التصنيف: سياسي

مقطع يظهر أعمال شغب وقعت خلال مظاهرات السترات الصفراء في فرنسا سنة 2018 وليست بعد تصريحات ماكرون الأخيرة

مقطع يظهر أعمال شغب وقعت خلال مظاهرات السترات الصفراء في فرنسا سنة 2018 وليست بعد تصريحات ماكرون عن الإسلام.
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي مقطعا زعموا أنه يظهر أعمال شغب وقعت خلال مظاهرات في فرنسا بعد تصريحات ماكرون الأخيرة بحيث يظهر في المقطع دخان كثيف ينبعث من نار كبيرة مشتعلة في أحد الشوارع

ويمكن سماع مصوره يتكلم بالفرنسية معلقا على دوي ما يبدو أنها إنفجارات بمكان اشتعال النيران.

وقد أرفقه متداولوه بوسم #محمد_رسول_الله تزامنا مع الإحتجاجات التي تشهدها العديد من البلدان الإسلامية بسبب تصريحات ماكرون الأخيرة والإحتجاجات في فرنسا ضد قيود الحجر الصحي المفروضة من جهة اخرى.

الادعاء

نشرت صفحة الفيسبوك المسماة “Ultra buzz Tunisie” المقطع في 24/10/2020 معلقة عليه بالنص الآتي (دون تصرف):

فرنسا تشتعل..🔥 لنا عودة أن شاء الله 😏 #محمد_رسول_الله 💞

صورة شاشة لمنشور صفحة Ultra buzz Tunisie

صورة شاشة لمنشور صفحة Ultra buzz Tunisie

حقق المقطع تفاعلا كبيرا وأعيدت مشاركته 17 ألف مرة (حتى تاريخ تحرير المقال في 02/11/2020)،
نشر المقطع مرفقا بنفس مضمون الادعاء العديد من الصفحات والحسابات الأخرى في فيسبوك مثل هذا وهذا وهذا وهذا وهذا،
على غرار منصات اخرى مثل يوتيوب (هنا
بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين مايلي:

مقطع يظهر أعمال شغب وقعت خلال مظاهرات السترات الصفراء في فرنسا سنة 2018 وليست حديثة!

بتقطيع المقطع إلى مجموعة من المشاهد الثابتة والبحث عنها عكسيا في محرك Google،

نقع على المقطع عينه منشورا في يوتيوب بتاريخ 07/12/2018،

وقد حمل عنوان “Paris sous le feu” أي “باريس تحت النار” دون تقديم أي تفاصيل إضافية.

من خلال مشاهدة المقطع الجديد -الأكثر وضوحا- يمكن قراءة أسماء محلات “LAURA ASHLEY” و”Pressine saint james”؛

أرشد البحث في Google maps عن الموقع الجغرافي المعني إستنادا على كلمات مفتاحية مستوحاة مما سبق،

إلى أن المقطع مصور فعلا بباريس في تقاطع شارعي Rue de Sfax و Avenue de Raymond Poincaré.

حرق سيارات خلال مظاهرات للسترات الصفراء في 2018!

بالبحث في Google باستخدام إسم شارع Avenue de Raymond Poincaré ككلمات مفتاحية،

نقع على عدة نتائج منها مقالات إخبارية تحدثت عن أعمال شغب حصلت بنفس الشارع خلال احتجاجات السترات الصفراء في 01/12/2018،

وقد كان من بينها مقال موقع sudouest.fr الذي تحدث عن نفس الأحداث،

واقتبس تغريدة الإعلامية الفرنسية Anne-Laure Banse التي تضمنت مقطعا لنفس الأحداث بنفس الشارع من زاوية اخرى؛

كما وتداول مستخدمو وسائل التواصل ووسائل إعلامية أخرى المقطع ذاته،

إضافة إلى عدة مقاطع توثق نفس أعمال الشغل من زوايا أخرى بنفس المكان والزمان (هنا وهنا وهنا وهنا

 

هل شهدت فرنسا مظاهرات تخللتها أعمال شغب مؤخرا؟

نقل العديد من المواقع الإخبارية المهتمة بالشأن الفرنسي العديد من الفيديوهات والصور (هنا وهنا وهنا

والتي وثقت خبر الإحتجاجات -وأحداث الشغب التي رافقتها-ضد القرارات التي تفرض قيودا جديدة في إطار الوقاية من وباء كوفيد-19،

لكن المقطع المتداول معنا يعود لسنة 2018 خلال مظاهرات للسترات الصفراء كما سبق تبيانه.

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على انه محتوى ناقص، لأنه لا يوضح بأن المقطع قديم في وقت تشهد فيه فرنسا العديد من الإحتجاجات فعلا.

إقرأ أيضا: مقطع يظهر إسقاط مروحية تركية سنة 2016 وليس تلك التي زُعم إسقاطها في أغسطس 2020.

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4
المصدر5
المصدر6
المصدر7
المصدر8
المصدر9
المصدر10
المصدر11

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة