التصنيف: اجتماعي

هذا الطفل أجريت له جراحة تصحيح عيوب خلقية في إنجلترا وليس عملية زرع القلب في مصر

لم تجر عملية زرع القلب بل جراحة تصحيح عيوب خلقية
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة طفل يزعم ناشروها أن اسمه  ” ماريو يونان “،  وأنه أجرى أواخر فبراير المنصرم عملية زرع القلب .

تعرف حقيقة الصورة من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الصورة صفحة الفايسبوك المسماة Ctv Coptic Channel Lovers بتاريخ الجمعة 26 فبراير 2021،

وحقق فيها زهاء 131 مشاركة، وما يفوق 1200 تفاعل حتى تاريخ تحرير المقال (2021/03/04)

وجاء مرفقا بالنص الوصفي الآتي (بدون تصرف)

“ماريو يونان عمره شهر امبارح عمل عمليه زرع قلب

شكرا ل مركز دكتور مجدي يعقوب”

طفل لم تجر له عملية زرع القلب بل جراحة تصحيح عيوب خلقية

تناقلت الادعاء نفسه العديد من الصفحات والحسابات في منصة الفايسبوك ومنها:

و أيضا في منصة تويتر على غرار هذه التغريدة :

بعد البحث والتحري حول صحة الادعاء، تبين الآتي:

مضلل ليست احتفالات برأس السنة الجديدة في باريس

النتيجة: مضلل

هذه صورة طفل يدعى ” ليو ” وأجريت له عملية لتصحيح عيوب خلقية في القلب عام 2017

كشف البحث العكسي عن الصورة في محرك جوجل عن العديد من المنابر الإخبارية الإنجليزية والأمريكية

التي نشرت الصورة نفسها منتصف فبراير 2018.

هذا الطفل ولد عام 2017 في إنجلترا ولم تجر له عملية زرع القلب

 

ذكرت قناة  FOX NEWS الأمريكية أن مولودا جديدا يدعى “ ليو ” شخّص الأطباء حالته الصحية بأنه يحتاج إلى جراحة قلب مفتوح ،

حيث كان يعاني من أربع مشاكل خلقية في القلب منذ ولادته قبل الأوان بأسبوع ،

مما اضطر الأطباء لانتظار سبعة أيام حتى يصبح وزنه مناسبا لإجراء العملية الجراحية.

وقد أجرى ” ليو ”  عملية جراحية على قلبه ، وعمره لا يتجاوز أسبوعا واحدا  في مستشفى بريستول للأطفال بإنجلترا ،

وقالت أم الطفل ” إيمي روبرتس Aimee Roberts ” آنذاك :

” لا يزال يعاني من حالتين من أمراض القلب ، وسنقوم بمراجعته في نهاية فبراير. لا يزال غير مثالي ، لكنه في حالة جيدة حقًا “.

وفي السياق ذاته ، أوضحت جريدة dailymail البريطانية أن ” ليو ”  وُلد قبل موعده بأسبوع  في 6 نوفمبر 2017 ،

في مستشفى سانت مايكل ، بريستول ، حيث كان مصابًا بأربعة أمراض خلقية مختلفة في القلب .

وقد أعرب الزوجان آنذاك عن امتنانهما لفريق الأطباء والممرضات الذين أنقذوا حياة ” ليو ” في مستشفى بريستول للأطفال.

وبالمقابل ، أنشأت أم الطفل Aimee Roberts صفحة تمويل جماعي لجمع التبرعات لفائدة الموظفين

في الجناح 32 بالمستشفى سالف الذكر، واستطاعت جمع مبلغ 700 جنيه إسترليني.

ومن ناحية أخرى، تواصل فريق فتبينوا مع مركز الدكتور مجدي يعقوب ، فأكد أنه لا يُجري عمليات نقل أو زراعة القلب، وهو ما ينفي صحة الادعاء المتداول.

ما المقصود بجراحة القلب المفتوح ؟

جراحة القلب المفتوح هي عملية لإصلاح عيب أو تلف في القلب ، وتتطلب العملية من الجراح فتح الصدر للوصول إلى القلب .

تُجرى جراحة القلب المفتوح بشكل أساسي للبالغين من أجل فتح الشرايين ، مما يسمح بتدفق الدم إلى القلب بشكل أكثر كفاءة.

ورغم ذلك ، يمكن استخدامها على الأطفال والرضع في حالات نادرة لتصحيح العيوب الخلقية التي تشكل خطرًا على صحتهم..

ولا علاقة لهذه العملية بزراعة القلب التي يلجأ إليها عندما تفشل العلاجات الطبية أو الجراحية.

اقرأ المزيد من الادعاءات المضللة التي تحققت منها فتبينوا من هنـــا

الفنان الروسي بويارسكي أغمي عليه قبل التطعيم ضد الإنفلونزا وليس بعد تلقيحه ضد كورونا

تقييم فتبينوا:

استنادا على ما سبق، يتبين أن الصورة قديمة وتظهر طفلا يدعى ” ليو ” وليس ” ماريو يونان ” ،

وقد أجريت له عملية جراحية بعد ولادته بأسبوع في مستشفى بريستول للأطفال في إنجلترا عام 2017 ،

وذلك من أجل تصحيح عيوب خلقية وليس زرع القلب.

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ،

إذ استند على صورة قديمة ، جرى تغيير سياقها الحقيقي من أجل الترويج لخبر لا أساس له من الصحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة