التصنيف: سياسي

هذا المقطع متداول منذ 2019 لمظاهرات في المنصورة، ولا يصور مظاهرات حديثة

مظاهرات المنصورة
آخر المقالات

 انتشر مقطع فيديو يزعم أنه لمظاهرة في مدينة المنصورة المصرية مؤخرًا، تجهيزًا للمظاهرات القادمة،

فما حقيقة المقطع، تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر – بدون تصرف-:

الي #معيز السيسي مظاهرات المنصورة الان
تجهيزات 11/11
ارجو مشاركة علي أوسع نطاق
مظاهرات المنصورة

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 28 أكتوبر 2022،

فيما حقق أكثر من 180 تفاعل، ونحو 15 مشاركة، كما نقله حساب آخر هـنـا.

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع قديم، ومتداول منذ 2019 لمظاهرات في مدينة المنصورة المصرية

من خلال البحث بالكلمات الدلالية “مظاهرات المنصورة“، تبين أن المقطع قديم ومتداول منذ 2019،

حيث تم نشره كاملًا على يوتيوب بتاريخ 21 سبتمبر 2019، لمظاهرات في المنصورة آنذاك.

فيما بين ناشر المقطع بخانة الوصف أنه يعود لمظاهرات اندلعت بالمحافظات المصرية مساء الجمعة 20 سبتمبر 2019، للمطالبة برحيل رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي – حسب وصفه –

حيث احتشد المتظاهرين عقب انتهاء مباراة كأس السوبر المصري بين فريقي الأهلي والزمالك.

بمتابعة البحث حول الحدث، ونقلًا عن وكالة الانباء فرانس24:

“أفادت مصادر صحفية وشهود أن مئات الأشخاص تظاهروا مساء الجمعة في القاهرة ومدن مصرية أخرى، استجابة لدعوات تم إطلاقها عبر شبكات التواصل الاجتماعي للمطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي. وقد أوقفت الشرطة عددا من المتظاهرين.”

وتظهر الصور الآتية مطابقة المعالم في مقطع الادعاء، مع خرائط جوجل لإحدى الأحياء في المنصورة،

معمل سيليا المنصورة
تظهر لافتة معامل سيليا في مقطع الادعاء (يمين)، وموقعها على الخريطة في المنصورة (يسار)

 

المنصورة خريطة
مطابقة معالم الرصيف والأشجار في مقطع الادعاء (يمين)، والخريطة في المنصورة (يسار)

 

فيما لم يتسن لفريق فتبينوا التحقق من التاريخ والسياق الحقيقي للمقطع، إلا أن تداوله من سبتمبر 2019 ينفي أن يكون حديثًا ويظهر مظاهرات في المنصورة مؤخرًا كما تم تداوله. 

إقرأ أيضًا: هذا المقطع يبين مغادرة والي مدنين من المعتمدية، ولم يكن رئيس الجمهورية قيس سعيد متواجدا معه 

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تقييم الادعاء على على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا لمظاهرات قديمة على أنها حديثة من أجل الترويج لخبر غير صحيح.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً