التصنيف:

محمد بن زايد يقدّم جوائز مالية عن روح والده – خبر زائف

آخر المقالات

يُتداول خبر يدّعي قيام الشيخ محمد بن زايد بتقديم جوائز مالية عن روح والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من خلال الدخول إلى رابط مضلل.
ما صحة هذا الخبر؟ والمزيد عن مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية نتعرف إليه في مقالنا التالي..

الادعاء

الادّعاء بصيغة الناشر:

أقر انا (محمد بن زايد آل نهيان) بتقديم صدقات وجوائز مالية، علي روح والدي (زايد بن سلطان آل نهيان) رحمة الله عليه
إرسل رسالة من خلال الضغط علي هذا “الرابط” بالأسفل
لإستلام الجائزة الخاصة بك..
ونتمني منك ومن جميع شعوب الوطن العربي بالدعوة للشيخ زايد رحمة الله عليه بالرحمة والمغفرة.

باستخدام تقنية البحث العكسي التي يستخدمها فريق فتبينوا لتتبع مصادر انتشار الخرافة والأخبار الزائفة، توصلنا لما يلي:
حسب فيسبوك تعد صفحة فهيم ابوطاحون أكبر مصدر لانتشار هذا الخبر، إذ حصل على ما يزيد عن 2,100 مشاركة. تم نشر هذا الادعاء في تاريخ 9 إبريل 2020 الساعة 11:09 مساءً.

كذلك قامت صفحة 2020 – Zaied بنشر الادّعاء بتاريخ 9 إبريل 2020 الساعة 9:56 صباحًا. وحصدت ما يزيد عن 1,970 مشاركة.

 

زائف

الحساب الرسمي للشيخ محمد بن زايد آل نهيان على توتير

محمد بن زايد آل نهيان وأعماله الخيرية

الابن الثالث لمؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وولي العهد لإمارة أبو ظبي، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإمارتية.
أما بالنسبة لأعماله الخيرية فهو يترأس صندوق محمد بن زايد للحفاظ على الأنواع Mohammed bin Zayed Species Conservation Fund، وهي مؤسسة خيرية أنشئت من أجل توفير وتقديم المنح لمبادرات الحفاظ على النوع. يلتزم بحماية الصقور وأنواعٍ أخرى من الحيوانات مثل المها العربي والحبارى.
تماشيًا مع تفانيه في حماية البيئة، تولّى الشيخ محمد ريادة مشاريع الطاقة البديلة في أبو ظبي وخاصة مدينة مصدر Masdar City.

كما أنه يساهم في مكافحة الاتجار بالبشر،
من خلال تبرعه بقيمة 55 مليون درهم لمبادرة الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الاتجار بالبشر the United Nations Global Initiative to Fight Human Trafficking.
وفي عام 2011 تعهد كلَُ من الشيخ محمد ومؤسسة جيتس Gates Foundation بمبلغ 50 مليون دولار لتمويل شراء اللقاحات وتوصيلها للأطفال في أفغانستان وباكستان.

 

مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية

هي مؤسسة خيرية غير ربحية وغير حكومية.
تأسست في 5 أغسطس من عام 1992، بمكرمة من الشيخ المؤسس زايد بن سلطان آل نهيان،
إذ خصّص لها الشيخ المؤسس وقفًا يعود ريعه على الأنشطة والمشاريع والفعاليات الخيرية والإنسانية داخل الدولة وخارجها.

تتطلع المؤسسة لاستثمار مواردها في تنفيذ مشاريع وبرامج مستدامة تُعنى بتحسين نوعية ومستوى الخدمات الصحية والتعليمية والبنية التحتية في الدول النامية، سعيًا نحو الارتقاء بمستويات الحياة الاجتماعية والاقتصادية للشعوب. تحرص المؤسسة- بالتعاون والتنسيق مع الجهات والمنظمات المختصة بالأعمال الإنسانية على الصعيدين المحلي والدولي- على تقديم المساعدات المختلفة للمحتاجين من داخل وخارج الدولة من دون تفريق بين عرق أو دين أو لون أو جنس.

للاطلاع على المزيد من الأخبار الزائفة والكثير من الادّعاءات المتعلقة برؤساء الدول هنا.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً