التصنيف: منوعات

هذه الصورة المتداولة ليست لمدينة المرج الليبية بل لقرية سولوسوفا البولندية

ليست مدينة المرج الليبية بل البولندية
آخر المقالات

يتناقل ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صورة حقول زراعية، ويزعمون أنها تعود إلى مدينة المرج الليبية.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

ليست لمدينة المرج الليبية بل لقرية سولوسوفا البولندية

نص الادعاء حسب الناشر:

الحقول الخضراء في مدينة المرج الليبية

ليببا بنغازي

لا تظهر مدينة المرج الليبية                                                                                                                                                لقطة شاشة بتاريخ 2022/06/18- منشورات فايسبوك

نشر الادعاء بهذه الصيغة في إحدى صفحات فايسبوك بتاريخ 15 يونيو 2022، 

حيث حقق آلاف التفاعلات وعشرات المشاركات في غضون 72 ساعة من لحظة نشره،

كما تناقله مستخدمون آخرون في مجموعات وصفحات مختلفة هنـا وهنـا وهنـا وهنـا

علاوة على منشورات مماثلة هنـا وهنـا وهنا ..

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريا حول حقيقة الصورة المتداولة، فأسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

ليست لمدينة المرج الليبية بل لقرية سولوسوفا البولندية

النتيجة: مضلل

صورة هذه الحقول تعود إلى قرية “سولوسوفا” البولندية وليس مدينة المرج الليبية

أرشد البحث العكسي في محركجوجل إلى العديد من النتائج، في مقدمتها منشور في منصة إنستغرام،

حيث كشف أن الصورة المتداولة نشرها المصور الفوتوغرافي “جورج شتاينميتز بتاريخ 28 مايو 2022، 

إلا أن هذا المصور الأمريكي أفاد أن الصورة تعود إلى قرية “سولوسوفا البولندية، 

كما أوضح أن هذه الأرض قسمت بالقرب من مقاطعة “كراكوف” في ظل النظام الألماني المعروف باسم “والدهوفيندورف“،

والذي يتميز بخطة أرضية منتظمة تصطف من خلالها شرائط متقابلة واسعة نسبيًا من الممتلكات الزراعية.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by George Steinmetz (@geosteinmetz)

بالمقابل، أظهرت خرائط “جوجل للتجول الافتراضي تطابق الحقول الزراعية لمنطقة سولوسوفا مع صورة الادعاء،

كما تداولت العديد من منصات تسويق الصور مشاهد جوية تظهر القرية نفسها من زوايا مختلفة (هنا وهنا وهنا وهنا وأيضا هنا)

حيث تكشف تماثلا واضحا مع تضاريس المنطقة وتسلسل الشرائط في أراضيها الزراعية.

يذكر أن مدينة المرج تقع شمال شرق ليبيا في وادٍ مرتفع تفصلها سلسلة من التلال عن البحر الأبيض المتوسط.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه استخدم صورة في غير سياقها الأصلي لأجل تداول معلومة غير صحيحة.

اقرأ أيضا: هذه الصورة لشبه صحراء تقع في إسبانيا، وليست من مدينة غريان في ليبيا

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.