منظمة الصحة العالمية لم تستبعد تونس من برنامج كوفاكس للقاحات ضد كورونا

ادعاء استثناء تونس من كوفاكس زائف
آخر المقالات

يتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يزعم ناشروه أن منظمة الصحة العالمية استثنت تونس من عملية التزود باللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19،

بزعم أن السلطات التونسية المختصة لم تقدم طلبها خلال الآجال القانونية.

فما حقيقة الادعاء؟

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الادعاء صفحة  الفايسبوك المسماة الراصد التونسي – الموقع الرسمي بتاريخ 10 يناير 2021،

وشاركه من خلالها أزيد من 2500 شخص وحقق ما يفوق 3100  تفاعل حتى تاريخ تحرير المقال (2021/01/12).

ادعاء استثناء تونس من كوفاكس بصيغته المفصلة:

“اخر الاخبار والفضيحة التي تتكتم عليها وزارة الصحة
في اطار منظومة ال COVAX منظمة الصحة العالمية و ال GAVI تعطي الحق ل92 دولة من الدول الي عندهم مستوى اقتصادي اقل من الاخرين( أنظر الصورة )

من الحصول على التلقيح ب 1 دولار فقط و الفارق تخلصو الGAVI على شرط ان تقدم ملفك للOMS  في الاجال القانونية و تونس دائما تتمتع بهذا التخصيص على مدى التاريخ ..

شقولكم أنو وزارة الصحة ما قدمتش ملفها في الآجال القانونية و ال OMS خرجتها من القائمة ..الي فيها اغلب الدول المجاورة كيما الجزائر و المغرب و مصر ..

و هذاكة علاه المغرب و الجزائر و مصر باش يحصلو على اول الجرعات التلقيحية ابتداءا من الاسبوع القادم ..

و تونس ربما تحصل عليه في الثلاثي الثالث و بدون اعانة ال GAVI يعني بثمنه العادي الي تشري بيه فرانسا و بريطانيا و بلجيكا !!!

يعني في بلاصة تاخذو بدولار 1 كيما بقية 92 دولة الي داخلة في COVAX تاخذو ب 7 دولارات و أضربو في عدد الجرعات و شوفو الفارق ..
شفتو المسؤولين الي يحكمو فيكم .. شفتو اش عملتو ببلادكم ؟؟ و نزيدكم حاجة اخرى..

لوبي كبير في وزارة الصحة يدفع الى شراء اللقاح من پفايزر الامريكية الي يلزم تونس توفرلها des congélateurs تحفضها في درجة حرارة -80 درجة ..

في الوقت الي توا ثمة 9 لقاحات حاضرة و مصادقة عليها و يمكن حفضها في درجة حرارة عادية

الشراء من PFIZER بالذات علاه و لصالح من ؟؟ يلزم واحد من وزارة الصحة يخرج يجاوب
و بربي بارطاجي قد ما تنجم يجب فضح المسؤولين على هذه الفضيحة ..”

ادعاء استثناء تونس من آلية كوفاكس ضد كورونا

كما انتشر الادعاء نفسه بصيغة مختصرة كالآتي:

“لا مبرر للقلق وزارة الصحة تغط في نومها العميق: عدد المرضي يرتفع بصورة خيالية ومنظمة الصحة العالمية تستثني تونس من التزويد بتلقيح ضد الكوفيد لتأخر الطلب من السلط التونسية المختصة”.

تناقلت الادعاء العديد من الصفحات والمجموعات في منصة الفايسبوك مثل:

وتقاسمه مغردون في منصة التويتر على غرار هذه التغريدة :

وشبيهتها المنشورة في هذا الموقع الإلكتروني.

بعد البحث والتحري حول حقيقة الادعاءات، تبين الآتي:

زائف
النتيجة: زائف

هل انخرطت تونس فعلا في برنامج كوفاكس الذي تشرف عليه منظمة الصحة العالمية ؟

يعتبر COVAX أحد الركائز الثلاث لمسرع الوصول إلى أدوات (COVID-19 (ACT ،

الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية (WHO) والمفوضية الأوروبية وفرنسا من أجل ضمان حصول الناس في جميع أنحاء العالم على لقاحات COVID-19 بمجرد توفرها بغض النظر عن ثرواتهم.

ويعرف مرفق كوفاكس بأنه آلية للشراء المجمّع للقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 ، والتي يتولى تنسيقها التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع (غافي Gavi)،

ويمكن من خلالها ضمان إتاحة اللقاحات بشكل عادل ومنصف لكل بلد مشارك، باستخدام إطار للتخصيص تعكف على إعداده منظمة الصحة العالمية.

وتضم لائحة البلدان المؤهلة للاستفادة من هذه الآلية 92 دولة استنادًا إلى بيانات الدخل القومي الإجمالي للبنك الدولي لعامي 2018 و 2019، وتنقسم إلى ثلاث شرائح:

  1. مجموعة الدول المنخفضة الدخل ( ومنها جنوب السودان واليمن وسوريا ..) ،
  2. الدول ذات الدخل المتوسط ومنها ( الجزائر ومصر والمغرب وتونس والسودان ..)
  3. شريحة الدول المؤهلة للحصول على الدعم من المؤسسة الدولية للتنمية (ومنها كوسوفو والمالديف وجزر مارشال ..)

وحسب منظمة الصحة العالمية فإن جميع البلدان المشاركة في هذه المبادرة،

ستتمتع بغض النظر عن مستويات الدخل بفرص متساوية للحصول على هذه اللقاحات بمجرد تطويرها.

تونس و كوفاكس

بناء على ما سبق يتبين أن تونس تندرج ضمن البلدان المؤهلة للاستفادة من برنامج كوفاكس.

تونس لم تستبعد من برنامج كوفاكس الذي تدعمه منظمة الصحة العالمية

أكد العضو في اللجنة العلمية التونسية لمقاومة فيروس كورونا الهاشمي لوزير في تصريح لإذاعة “شمس إف إم”

قبول ملف تونس في ” كوفاكس “بخصوص الحصول على لقاح  ضد فيروس كورونا، عكس ما يجري الترويج له وفق تعبيره، (التسجيل الإذاعي أدناه)

كما أعلن أن تونس انخرطت في برنامج ” كوفاكس ” وستوفر جرعات لحوالي 20 بالمائة من الشعب التونسي .

وأقر المسؤول ذاته أن المشكل الوحيد حاليا أنه لا يمكن معرفة تواريخ الحصول على الجرعات التي ستوفرها ” كوفاكس”.

تونس منخرطة في كوفاكس ولم تستبعد

وفي السياق نفسه، أكد وزير الصحة التونسي

” أن بلاده انخرطت في منظومة كوفاكس Covax مع البنك الدولي والمنظمة العالمية للصحة واليونسيف وتم تقديم ملف تونس مع احترام كل الآجال“.

كما  أفاد  الوزير التونسي نفسه أن بلاده بصدد القيام بمشاورات رسمية مع الجانب الروسي لاقتناء اللقاح الروسي

« سبوتنيك V »،  معلنا أن الجانب الروسي تعهد بتزويد تونس بدفعة أولى من هذا اللقاح في نهاية شهر يناير الجاري.

وأشار إلى أن اختيار اللقاحات يجري حسب التراتيب التونسية والبيانات العلمية المتوفرة، مؤكدا أن بلاده في مفاوضات متقدمة مع العديد من المختبرات الدولية الأخرى.

تونس لم تستبعد من كوفاكس بل اقتنت اللقاح الروسي

اقرأ المزيد من الادعاءات الزائفة التي تحققت منها فتبينوا من هنـــا

تسجيل وفيات في السعودية بسبب تلقي اللقاح ضد كورونا خبر زائف ولا أساس له من الصحة

تقييم فتبينوا:

بناء على ما تقدم، يتضح أن تونس لم تستبعد من قائمة الدول المعنية بآلية كوفاكس من قبل منظمة الصحة العالمية، بل ما تزال منخرطة في هذا البرنامج العالمي،

 كما أنها لم تكتف باللقاح الأمريكي الألماني فايزر الذي منحته رخصة الترويج بالسوق التونسية،

 بل عملت على ربط اتصالات ومفاوضات مع مختبرات عالمية مختلفة قصد توفير الجرعات الأولية اللازمة لانطلاق عملية التلقيح الوطني في تونس.

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف.

المصادر

1 تعليق واحد. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة