التصنيف: اجتماعي

الفيديو يظهر انجراف ماشية بسبب فيضانات وقعت في المكسيك وليس السودان

آخر المقالات

تناقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر انجراف ماشية وسط نهر بسبب سيول مائية قوية،

وزعم ناشروه أنه يوثق فيضان نهر القاش الموسمي شرق السودان.

تابع معنا المقال الآتي لتتعرف حقيقة الادعاء:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت مقطع الفيديو الصفحة الرسمية لقناة الغد بتاريخ 05/08/2020، مرفقة إياه بنص الادعاء الآتي :

مشاهد صادمة من فيضان نهر القاش الموسمي شرق #السودان

انجراف ماشية بسبب فيضانات في المكسيك وليس السودان

تقاسم الادعاء أزيد من 1400 شخص وحاز أكثر من 1700 تفاعل و 272 تعليق حتى تاريخ تحرير المقال.

تمت إعادة نشر المقطع نفسه في صفحة الفايسبوك المسماة  شباب طامية بتاريخ 2020/09/07، وجاء مذيلا بنص الادعاء الآتي (بتصرف):

الفيديو ده بيورينا جانب من جسامة كارثة الفيضان اللي أصابت أهلنا في السودان .. أكثر من 100 وفاة ومئات الإصابات، ومئات الآلاف فقدوا منازلهم أو تعرضت لأضرار.

– كل الدعم والتضامن مع أهلنا في السودان في محنتهم وبنشكر المسؤولين على جهودهم وبدء جسر جوي من مصر للسودان لإرسال المساعدات.
– بندعو المصريين للمساهمة بالتبرع لصالح إغاثة أهلنا.

التبرع لصالح مؤسسة مرسال اللي أعلنت إنها هترسل مساعدات ضمن قافلة وزارة التضامن المصرية وبالتعاون مع الهلال الأحمر

قلوبنا وأرواحنا مع أهلنا في السودان ونتمنى بأسرع وقت تزول الأزمة

تداولت صفحات وحسابات أخرى في الفايسبوك مقطع الفيديو نفسه ومنها:

Dir Ahmed Elsaid  و سودان حر ديمقراطي و جريدة صوت الجماهير و قضايا شرق السودان و نهر – مصر – الخالد  – تاريخ – حضارة  –مستقبل  و Aziz Emarates  و غرائب وعجائب ما لم تره من قبل  و طريق الجنة

على غرار منصة التويتر من خلال التغريدة الآتية:

ونظيرتها من هنا ومنصة اليوتوب من هنا وهنا وهنا.

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

عنوان مضلل

هل مقطع الفيديو الذي يظهر انجراف ماشية وسط النهر له علاقة بفيضانات السودان الأخيرة؟

بالاستعانة بالكلمات المفتاحية (سيول تجرف أبقار فيضان نهر) باللغة الإنجليزية ( Torrents wash away cows flood a river) في محرك البحث جوجل قسم الفيديوهات، نقع على عدة نتائج، 

منها تقرير تحري نشره موقع INDIA TODAY تحت عنوان “مقطع الفيديو المتداول الذي يظهر ماشية وهي تُجرف في مياه الفيضانات ليس من ولاية كيرالا في واياناد “،

في سياق نفي علاقة الفيديو المنتشر بادعاء آخر نسبه ناشروه إلى ولاية في الهند.

جاء في التقرير أن الفيديو المنشور وقعت أحداثه في المكسيك عندما تسببت العاصفة الاستوائية Hanna في هطول أمطار غزيرة

وأدت إلى فيضان نهر  El Conchal ببلدية Compostela الواقعة في ولاية Nayarit المكسيكية يوم 26 يوليو 2020.

أفاد التقرير نفسه أن الموقع المكسيكي (comosucedioنشر فيديو يوثق مشاهد الفيضانات نفسها على منصة اليوتوب بتاريخ 30 يوليو 2020،

واستدل كذلك بمقال إخباري آخر نشرته جريدة La Jornada بتاريخ 28 يوليو 2020، وهي جريدة وطنية تصدر في المكسيك منذ سنة 1984.

وثق المقطع المصور المرفق بالمقال مشاهد مطابقة للفيديو الذي يظهر سيول مائية تجرف قطيع ماشية بسبب الأمطار الغزيرة التي أحدثتها عاصفة HANNA،

و استعرض التقرير نفسه الخسائر الفادحة المسجلة بسبب فيضان نهر El Conchal،

الذي تسبب في مقتل خمسة أشخاص، وحمل قطيعًا من الماشية، وأدى إلى انجراف الأراضي الفلاحية وإتلاف العديد من الممتلكات والمنازل..

هل نشر مشهد انجراف ماشية بسبب فيضانات المكسيك في مواقع إخبارية أخرى؟

من خلال تعميق البحث والتحري في خبر الخسائر التي خلفتها عاصفة HANNA في المكسيك،

والاستعانة بكلمات مفتاحية (Cattle+ Heavy River+ Hurricane Hanna+ mexico) في محرك البحث جوجل،

نعثر على العديد من النتائج ذات الصلة،

حيث يتبين وجود المقطع نفسه منشورا في مواقع وصفحات مكسيكية بتاريخ 27 يوليو 2020 ، وهو أول تاريخ نشر فيه الفيديو المتداول حسب ما وقفت عليه فتبينوا.

ويمكن الاطلاع عليها من هنا وهنا وهنا  وهنا، ونشر كذلك في تواريخ لاحقة في قنوات تلفزيونية في المكسيك

ومنها قناة  Imagen Noticias  وقناة adn40 التابعة لشبكة قنوات Azteca TV من هنا بتاريخ 28 يوليو 2020، وكذا بتصرف في جريدة Elmanana المكسيكية.

كما عثر فريق فتبينوا على الشريط نفسه منشورا بتاريخ 30 يوليو 2020،

وابتداء من الدقيقة 01:09 يسمع تعليق أحد الحاضرين لحظة تصوير الفيديو وهو يتحدث باللغة الإسبانية، وهي اللغة المتداولة والمعتمدة في المكسيك.

خروج قطيع ماشية سالما في المكسيك فيضان

جاء الفيديو تحت عنوان: “مجموعة من الماشية تقاوم للبقاء على قيد الحياة ضد التيارات النهرية الغزيرة بسبب إعصار HANNA“.

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه لنقل معلومة مضلّلة وغير صحيحة،

حيث نَسبَ مشاهد مصورة تظهر انجراف قطيع ماشية بسبب فيضانات وقعت في المكسيك متم شهر يوليو 2020 على أساس أنها حدثت في السودان نهاية أغسطس المنصرم.

اقرأ أيضاً المزيد من الادعاءات التي تحققت منها فتبينوا حول السودان من هنــا.

الفيديو يعود لفيضانات في اليمن عام 2016 وليس لفيضانات السودان

تحديث:

قامت قناة الغد Alghad TV بحذف الفيديو غير الصحيح واستبدلته بفيديو مُصحّح، ونشرته على صفحتها الرسمية في منصة الفايسبوك.

المصادر

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة