التصنيف: اجتماعي

هذا المصور العراقي بكى عقب إقصاء بلاده من بطولة آسيا 2019 وليس خلال ندوة ليونيل ميسي الأخيرة

هذا المصور العراقي بكى عقب إقصاء بلاده من بطولة آسيا 2019 وليس خلال ندوة ليونيل ميسي الأخيرة
آخر المقالات

يتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر مصورا فوتوغرافيا والدموع تنزل من عينيه ، ويزعم ناشروها أنه يبكى حزنا على رحيل اللاعب ليونيل ميسي خلال الندوة الصحفية التي عقدها مؤخرا ، وودع خلالها فريقه السابق برشلونة .

فما حقيقة هذا الادعاء؟

ادعاء بكاء المصور بسبب رحيل ليونيل ميسي

نص الادعاء:

نشرت صور الفوتوغرافي صفحة الفايسبوك المسماة ” Hamza Berkaoui حمزة بركاوي” بتاريخ 8 أغسطس 2021 ، وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف)

“عندما يبكي المصور لرحيل ميسي.. ليو أبكى الجميع”

هذا المصور العراقي لم يبك خلال ندوة ليونيل ميسي الأخيرة

حقق الادعاء من خلال هذه الصفحة أكثر من 1200 تفاعل و 15 مشاركة في ظرف 24 ساعة من تاريخ نشره، وتداولته صفحات أخرى بصيغ مشابهة ومنها:

وذلك على غرار تغريدات مماثلة في تويتر ومنها:

بعد البحث والتحري حول حقيقة الادعاء، تبين الآتي:

نتيجة التحري حول ادعاء بكاء المصور العراقي

هذا المصور بكى بسبب إقصاء بلاده من أمم آسيا 2019

هذا المصور لم يبك حزنا على فراق ليونيل ميسي بل بسبب خروج بلاده من بطولة أمم آسيا عام 2019

قاد البحث العكسي عن الصورة الأولى في محرك Tineye إلى العديد من النتائج، ومنها مقال نشره الموقع الإخباري SOHO بتاريخ 24 يناير 2019،

جاء في تفاصيل الخبر أن الصور تظهر مراسلا عراقيا كان يغطي كأس أمم آسيا لكرة القدم 2019، وتحديدا مباراة بلاده ضد قطر ،

وبمجرد انطلاق صافرة النهاية، لم يستطع المراسل كبح مشاعره وانفجر في البكاء إثر خسارة منتخب بلاده بهدف دون مقابل،

وبالتالي ودع العراق رسميا البطولة القارية.

ومع ذلك ، استمر الصحفي في العمل والتقاط الصور ، وخلال هذه اللحظة التقط مراسل صحيفة سينا الصينية صورا للصحفي العراقي وهو يبكي ،

ثم جرت مشاركتها بسرعة فائقة تحت عنوان:

 ” الصورة الأكثر عاطفية في كأس آسيا 2019 ” .

من جهة أخرى، أسفر البحث نفسه عن تقرير صحفي نشرته صحيفةالمواطن” السعودية أفادت من خلاله أن لقطة المصور العراقي محمد العزاوي أثارت التعاطف معه،

وذلك بعد بكائه الشديد خلال مباراة العراق وقطر في دور ثمن النهائي من بطولة كأس أمم آسيا 2019 التي أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان المصور محمد العزاوي تحدث لبرنامج صدى آسيا المذاع على قناة MBC ، وأكد أن اللقطة كانت عفوية وطبيعية منه،

وذلك بعد إقصاء منتخب بلاده من البطولة الآسيوية .

يُذكر أن العديد من الصحف والمنابر الإعلامية ومنصات التحقق قد تناقلت سابقا صور المراسل العراقي محمد العزاوي وهو يبكي،

وذلك في سياق تحقيقات إخبارية مختلفة وادعاءات مغايرة، أكدت بدورها الخلاصة المشار إليها سابقا. 

 


وعلاقة بصورة اللاعب ليونيل ميسي ، فقد كشف البحث العكسي في محرك جوجل أنها تعود لوكالة فرنس بريس ،

والتقطت خلال الندوة الصحفية التي ودع خلالها ليونيل ميسي فريقه السابق برشلونة بتاريخ 8 أغسطس الجاري.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن المصور الفوتوغرافي عراقي والصور المتداولة عنه قديمة ولا علاقة لها بندوة وداع ليونيل ميسي لفريقه السابق برشلونة ، 

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ، لأنه استند إلى صور قديمة جرى تغيير سياقها الحقيقي من أجل ترويج معلومة غير صحيحة.

ادعاء ليونيل ميسي مصور عراقي يبكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة