التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع لا يعود إلى فيضانات أبخازيا الأخيرة بل صُور عام 2020 في البرازيل

هذا المقطع قديم لا يعود فيضانات أبخازيا الأخيرة بل في البرازيل
آخر المقالات

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر سيولا مائية جارفة في إحدى المناطق، ويزعم ناشروه أنه يصور فيضانات في أبخازيا يوم 28 يوليو الماضي .

فما حقيقة هذا الادعاء؟

في ميانمار وليس تونس

نص الادعاء:

نشرت المقطع صفحة الفايسبوك المسماة ” هواة الطقس في مصر والعالم weather”  بتاريخ  28 يوليو 2021،

وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تعديل)

” جورجيا مدينة ابخاذيا

جورجيا  مدينة ابخاذيا امطار فيضانية 28/7/2021 “

 لا يعود لفيضانات أبخازيا الأخيرة بل مدينة ساو كارلوس البرازيلية

سجل الادعاء في هذه الصفحة نسب تفاعل ومشاهدة عالية ، إذ شاهده ما يفوق 2.3 مليون شخص ، وحصد أزيد من 63 ألف تفاعل،

وجرت مشاركته أكثر من 10 آلاف مرة حتى تاريخ نشر المقال، فيما تناقلته العديد من الصفحات والمجموعات في منصة فايسبوك ومنها:

الحدائق جنة الاحلامطقس شمال أفريقيا ليبيا والدول المجاوره –  طقس بورسعيد والعالمشبكة صوت العراق المقر العام

آخر أيام الأرض .نهاية العالمبلعمري جمال الصفحة الرسميةbelamri djamelعجائب و حوادث العالم

هاتنی ٳمامی مەهدیWaves موج – دانيال ختام  في مجموعة ” الجالية السورية في أزمير (دانيال ختام)” ..

بعد البحث والتحري حول حقيقة المقطع، تبين الآتي:

المقطع قديم يعود لفيضانات في البرازيل وليس فيضانات أبخازيا الأخيرة

ليست فيضانات أبخازيا الأخيرة

 هذا المقطع قديم يعود لفيضان في البرازيل ولا علاقة له بفيضانات أبخازيا الأخيرة

أرشد البحث في منصة انستغرام عن العلامة المائية الظاهرة في المقطع إلى الحساب المسمى ” makah_quran” الذي نشر الفيديو نفسه بتاريخ 28 نوفمبر 2020 ، دون تحديد مكان وسياق التقاطه.

أما البحث العكسي عن إحدى مشاهد المقطع الثابتة في محرك جوجل ، فقد أسفر عن مقال نشره موقع jornal cidade البرازيلي بتاريخ 26 نوفمبر 2020

أورد فيه مقطع الادعاء نفسه تحت عنوان:

 ” بالفيديو: الأمطار الغزيرة تلحق الفوضى في ساو كارلوس “

جاء في تفاصيل الخبر أن أمطارا غزيرة ضربت مدينة ساو كارلوس البرازيلية يوم الخميس 26 نوفمبر 2020  وتسببت في أضرار جسيمة

لا سيما في منطقتها الوسطى، وهذا ما أكده بحث آخر في منصة فايسبوك باستخدام العنوان نفسه،

إذ عثر الفريق على العديد من المقاطع التي توثق الفيضان الذي اجتاح المدينة في التاريخ نفسه بما فيها المقطع المتداول ،

وتظهر إحداها المنطقة ذاتها التي صُور فيها فيديو الادعاء من زاوية تصوير مغايرة:

إثر ذلك ، تداولت الخبر العديد من المنابر الإعلامية في البرازيل فيما تناقل بعضها الآخر مقطع الادعاء نفسه.

واستنادا إلى خرائط جوجل للتجول الافتراضي، يمكن مشاهدة تفاصيل المنطقة التي اجتاحتها الفيضانات بمدينة ساو كارلوس في البرازيل :

الفيضانات بمدينة ساو كارلوس البرازيلية وليس فيضانات أبخازيا الأخيرة                                                                   صورة توضيحية مقارنة بين خرائط جوجل والمنطقة التي يصورها مقطع الادعاء
 

منطقة أبخازيا سجلت فيها فيضانات أواخر يوليو الماضي

شهدت أبخازيا يوم الثلاثاء 27 يوليو 2021 أمطارا غزيرة دمرت العديد من المنازل، ووقعت معظم الأضرار في منطقة جوداوتا ،

وكانت وزارة حالات الطوارئ في أبخازيا قد أفادت أن الأمطار الغزيرة والأعاصير قد تمر في أبخازيا في الفترة من 26 إلى 27 يوليو 2021.

في السياق نفسه ، تناقلت العديد من وسائل الإعلام الجورجية والروسية الخبر ،

وذكرت أن المياه غمرت المباني السكنية في العاصمة سوخوم على طول شوارع تشانبا ، وشيجلوفا ، وأغربا ، وأشخاتسافا ، حيث تضرر نحو 30 منزلا ،

ومع ذلك ، لم تكن هناك حاجة لإخلاء السكان.

تقييم فتبينوا:

تأسيسا على ما سبق،  قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل لأنه استند إلى مقطع قديم يعود إلى فيضانات وقعت عام 2020 في البرازيل ولا علاقة له بفيضانات أبخازيا الأخيرة .

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة