التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع الذي يصور انهيارا جليديا تمثيليٌّ ومقتبس من الفيلم السويدي “القوة القاهرة”

هذا المقطع الذي يصور انهيارا جليديا تمثيلي وليس حقيقيا
آخر المقالات

يتداول العديد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يصور انهيارا جليديا بجانب مطعم جبلي يجلس فيه العديد من الزبناء، 

وإثر اقتراب الجليد وارتفاع الضباب داخل المطعم، نجا الرجل (الأب) بنفسه تاركا الأطفال الذين كانوا جالسين بجانبه،فيما بقيت المرأة (الأم)  صامدة تحاول حمايتهم من الجليد المنهار.

وتعقيبا على المشهد، استنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي ردة فعل (الأب) وتصرفه غير المسؤول،

وبالمقابل، أشادوا بردة فعل (الأم) التي ظلت صامدة تحاول حماية الأطفال من الجليد المنهار، ونوّهوا بصبرها وحرصها على سلامتهم.

تعليقات على مشهد يظهر انهيارا جليديا تمثيليتعليقات على مشهد يظهر انهيارا جليديا تمثيليتعليقات على مشهد يظهر انهيارا جليديا تمثيلي

فما حقيقة هذا المقطع؟ هذا ما نتعرف عليه من خلال مقالنا الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت المقطع صفحة الفايسبوك المسماة ” نبض الدقهلية” بتاريخ 5 يوليو 2021، وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

‏” نزل عليهم الثلج من الجبل وهم قاعدين في مطعم ياساتر يارب الأب يترك أولاده وينجو بنفسه “

هذا المقطع تمثيلي مقتبس من فلم سويدي

سجل الادعاء زهاء 94 تفاعل و 31 مشاركة، وتناقلته صفحات ومجموعات مختلفة ومنها:

كما انتشر المقطع في منصة تويتر من خلال هذه التغريدة:

ونظيرتها هنا وهنا وهنا وهنا وأيضا هنا.

بعد البحث والتحري حول حقيقة المقطع، تبين الآتي:

السياق مفقود

النتيجة: مضلل – محتوى ناقص

هذا المقطع المتداول ليس حقيقيا بل مقتبس من الفيلم السويدي ” القوة القاهرة “

قاد البحث العكسي في محرك جوجل عن إحدى اللقطات التابثة في الفيديو إلى تقرير إخباري نشره موقع Lifo اليوناني.

كشف الموقع أن الفيديو المتداول الذي يصور مشهد الانهيار الجليدي مقتبس من الفيلم السويدي ” القوة القاهرة Force Majeure “،

وذكر أن عنوانه الأصلي في بلد المنشأ كان” السائح Turist ” لمخرجه “روبن إستلوند  Ruben Ostlund “،

وأوضح أيضًا أن هذا الفلم الذي عرض لأول مرة عام 2014 قد جرى تصويره في منتجع  Les Arcs في جبال الألب بفرنسا،

وفاز بجائزة أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز Guldbagge الخمسين عام 2015، وهو متاح للمشاهدة المدفوعة من هنا.

المشهد يظهر انهيارا جليديا مقتبس من فلم سويدي                          صورة مركبة من  الملصق الإشهاري لفلم Turist لمخرجه Ruben Ostlund و الملصق المماثل من Magnolia Pictures

استنادا إلى المعطيات سالفة الذكر، أرشد بحث آخر في منصة يوتوب إلى مقطع الفيديو الأصلي الذي يظهر مشهد الانهيار الجليدي:

يدور الفيلم حول عائلة سويدية من الطبقة المتوسطة تقضي إجازتها في منتجع للتزلج، وتتكون من الأب توماس (يوهانس باه كونكه) ، والدة إيبا (ليزا لوفن كونغسلي) ، وابنها وابنتها (الأخوين الواقعيين فينسينت وكلارا ويتيرغرين).

من خلال المشهد المتداول، تجلس العائلة لتناول الإفطار على شرفة الفندق مع الضيوف الآخرين عندما يبدأ الانهيار الجليدي في الخلفية في النزول من الجبل المقابل،

فيؤكد الأب أنه “انهيار جليدي مسيطر عليه”، ولا يتفاعل أحد في البداية، لكن الخوف ينشأ عندما يبدو الانهيار الجليدي على مسافة قريبة

قبل أن يتسبب في حدوث ضباب يلف المطعم بأكمله ويحدث ذعرا بين زبائنه، فيما كان الأب أول من هرب من الطاولة التي كان يجلس فيها مع عائلته.

جدير بالذكر أن هذا الانهيار الجليدي جرى التحكم فيه بشكل مصطنع ولم يمس المنتجع بأي ضرر،

حيث تمكن المخرج “أوستلوند” من تجسيد هذا المشهد من خلال تركيب لقطات انهيار جليدي حقيقي

جرى في كولومبيا البريطانية غرب كندا رفقة الممثلين وهم قبالة شاشة خضراء ، وتم تجميعها معًا وسط سحابة مصطنعة من مسحوق CG.

مشهد تمثيلي يصور انهيارا جليديا اقتبس من الفلم السويدي القوة القاهرة                                                The Guardian بتاريخ 12 أبريل 2015- الصورة Magnolia Pictures/Allstar

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن المقطع المتداول ليس حقيقيا بل هو مشهد تمثيلي اقتبس من فيلم سويدي، ويفتقر إلى السياق الكامل لمحتواه الأصلي،

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو سياق مفقود.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة