هذا المقطع مجتزأ من سياقه، ولم يذكر دونالد ترامب في خطابه أن الولايات المتحدة هي من تسببت في هجوم 11 سبتمبر

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

وقال دونالد ترامب خلال لقاء مع الناخبين:
“هجوم 11 سبتمبر كان من عمل الولايات المتحدة”
“لقد أغلقوا فمي لمدة 4 سنوات، ولكن الآن أقول طوال الوقت، لم يكن هناك هجوم على برجي مركز التجارة العالمي، لم يكن هناك هجوم كما أظهروا لنا وأن دولًا أخرى متورطة في هذا … لكن وفي النهاية انجذبنا إلى حرب على “الشرق الأوسط.. أنفقنا 9 تريليونات دولار، وقتلنا ملايين البشر.. وماذا حققنا؟ لا شيء! كل ما حصلنا عليه هو الموت والدم”.

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 26 يناير 2024، محققاً مئات التفاعلات وعشرات المشاركات،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

لم يقل ترامب في خطابه أن “هجوم 11 سبتمبر كان من عمل الولايات المتحدة”

قاد البحث بكلمات دلالية ظاهرة في المقطع إلى الخطاب الكامل التي كانت قد نشرته CNBC في 23 يناير 2024،

والذي يظهر المرشح الرئاسي الجمهوري لعام 2024 والرئيس السابق دونالد ترامب يتحدث إلى أنصاره في تجمع حاشد في لاكونيا، نيو هامبشاير،

فيما تبدأ لقطات مقطع الادعاء عند الدقيقة 14:54،

لقطة شاشة لخطاب ترامب من منصة يوتيوب
لقطة شاشة لخطاب ترامب من منصة يوتيوب

وبالتدقيق في المقطع الكامل، يتبين أن ترامب لم يأت بذكره أن هجوم 11 سبتمبر كان من فعل أمريكا،

بل قال أنه في عهده لم تتعرض أمريكا لهجماتٍ، ولم يحدث هجوم على مركز التجارة العالمي كالذي حدث في وقتٍ سابق،

ولم يكن لدى أمريكا هجمات كما في البلدان الأخرى، وأن أمريكا تتدخل مرة أخرى بما يحدث في الشرق الأوسط،

حيث قال أنهم أنفقوا تسع مليارات دولار.

ولم يعثر فريق فتبينوا على أي تصريحٍ لترامب تطرق فيه إلى أن أمريكا هي من وراء هجوم 11 سبتمبر.

إقرأ أيضًا: هذه الصور قديمة، ولا تظهر سفينة الشحن العسكرية الامريكية التي أعلن الحوثيون استهدافها حديثًا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لانه استخدم مقطعاً لخطاب ترامب مرفقاً بمعلومة غير صحيحة لم يذكرها ترامب في خطابه.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً