التصنيف: اجتماعي

هذه صورة غواصة هندية غير نووية تدعى “كرانج” ولم تتعرض لحادث غرق أثناء انطلاقها

غواصة نووية هندية ادعاء مضلل
آخر المقالات

يتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر غواصة نووية هندية تعرضت للغرق بسبب نسيان بابها مفتوحا .

تعرف حقيقة الصورة من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الصورة صفحة الفايسبوك المسماة  Funny Details بتاريخ 18 مارس 2021، وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف) :

” الهند عملت غواصة نووية ثمنها 2,9 مليار دولار ، بينزلوها في المية نسيوا الباب اللي ورا مفتوح ، غرقت ، الخبر ده بجد مش بوست كوميدي “

هذه غواصة هندية غير نووية

حقق الادعاء ما يفوق 8200 تفاعل وشاركه أكثر من 498 شخص حتى تاريخ تحرير المقال (2021/03/23) ،

وتناقلته أيضا العديد من الصفحات والمجموعات في منصة الفايسبوك ومنها:

كما نشر مغردون ادعاء مماثلا في منصة تويتر :

ونظيرتها هنا وهنا وأيضا هنا.

بعد البحث والتحري حول صحة الادعاء، تبين الآتي:

مضلل ليست احتفالات برأس السنة الجديدة في باريس

النتيجة: مضلل

 هذه صورة الغواصة الهندية “كرانج” ولم تتعرض للغرق خلال عملية تنزيلها

أرشد البحث العكسي عن الصورة  في محرك Tineye  إلى العديد من النتائج ذات الصلة بالمحتوى الهندي ،

أفادت مواقع إخبارية أن الصورة تظهر الغواصة الهندية الثالثة كرانج ” INS Karanj” من طراز سكوربين

وذلك خلال عملية إطلاقها في مدينة مومباي بتاريخ 31 يناير 2018 ،

وأضافت أنها واحدة من الغواصات الست من طراز Scorpene التي بنتها شركة Mazagon Dock Limited (MDL) في إطار مشروع P-75I.

كما أشارت إحدى المواقع أن الصورة مقتبسة من وكالة الأنباء Reuters.

تحقق فريق فتبينوا من مصدر الصورة المشار إليه من خلال الاستعانة بالعنوان المرفق بها في محرك جوجل.

حيث كشف البحث عن مواقع إخبارية أخرى نشرت الصورة ذاتها ، ومنها موقع وكالة Reuters بتاريخ 31 يناير 2018

تحت عنوان:

” الهند تطلق غواصة جديدة “

كما أرفقت بصور أخرى تظهر عملية سحب الغواصة بواسطة زورق في ساحة بناء السفن البحرية في مومباي ،

ولم يذكر أنها تعرضت للغرق أو أن عملية الإطلاق اعترضتها مشاكل أو باءت بالفشل.

هذه صورة الغواصة الهندية INS Karanj ولم تتعرض للغرق

من خلال تعميق البحث في النتائج الأخيرة، توصل الفريق إلى نتائج أخرى،

وفي مقدمتها موقع ويكيبيديا الذي أورد ضمن مراجعه موقع وزارة الدفاع الهندية ،

وأفاد أيضًا أن غواصة سكوربين الثالثة ” كرانج Karanj ” أطلقت في ساحة بناء السفن البحرية “مازاجون” خلال حفل رسمي أقيم يوم 31 يناير 2021 في مومباي ،

على أساس أن تخضع لتجارب واختبارات صارمة في كل من الميناء والبحر قبل تكليفها بالبحرية الهندية .

هذه صورة غواصة هندية INS Karanj ولم تتعرض للغرق

وقد أكدت الخبر نفسه منابر إعلامية مختلفة (هنا و هنا وهنا وأيضا هنا).

بناء على ما سبق، يتبين أن الصورة تعود لغواصة هندية من طراز سكوربين أطلقت عام 2018 ،

ولم تذكر البحرية الهندية أنها غواصة نووية أو تعرضت للغرق خلال عملية إنزالها بسبب خطأ بشري.

هل سبق لغواصة نووية هندية أن غرقت بسبب نسيان بابها مفتوحا ؟

استنادا لنتائج البحث سالفة الذكر، عثر فريق فتبينوا على موقع مجلة The National Interest

الذي أورد خبرا مفاذه أن غواصة نووية هندية تدعى أريهانت INS Arihant تعرضت لأضرار جسيمة

بسبب “خطأ بشري” حسب مصادر في البحرية، واستند الخبر على الموقع الإخباري The hindu.

هذه غواصة هندية غير نووية

كشف هذا الموقع أن حجرة الدفع في الغواصة المسماة Arihant قد تضررت عقب تدفق المياه إليها

عندما تركت الفتحة على الجانب الخلفي مفتوحة بالخطأ أثناء تواجدها في المرفأ.

ومن خلال تعميق البحث في محرك جوجل استنادا على كلمات مفتاحية ذات صلة بالخبر،

اتضح أن غواصة الصواريخ الباليستية المسماة أريهانت INS Arihant  (المصورة في عام 2014)

قد تعرضت فعلا لأضرار جسيمة بعد فترة وجيزة من بدء تشغيلها عام 2016.

وفي السياق نفسه ، ذكرت صحيفة Daily Mail البريطانية أن هذه الغواصة النووية البالغة قيمتها 2.9 مليار دولار

كانت ترسو في ميناء فيساخاباتنام في الهند فغمرتها المياه، عندما تُركت فتحة مفتوحة على الجانب الأيسر الخلفي من السفينة.

هذه غواصة هندية أريهانت وليست كرنج

فيما ذكر موقع NEWS18 الهندي أن الحادث وقع بعد أقل من عام على بدء تشغيل الغواصة،

وأشار إلى أن برلمانيا في ولاية “أندرا براديش” طرح سؤالا على الحكومة الهندية

وطالب من خلاله بتفاصيل حول احتمال تعرض الغواصة النووية أريهانت INS Arihant لأضرار كبيرة ،

فأجاب وزير الدفاع آنذاك “سوبهاش بهامري ” بقوله :

“لا يمكن إفشاء المعلومات على أرضية مجلس النواب من أجل مصلحة الأمن القومي”.

تقييم فتبينوا:

تأسيسا على ما سلف، يتبين أن الصورة تعود لعام 2018 وتظهر الغواصة الهندية المسماة كرنج التي تعمل بالكهرباء والديزل ،

ولا تصنف ضمن طراز الغواصات النووية ، ولم يثبت أنها تعرضت للغرق خلال عملية تنزيلها ،

كما اتضح أيضا أن غواصة نووية أخرى تدعى ” أريهانت ” قد تدفقت المياه داخلها

بسبب خطأ بشري أواخر سنة 2016 وذلك بعد أقل من عام على بدء تشغيلها.

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل لأنه استعمل صورة قديمة في غير سياقها الحقيقي.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة