ما حقيقة انشقاق القمر – #فتبينوا – || معاذ الظاهر

آخر المقالات

13 تعليق. Leave new

  • اقتربت الساعة وانشق القمر
    وقوله: وَانْشَقَّ الْقَمَرُقد كان هذا في زمان رسول الله ﷺ، كما ثبت ذلك في الأحاديث المتواترة بالأسانيد الصحيحة، وقد ثبت في الصحيح عن ابن مسعود  أنه قال: “خمس قد مضين: الروم، والدخان، واللزام، والبطشة، والقمر”[6]، وهذا أمر متفق عليه بين العلماء، أي ((انشقاق القمر ) قد وقع في زمان النبي ﷺ وأنه كان إحدى المعجزات الباهرات…
    انها احدى المعجزات التي جاءت في القران وفي الاحاديث الصحيحة المتواترة …فلا تكذبها…ونصيحة ابتعد عن مناقشة المعجزات لانها لا تخضع لاي قانون ولانه لا يحق لاحد ابداء رايه فيها … وقد تحدث عنها رب العالمين في القرآن الكربم والكتب السماوية الاخرى …ابق في اثبات اونفي صحة ما يتداول على مواقع التواصل والتي تنحدث عن امور وقتنا الحاضر …وابتعد عما بخص الدين …

    رد
    • الأخ في هذا المقطع لم يكذّب حادثة اشقاق القمر يا أخي وإنما يقول نحن نصدقها لأنها وردت في القرآن الكريم سواء وجد الدليل الحسي الملموس عليها أم لم يوجد. أما أن ننسب لناسا ما لم تقله فهذا ما يرفضه الأخ صاحب المقطع، وهو كلام صحيح وأنا أؤيده فيه. أما أن ناسا قد اكتشفت شيئاً ولم تقله فهذا وارد. ودمتم

      رد
  • و هل تعتقد أنّ الناسا التي كذبت على العالم أنها أنزلت روادها على سطح القمر أنّها إذا وجدت دلائل على وجود الإنشقاق فعلا ستقول وجدنا أثرا يدلّ على صدق معجزة خاتم الأنبياء و الرسل سيّدنا محمّد صلوات الله و سلامه عليه و أنه رسول الله حقّا و أنّ القرآن و ما جاء فيه هو حقّ من الله و أنّ الإسلام هو دين الله و أنّ كلّ من يشكك في الإسلام أو يشوهه لدرجة الإرهاب سيكون كذّاب ، هل تودّ أن تقول أن الحكومة الأمريكية التى تحارب الإسلام و المسلمين تبذّر أموالها في الفضاء حتّى يأتيها من بعد روّادها و يقولون لقد وجدنا صدق ما جاء به محمّد صلّ الله عليه و سلّم و ما جاء في القرآن طبعا لا و ألف لا ، أكيد لديهم الأدلّة القطعية و الثابتة و لكنّها محفوظة لأنّه لو تصل تلك الصور و الأبحاث و النتائج إلّي العامة ستكون نهاية حربهم على الإسلام و نهاية من يحاربون الإسلام و أن العقل يصدق ما يسمعه و يرى و تكون المعجزة النائمة في الفضاء معجزة هذا الزمان فترى الناس يتلهّفون لدخول دين الله أفواجا و لكنّ الله بالغ أمره و لو كره الكافرون
    من يملك مفاتيح القوة يملك العقول فتبيّنوا كلامي أصدقائي

    رد
  • مستحيل إني لا أصدق فخامة الدكتور زغلول النجار وأصدق موقعكم

    رد
    • الدكتور لم يكذب و لم يصدق، انما لم يبين المصدر، ولا الوم الدكتور في عدم تبيانه للمصدر لان التلفاز في وقته و الناس لم يسالوا و لم يطلبوا بوجوده.

      كان وقته ما قبل الانترنت.

      رد
      • حسام أبوحمديه
        20 يوليو، 2021 1:52 مساءً

        انتقلنا الى مرحلة تقديس الشخصيات، مع انها ممكن تكون على صواب و ممكن تكون على خطأ، المعصومون من الخطأ هم الأنبياء، الشيخ فسر الآية، وممكن يكون على خطأ، أما مسألة الإنكار لحقائق علمية مثبتة أو التمسك الأعمى بنظرية المؤامرة، فالرجاء الاطلاع على المغالطات المنطقية، لتجنب التمسك بفكرة أو تحليل لشخص ممكن أن يكون على خطأ، يعني لو أثبتلك علميا، بترجع ترد بنظرية مؤامرة. والفكرة الأساس إنه في معاني ظاهرة للآيات ومعاني باطنة، وهذه علمها عند ربنا سبحانه وتعالى.

        رد
    • أنا سمعت محاضرة للدكتور زغلول النجار يذكر فيها هذا الموضوع ولكنه نقله عن شخص بريطاني ولم يؤكد صحته ولم يتأكد منه حتى ولكنه نقل القصة بأمانة فقال : قال لي فلان (لم أعد أذكر الاسم ولكنه رئيس حزب إسلامي في بريطانيا كما أذكر) أنه حضر ندوة على التلفزيون يحاكمون فيها وكالة ناسا على التكلفة العالية لرحلة القمر فرد ممثل ناسا أنهم اكتشفوا شقاً على سطح القمر .. هكذا كانت الرواية ويبدو أنها غير مثبتة!

      رد
  • زغلول النجار دعي كاذب

    رد
  • وضع كلام الله عز وجل ليواجه ادعاء العلماء غير منطقي على الاطلاق، الدكتور النجار كان المفروض انه يوضح المصدر.

    بالنسبة لكلام علماء ناسا، كلامهم صحيح نسبيا: لا يوجد دليل
    اي، لم يتيبين لهم اي دليل قطعي بانشقاق القمر، و سبب عدم وجود ادلة تبين الانشقاق هو قلة وجود عينات للقمر و قلة الدراسات الجيولوجية عليه.
    الصين الان ارسلت روبوت للقمر لجمع العينات، و الامريكان الان يعضون اصابعهم قهرا من عملهم.

    قول العلماء بعدم وجود دليل لا يدل على عدم حدوثه او وجوده، لانهم لم يجدوا دليلا عليه بعد.

    رد
  • طريقة المعلق وصوته ترفع الضغط

    رد
  • ولكن وكالة ناسا أيضًا لم تقدم حتى اليوم تفسيرًا واضحًا لأحد أنواع الشقوق القمرية، ووصفته بأنه « مثير للجدل» و « محل خلاف».ويكيبيديا

    رد
  • رد
  • صاحب المقطع ما كلف نفسه في البحث بشكل صحيح ..
    اولا : انا معه في مسألة أنه لا نربط اي صورة او حدث الا بعد التأكد من صحتها
    ثانيا : ذكر ان المفسرين لهم قولين في مسألة انشقاق القمر وان بعضهم يقول انه لم ينشق .. ولم يذكر هو مصادره التي نفت ان القمر انشق بينما الصحيح الوارد في صحيح البخاري ومسلم هو التالي :

    قال الله تعالى: اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ [القمر:1] الآيات، وفي (الصحيحين) عن أنس رضي الله عنه قال: ((سأَل أهل مكة أَنْ يريهم آية، فأراهم انشقاق القمر)) (1) وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: ((انشقَّ القمرُ على عهد رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فرقتين فرقةٌ فوق الجبل وفرقةٌ دونه، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: اشهدوا))

    فالصحابه نقلوا الحادثه ووضحوا ان القمر انشق الى قسمين كل قسم في جهه .. ولا ادري لماذا لم يذكر صاحب المقطع هذا الحديث رغم ثبات اسناده وصحته

    الامر الاخير ان القمر انشق في عهد النبي الى قسمين وهذا ثابت كما ذكرت الا ان الله سبحانه قد ذكر في صفة يوم القيامة واهواله تكوير الشمس والقمر ومايحدث للنجوم .. فقد يحدث انشقاق اخر يوم القيامه .. وهذا لعله قصد المفسرين الذي نقل عنهم

    لذلك انصح القائمين بالموقع بعدم الحديث فيما لا يعرفون .. خصوصا المسائل العقائديه .. فذكر الايه مع التفسير وتجاهل الاحاديث الصحيحه المنقوله في كتب الحديث هذا من التدليس والتقصير والجهل العميق الذي يرفضه أي باحث مسلم يريد فعلا ان يوصل الحقيقه للغير ..

    لذا سأهدي لكم شعاركم الذي ترفعونه واقول لكم ( فتبينوا ) قبل ضرب الاياات والاحاديث وتفسير العلماء بعضها فوق بعض ..

    والسلام عليكم

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة