التصنيف: اجتماعي

هذا مشهد تمثيلي وليس فيديو إعدام فاسدين في كوريا أو الصين

آخر المقالات

انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر يُظهر مشهد إعدام مجموعة من الأشخاص قيل أنهم فاسدون،

وزعم ناشرو الادعاء بأن العملية جرت في كوريا.

فلنتعرف على حقيقة المقطع من خلال المقال الآتي:

الادعاء
نشر حساب محمد صبري الشامي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وعلق عليه (نص الادعاء من دون تصرف) كالآتي:

رئيس كوريا ينفذ حكم الإعدام بسارقي المال العام وبزوجاتهم

حصد المقطع على أكثر من 4 آلاف مشاركة ونحو ألفي تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2020/10/10 ،

كما انتشر أيضًا على صفحات وحسابات أخرى على الفيسبوك والتويتر ومنها:

تويتر:

زائف ادعاء الساونا تساعد في إخراج النيكوتين من الجسم

العبارات المذكورة في مقطع الفيديو هي باللغة الصينية وليست الكورية

عند تقطيع المقطع إلى صور ثابتة والبحث عنها في محرك البحث غوغل، عثرنا على نسخة بجودة أعلى للادعاء على قناة 땐스배우 في اليوتيوب،

 

ومن خلال التدقيق في النسخة الأوضح للمقطع، يظهر في نهاية الفيديو شريط كتابة أسفل الصورة تمكّنا من ترجمة بعض كلماته،

وهي باللغة الصينية وليست الكورية (The Film By MJ)

عن طريق ترجمة الكلمات في موقع theocronline.com بعد رفع الصورة التالية:

تبين أن معناها هو أن “الفلم من إخراج أو إنجاز ….” بما يؤكد أن المقطع هو عبارة عن مشهد مقتطف من فلم.

المقطع يظهر تمثيلا سينمائيا وليس عملية إعدام حقيقي

بعد الحصول على المعلومات سالفة الذكر، استخدم فريق فتبينوا الكلمات المفتاحية الآتية باللغة الصينية ( MJ 工作室 – MJ 电影 – MJ 生产 ) في محرك البحث غوغل


فعثر الفريق على موقع www.mj567.com في النتائج الأولى للبحث، وهو موقع مُختص في إنتاج مقاطع الفيديو السينمائية مقابل خدمة مدفوعة.

بحث فريق فتبينوا في صفحات الموقع عن مقطع الادعاء، وتعذر عليه مشاهدة المقطع بسبب سياسية الموقع

التي تمنع الزوار والأعضاء غير المشتركين بخدمتهم المدفوعة من مشاهدة المنتدى الخاص بهم،

لذا جمع الفريق عناوين المقاطع الأكثر شهرة ومشاركة في الموقع وبحث عنها في محرك البحث غوغل بحثًا عن صفحات مؤرشفة 

وكان من ضمن النتائج الأولى في البحث مقطع تحت عنوان ([末更新] 【不能下载】5.18、6.18公捕公判活动—-感谢新老会员的支持,请下载)

وبالدخول إلى الصفحة المؤرشفة عن طريق خدمة Google Cache تمكّنا من العثور على صور مُتفرقة للمقطع الأصلي،

ويبدو أنّ مدّة المقطع الأصلية هي حوالي ساعة واحدة و 14 دقيقة.

وبالتعمق في البحث باستخدام المعلومات المتوفرة.

عثر الفريق على موقع mashengge.net وقد نشر الموقع صورًا تبدو أنّها من خلف كواليس التصوير للمقطع الأصلي،

وأنّها مشابهة إلى حدٍ كبير للمقطع المرفق بالادعاء

ويمكن مشاهدة الصور من هنا، هنا، هنا.

الجدير بالذكر أن وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار، تحقّقت من مقطع الادعاء نفسه في تاريخ 2020/05/15 وصنّفته على أنّه زائف،

وذكرت أيضا أن الفيديو من تصوير وإنتاج شركة MJ Film & Television Culture Studio الصينية،

ووفقا لتقريرAFP نفسه فقد عثر فريق تقصّي صحّة الأخبار آخر في هونغ كونغ

على مشهد إعدامٍ آخر سبق نشره في موقع Youku الصينيّ لمشاركة الفيديوهات،

حيث يظهر فيه الأشخاص أنفسهم بالملابس نفسها، وهو ما يشير إلى أنّهم مجرّد ممثلين.

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة لا تعود إلى مدينة حلب عام 1458م بل لقرية الهور العراقية

هذه المقولة وردت في نص برنامج إذاعي كوميدي ولم تصدر عن فريد الآن وولف

 

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف، لأنه استخدم مقطع فيديو غير كامل لنقل معلومة غير صحيحة.

 

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة