التصنيف: اجتماعي

هذا ليس بركانًا يثور قاذفًا الزهور بل هو إعلان تجاري تمثيلي لشركة Sony

مصدر ادعاء بركان الزهور كوستاريكا والأصل أنه إعلان لـ Sony فتبينوا
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وادعوا أنها تعود لبركان في كوستاريكا يقذف الزهور بدل الحمم كل عام والحقيقة أنه إعلان تجاريّ لشركة Sony.

تفاصيل الوصول للحقيقة تجدونها في المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

بركان الزهور في كوستاريكا ينفجر هذا البركان مرة واحدة كل سنه ليملأ القريه بأكملها بالزهور..

نشر الادعاء بهذه الصيغة الصفحة الموثقة رائج Ra2ej بتاريخ 31/3/2021،

وحصد المنشور 7 مشاركات وأكثر من 41 تفاعل حتى تاريخ إعداد المقال في 3/4/2021.

مصدر ادعاء بركان الزهور والأصل أنه إعلان لـ Sony فتبينوا

شارك الادعاء بصيغة مشابهة صفحات عدة منها:

فاطمة عليشيماء اليونسيFida Zakariaعريب البرغثيكلشي عَ مزاجك

محمود صبري الليلهمجلة حول العالمAbu Bakr – Hãppį NêšśSa2eh

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذا إعلان تجاري لشركة Sony وليس ثورانًا حقيقيًّا لبركان الزهور في كوستاريكا

أرشد البحث العكسي في محرك Google إلى موقع Yellow trace الذي أرفق فيديو

يبدو أنه أخذت من لقطاته صور الادعاء بتاريخ 14 يوليو عام 2014، وأُرفقت أيضًا صور الادعاء ذاتها في الموقع، تحت عنوان:

بالفيديو: 8 ملايين بتلة من بتلات الزهور تغطي قرية في كوستاريكا.

الزهور تغطي قرية في كوستاريكا من أجل إعلان شركة Sony فتبينوا

ذكر الموقع ضمن التفاصيل أن شركة Sony استهلكت 3.5 طن من بتلات الزهور ذات الألوان الزاهية من أجل إنشاء اللقطة السحرية للترويج لمنتجها الجديد،

وهي شاشة 4K Ultra HD من أجهزة التلفزيون، واعدة بأربعة أضعاف تفاصيل HD.

نظمت الفكرة وكالة الإعلانات الدولية McCann، وكانت الفكرة هي تغطية المنطقة القريبة من بركان Irazú الواقع في وسط كوستاريكا.

بحثنا بالكلمات المفتاحية “sony petals mccann” وظهرت لنا العديد من المواقع المساندة للنتيجة ومنها المقطع الذي نشرته الجهة المنظمة للدعاية McCann،

ظهر من ضمن النتائج موقع الإنتاج البريطاني المعروف kftv الذي نشر عن هذا الإعلان عام 2013،

وعن الموقع الذي اختارته شركة الإنتاج McCann فرع لندن لدعاية الشاشة الجديدة بتقنية 4k من Sony.

أورد الموقع أن مخرج الإعلان هو جارون ألبرتين، واستُعين بالمصور نيك ميك لتصوير هذا الانفجار الملوّن،

أمّا البتلات فهي قابلة للتحلل وتم اختيارها من ضمن البتلات الأكثر حيوية.

أُرفق مقطع التصوير الرسمي للدعاية على قناة Sony ضمن المقال وأيضًا مقطع ما وراء الكواليس؛

وفقًا لهذا المقطع الأخير قال المخرج ألبرتين أن البتلات تم إسقاطها في موقع البركان وليس في فوهته،

وتم الاستعانة بالمراوح لتطيير البتلات وانتشارها خلال القرية في كوستاريكا ليبدو المقطع واقعيًا.

كان المقرر لسيناريو الدعاية أن تصوّر البتلات وكأنها ستنفجر من فوهة البركان وتنتشر في أنحاء القرية إلى أن تغطي جميع أرجائها

تحقق قسم التحقق من الأخبار باللغة العربية في وكالة فرانس برس من الادعاء وصنفه على أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: هذه الصور ليست لعملية تزهير مبان في مصر بل هي عمل فني لفنان إيطالي

بناء على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مُضلل؛ لأن الانفجار لم يكن لبركان ولم يكن حقيقيًا ويحدث كل عام بل هي دعاية تجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة