التصنيف: اجتماعي

لم يعترف ال CDC الأمريكي بأن فيروس كورونا تسبب في وفاة 6% فقط من تلك المسجلة على أنها بسببه.

CDC logo
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده أن ال CDC الأمريكي نشر تحديثًا اعترف فيه بأن فيروس كورونا تسبب في وفاة 6% فقط من عدد الوفيات المسجلة على أنها بسببه،

وأرفقوه برابط من الموقع الرسمي لل ِCDC وصورة لنص مأخوذ منه كدليل على الخبر.

الادعاء

نشرت صفحة الفيسبوك المسماة “ما لا يخبرك عنه الاطباء What Doctors Don’t Tell You lالادعاء في 30/08/2020 وأرفقته بنص الادعاء الآتي (من دون تصرف):

🔴 هذا الأسبوع قام مركز السيطرة على الأمراض CDC #بتحديث_إحصائيات_Covid بهدوء.
☜وإعترف بأن 6 ٪ فقط من إجمالي الوفيات التي تم تسجيلها والتي يبلغ عددها 161.393 قد ماتت بالفعل من Covid.
☜يعني 9683 #حالة_وفاة_فعلية فقط في الولايات المتحدة بأكملها.
☜أما الـ 94٪ الآخرون فكانوا يعانون من 2 إلى 3 #أمراض_خطيرة_أخرى ، وكانت الغالبية العظمى منهم من #كبار_السن (90٪ في دور رعاية المسنين)
✔تحقق من هذه الأرقام بنفسك ، المصدر في أسفل المقال.
الخوف الذي تشعر به ، والكمامة التي ترتديها لا مبرّر لهما ، عن لينا براك.
#مخ_الهدرة: تم إخضاع العالم و غلقه بالكامل فقط بلعبة الأرقام و تهويل الإعلام ، فهذه الإحصائيات تبيّن أن خسائر الكوفيد لم تصل حتى واحد من عشرة(1/10) من وفيات الأنفلونزا الموسيمية في أمريكا حيث سجلت 68.000 حالة وفاة لغاية اليوم فقط ! فهل الكوفيد بهذه الأرقام يُعتبر وباء ! أليس فيكم رجل رشيد !

📌المصدر:

https://bit.ly/3b7yrPB
#مالا_يخبرك_عنه_الأطباء⛔

 

صورة شاشة لمنشور صفحة ما لا يخبرك عنه الأطباء

صورة شاشة لمنشور صفحة ما لا يخبرك عنه الأطباء.

 

حقق المنشور تفاعلًا معتبرًا وأعيدت مشاركته أكثر من 600 مرة (حتى تاريخ تحرير هذا المقال في 13/09/2020)،

نشر الادعاء العديد من الصفحات والحسابات الشخصية في فيسبوك الأخرى مثل هذا وهذا وهذا وهذا وهذا وهذا،
على غرار مواقع أخرى مثل تويتر مثل هذا وهذا وهذا وهذا.

 

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين ما يلي:

لم يعترف ال CDC الأمريكي بأن فيروس كورونا تسبب في وفاة 6% فقط من تلك المسجلة على أنها بسببه!

من خلال تفحص الرابط الذي قدمه الادعاء كدليل على كلامه نجد أنه من موقع ال CDC الأمريكي فعلًا،

إذ يوجه إلى صفحة يقدم فيها المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) تحديثات أسبوعيًّا (كل يوم أربعاء) عن إحصائيات الوفيات التي تسبب بها وباء كوفيد-19،

وذلك نقلًا عن المركز الوطني الأمريكي للإحصاءات الصحية (NCHS) التابع له.

مشاهدة الصورة المرافقة للادعاء وضحت أن المنشور قصد تحديث الموقع في 26/08/2020.

بالعودة إلى الفقرة المشار إليها -والتي جاءت تحت عنوان Comorbiditiesنجد أنه الادعاء يسيء تفسيرها، وهي تترجم حرفيًّا إلى الآتي:

For 6% of the deaths, COVID-19 was the only cause mentioned. For deaths with conditions or causes in addition to COVID-19, on average, there were 2.6 additional conditions or causes per death

 

بالنسبة إلـى 6٪ من الوفيات، كان COVID-19 هو السبب الوحيد المذكور. بالنسبة إلى الوفيات المرفقة بحالات أو أسباب إضافية ل COVID-19، في المتوسط، كان هناك 2.6 حالة أو سبب إضافي لكل حالة وفاة.

وهو ما يعني أن نسبة 6% تمثل عدد الحالات التي توفيت بسبب كورونا ولم تكن تعاني من أي اضطراب صحي آخر وليس الوفيات الفعلية لكورونا كما يزعم الادعاء،

بينما الحالات الأخرى (ال 94% الباقية) كانت تعاني قبل الإصابة بالوباء من أمراض واضطرابات صحية أخرى، ولكن كورونا كان السبب الرئيس في وفاتها بحسب ما حدد الموقع.

صورة شاشة من موقع ال CDC الأمريكي وضح فيها سبب الوفيات

صورة شاشة من موقع ال CDC وضح فيها أن سبب الوفيات هو كورونا.

 

ويدعم ذلك أن ذات الموقع حدد في صفحة أخرى أن 94% من الوفيات التي أصيب أصحابها في حياتهم بكورونا، كان هو السبب في وفاتهم،

في حين توفي ال6% الآخرون بأسباب أخرى على الرغم من إصابتهم بالفيروس،

وتؤكد هذه النسبة أن كوفيد-19 هو وباء قاتل فعلا وليس كما يحاول الادعاء إظهاره.

تقييم فتبينوا: زائف جزئيًّا.

هل قام ال CDC بهذا التحديث بهدوء؟

من خلال مراجعة التحديثات السابقة التي نشرها الموقع، نجد أن النسبة لم تكن في التحديث الحديث الذي نشر عنه الادعاء فقط،

فقد استمر الموقع في نشرها على أنها 6% منذ تحديث الأربعاء 08 تموز /يوليو 2020، وقبلها على أنها 7% منذ تحديث 09 آيار /مايو 2020.

تقييم فتبينوا: زائف.

انتشر الادعاء من قبل باللغة الإنجليزية في وسائل التواصل الأمريكية خاصة بعدما شاركه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،

وقد بينت حقيقته عدة مواقع لتقصي صحة الأخبار مثل Health Feedback وUSA Today وSnopes وFactcheck.org وPolitiFact وAFP USA.

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف جزئيا، لأنه يسيء تفسير النسبة المنشورة على موقع ال CDC الأمريكي، الأمر الذي أدى إلى نقل معلومة خاطئة للمتلقي.

اقرأ أيضًا: ترامب وقّع على قانون مساعدات ضحايا كورونا “Cares” الذي خُطّط له قبل ظهور الوباء بعدّة أشهر- زائف جزئيًا

المصادر

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة