التصنيف: اجتماعي

لا، لم يسجل أي انهيار في سد إليسو التركي، وادعاء وجود إعلان رسمي في الموضوع زائف

سد إليسو تركيا
آخر المقالات

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي خبر يزعم ناشروه انهيار جزء من سد ” إليسو ” التركي ، محذرين من احتمال أن يتسبب بغرق العديد من المحافظات في العراق وسوريا خلال أيام،

وادعى البعض الآخر أن تركيا أعلنت الخبر بشكل رسمي.

تعرف حقيقة الادعاء من خلال مقالنا الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الصور صفحة الفايسبوك المسماة “الاعظمية الحدث” بتاريخ  4 يونيو 2021 ، وجاءت مرفقة بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف)

أنباء عن انهيار جزء من سد اليسو التركي العملاق

وربما تغرق عدة محافظات من العراق وسوريا خلال هذه الأيام

حقق الادعاء ما يفوق 1400 تفاعل و 43 مشاركة حتى تاريخ نشر هذا المقال، وتناقلته صفحات ومجموعات أخرى ومنها:

ادعاء انهار جزئي في سد إليسو التركي زائف

وفي تويتر تداوله أيضا العديد من المغردين ومنهم:

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

النتيجة: زائف

لم يسجل أي انهيار جزئي في سد إليسو التركي

أجرى فريق فتبينوا بحثا موسعا في المواقع والصفحات الحكومية التركية ووكالة الأناضول للأنباء، والعديد من المنابر الإعلامية التركية،

وتبين عدم وجود أي خبر أو بلاغ رسمي يشير إلى انهيار سد ” إليسو ” أو جزء منه خلال الأيام والأسابيع الأخيرة.

وبعد مرور أزيد من 10 أيام على انتشار الادعاء، لم يرصد فريق فتبينوا أي خبر رسمي في الإعلام العراقي أو السوري يؤكد وقوع فيضان جراء انهيار إحدى السدود التركية.

تواصلت فتبينوا مع منصة Teyit المتخصصة في تقصي الحقائق في تركيا، فأكدت النتيجة السابقة بقولها:

“لا يوجد أي بيان رسمي حول انهيار جزئي في سد ” إليسو “، ولا  أي خبر حول هذا الادعاء في سائر وسائل الإعلام الوطنية والمحلية التركية“.

 

أما الصور المرفقة بالادعاء فهي قديمة ولا تشير إلى انهيار سد ” إليسو ” التركي،

إذ كشف البحث العكسي عن الصورة الأولى في محرك Tineye أنها استعملت في سياق الحديث عن ثلاثة سدود تركية وهي سد أتاتورك وسد كيبان وسد كاراكايا،

سد أتاتورك ادعاء انهيار جزئي في سد إليسو التركي زائف

ومن خلال مقارنة فاحصة للصور المتداولة للسدود الثلاثة استنادا لخرائط جوجل مابس،

تبين أن الصورة تعود لسد كاراكايا الذي بني على نهر الفرات في محافظة ديار بكر جنوب شرق الأناضول،

أما الصورة الثانية، فقد أرشد بحث عكسي مماثل في محرك Google، إلى أنها تعود لسدإليسو ” شرق نهر دجلة على بعد 15 كم من منطقة دارجيت جنوب تركيا .

والصورة الأولى والثانية تعود حقوقهما لوكالة الأناضول التركية.

وقد استخدمت الصورتان في العديد من الأخبار والتقارير ذات الصلة بالسدود التركية عام 2020.

سد إليسو التركي وتصريح سابق لوزارة الموارد المائية العراقية

يعتبر سد إليسو ثاني أكبر سد في تركيا بعد سد أتاتورك، وقد بدأ تشغيل أول توربين فيه لتوليد الكهرباء في مايو 2020 بعد سنوات من العقبات والتأجيل.

وبالنسبة لتداعياته المستقبلية على العراق، فقد سبق لوزارة الموارد المائية في العراق أن كشفت أن “سد إليسو ليس له تأثير سلبي ..”

وأضافت بقولها: “سوف يكون هناك استفادة في حال تزويد توليد الطاقة .. إضافة الى ما يرد إلى سد الموصل العراقي من كميات جيدة من المياه.”

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة