التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم ولا يظهر حرق مقرات الحشد الشعبي في العراق مؤخرًا

آخر المقالات

تداول مستخدمو منصات التواصل مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر حرق مقرات الحشد الشعبي حديثًا في العراق،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نُشر المقطع بتاريخ 30 أغسطس 2022 مرفقا بالتعليق التالي -من دون تصرّف-:

#العراق ‏الآن
حرق اغلب مقرات مليشيا الحشد الولائي في بغداد وباقي المحافظات بواسطه ثوار عاشوراء ..
ادعاء حرق مقرات الحشد

حصد المقطع على 8 تفاعلات ونحو 300 مشاهدة حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 30 أغسطس 2022

كما تداولته الحسابات التالية هنـا، هنـا، هنـا.

بالإضافة لمنصة تويتر هنـا.

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذا المقطع قديم ولا يظهر حرق مقرات الحشد الشعبي مؤخرا

في أعقاب التطورات المتسارعة التي شهدتها بغداد خلال الساعات الأخيرة، انتشر مقطع فيديو يزعم أنه يظهر حرق مقرات الحشد الشعبي من قبل ثوار عاشوراء،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن المقطع قديم،

باستخدام البحث العكسي بصورة ثابتة من مشهد الادعاء في محرك ياندكس، أرشدت النتائج إلى منصة يوتيوب،

حيث نشر المستخدمون المقطع بتاريخ 7 سبتمبر 2018، وبين الوصف بأنه يظهر حرق مقرات الأحزاب في البصرة.

وباستكمال البحث في هذا الشأن، بينت فرانس24 في 7 سبتمبر 2018، أن المتظاهرين كانوا قد أحرقوا مقرات أحزاب، ودمروا كل ما بداخلها.

كما أكدت رويترز في تقريرها عن الحادثة احتراق مقر مجلس المحافظة آنذاك إلى جانب المقرات الحزبية،

وأرفقت ضمنه صورا عدة لتصاعد الأدخنة من المبنى، بالإضافة لصور المتظاهرين وهم يقفون على الحواجز كما ظهر في مقطع الادعاء.

فيما لم يتسنَّ لفريق فتبينوا التحقق من صحة تداول المقطع القديم إلا أن تداوله منذ 2018 ينفي أن يكون له علاقة بالأحداث الأخيرة التي تشهدها العراق.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع لا يظهر اعتداء أنصار التيار الصدري على حافلات نقل زوار ضريح الحسين 

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً