر لوجود الجرافين أو أكسيد الجرافين ضمن المكونات لجميع الفئات العمرية، فيما أضاف موقع الـCDC عن لقاح فايزر:

جميع مكونات لقاح COVID-19 آمنة، جميع مكونات لقاحات COVID-19 تقريبًا هي مكونات موجودة في العديد من الأطعمة – الدهون والسكريات والأملاح.

يحتوي لقاح Pfizer-BioNTech COVID-19 أيضًا على قطعة غير ضارة من RNA المرسل (mRNA يقوم COVID-19 mRNA بتعليم الخلايا في الجسم كيفية إنشاء استجابة مناعية للفيروس المسبب لـ COVID-19. تساعد هذه الاستجابة على حمايتك من الإصابة بفيروس COVID-19 في المستقبل.

بعد أن ينتج الجسم استجابة مناعية، فإنه يتجاهل جميع مكونات اللقاح، تمامًا كما يتخلص من أي مادة لم تعد الخلايا بحاجة إليها، هذه العملية جزء من أداء الجسم الطبيعي.

منصات التحقق من الأخبار تنفي الادعاء

ردّ موقع Health desk المتخصص بالرد على الادعاءات الطبية لمساعدة مدققي الحقائق على هذا الادعاء،

مؤكدًا أنه خاطئ وأن أيًا من لقاحات كوفيد-19 لا تحتوي الجرافين أو أكسيد الجرافين،

ذكر الموقع نفسه أن الأبحاث الحالية أشارت إلى احتمالية استخدام الجرافين أو أكسيد الجرافين، في لقاحات أخرى بسبب فعالية هذه المادة في الامتصاص،

تشير إلى أن الكمية التي ستكون في اللقاحات المحتملة ستكون صغيرة جدًا بحيث لا تكون سامة للخلايا البشرية،

حيث إن المركب أظهر سمية منخفضة عند الجرعات القليلة والمتوسطة (من 0.1 إلى 0.25 ملي جم).

فيما نفى ممثل من شركة فايزر لوكالة أسوشيتد برس هذا الادعاء، وأشارت الوكالة إلى أن الدراسة الإسبانية لم تراجع من قبل مختصين ولم تدعم نتائجها من قبل الجامعة التي تعمل فيها المدرسة التي نشرتها.

لا يحتوي أي من اللقاحات المضادة للفيروسات المرخصة من منظمة الصحة العالمية والمتاح تركيبها للاطلاع العام على الجرافين أو أكسيد الجرافين.

هل لقاحات كوفيد-19 لتقليل عدد سكان العالم إلى مليار فقط؟

سبق لفريق منصة فتبينوا الإجابة على ادعاء مماثل، وخلصت النتيجة أن لقاحات كوفيد-19 ساهمت في تقليل عدد الوفيات الناتجة من هذا الفيروس وليس العكس.

هذا المقطع قديم ومجتزأ والادعاء القائل بأن لقاح كوفيد-19 من أجل تقليل سكان العالم هو ادّعاء مضلل

أعراض فيروس كوفيد-19 وتشابهها مع الإنفلونزا

سبق أيضًا لفريق فتبينوا الإجابة على هذا الادعاء، وخلصت النتيجة أن أعراض الإصابة بفيروس كوفيد-19 تشمل أعراض الإصابة بأي فيروس آخر للجهاز التنفسي مثل الإنفلونزا وغيرها.

وقد فرق مركز CDC بين الفيروسين في الأعراض والخصائص،

وقد نشر مركز الوقاية من الأمراض تقريرًا حول لقاح الإنفلونزا عام 2019-2020، وأنه يعطى للأطفال والمراهقين، وقد كان فعالًا كما الحال في السنوات السابقة.

وتوصي منظمة الصحة بأهمية لقاح الإنفلونزا لتخفيف أعراضها الشديدة.

وباء كورونا سببه شبكات الجيل الخامس 5G ولا فائدة من التطعيمات (فيديو) – زائف.

ما قصة المقاطع الأخيرة في الفيديو وهل تعود إلى مادة الجرافين؟

  • المقطع الأول:

أرشد البحث العكسي عن المقطع الأول في محرك Yandex، إلى قناة روسية نشرت الفيديو على اليوتيوب عام 2015 تحت عنوان:

الهاتف الخليوي له تأثير لا يصدق على المغناطيس الخام

وتظهر ترجمة الفيديو أن الشخص يتكلم باللغة الروسية، ويشرح ماذا يحدث لو شغلت نغمة هاتف بجانب الحديد الخام، وليس الجرافين،

وشكك العديد من المستخدمين في المقطع قائلين أنه غالبًا يتحكم بالبرادة عن طريق مغناطيس آخر،

ونفى الموقع الروسي KP صحة هذا الفيديو وأكد فريق الموقع أنهم قاموا بعمل التجربة ذاتها ولم يحصل شيء للبرادة، وأن ناشر الفيديو قام بخدعة ليتحكم بشكلها.

  • المقطع الثاني:

أرشد البحث العكسي عن المقطع الثاني في محرك Google، إلى قناة صاحب الفيديو DAKD Jung الذي نشره على يوتيوب بتاريخ 17/10/2021، تحت الوصف التالي:

اختبار دارة كهربائية (حرق صافع متخيّل الصوت للسائل الممغنط)

اختبار استقرار الدارة في تقدم، نحن في المراحل النهائية من التطوير وسيتم الإنتاج بكميات محدودة، لذلك أنا أجمع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بكم.

يدعي ناشر هذا الفيديو أن هذا ما يبدو عليه تأثير الصوت على السائل الممغنط، وهو  سائل ينجذب إلى أقطاب المغناطيس، وليس مادة الجرافين،

وشكك العديد من المستخدمين عبر موقع Reddit في صحة هذا المقطع وأن هناك مغناطيس خفي يتحكم به،

وحسب موقع مدونة Arduino، فإن فيديوهات هذا الشاب حقيقية وصحيحة، حيث إن السائل الممغنط يتفاعل مع المجال المغناطيسي داخل الجهاز بشكل أساسي،

ويمكن للسائل الممغنط أن يتفاعل مع النغمات بفضل المغناطيس الكهربائي الموضوع خلف الحافظة الزجاجية للسائل.

  • المقطع الثالث:

يظهر المقطع أيضًا سائلًا ممغنطًا بشكل واضح، ولم يتسنَ لنا العثور على المقطع الأصلي، ولكن عثرنا على العديد من التجارب المشابهة جدًا للمقطع،

تؤكد أن هذا السائل هو سائل ممغنط يستجيب للمغناطيس من داخل وعاء زجاجي.

اقرأ أيضًا: مؤامرة فيروس كورونا و شبكة الجيل الخامس (5G)…ما الحقيقة ؟

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف؛

لأنه وحسب التقصي تبين لنا أن المعلومات التي أدلي بها في هذا المقطع زائفة ولا أساس لها من الصحة.

1 تعليق واحد. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة