التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع لانفجار مصنع نبيذ أحمر في إسبانيا وليس في الجزائر

انفجار مصنع نبيذ في الجزائر زائف جزئي الحقيقة أن المصنع في إسبانيا فتبينوا
آخر المقالات

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر انفجارًا في مصنع لخزانات تحوي سائلًا أحمر يدّعي ناشروه أنه نبيذ

وأن المصنع موجود في الجزائر في منطقة تسمى عين تموشنت

فما صحة هذا الادعاء وهل السائل فعلًا نبيذ أحمر وهل المصنع في الجزائر؟

الجواب في المقال الآتي…

الإدّعاء

نص الادعاء

“انفجار خزان لي النبيذ الاحمر ( الروج ) بمصنع عين تموشنت”

نشر الادعاء صفحة IL DE 40 في 6/10/2020 وحصل على أكثر من 3.4 آلاف مشاركة وأكثر من 2.4 ألف تفاعل حتى تاريخ إعداد المقال في 9/10/2020

مصدر ادعاء مقطع انفجار مصنع نبيذ أحمر في الجزائر زائف جزئي فتبينوا

وعين تموشنت هي منطقة في الجزائر أما كلمة الروج فهي الكلمة المتداولة في اللهجة المحلية الجزائرية ومعناها النبيذ الأحمر،

تداولت صفحات أخرى الخبر بصيغة مقاربة:

  • صفحة Nhab Bladi حصد المنشور نحو 524 مشاركة و248 تفاعلًا.
  • صفحة محمد عزالدين حصد المنشور نحو 286 مشاركة و112 تفاعلًا.
  • صفحة Tarek Cristal حصد المنشور 144 مشاركة و100 تفاعل.
  • صفحة Mũsïc Ràí Ghïr Jâdĩd Tamryéél Et séntîmĕntäl حصد المنشور 138 مشاركة و298 تفاعلًا.

كما شاركت الادعاء صفحات أخرى هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا.

نتيجة التحري

ادعاء بحيرة النطرون تقتل كل من يلامسها زائف جرئيا

المقطع لمصنع نبيذ أحمر في إسبانيا وليس في منطقة عين تموشنت في الجزائر!

من خلال تقطيع مقطع الفيديو إلى مقاطع وصور ثابتة من خلال إضافة InVID في متصفح كروم والبحث العكسي في الصور

في محرك البحث جوجل نجد أن العديد من المواقع الإخبارية العربية والعالمية تداولت الخبر على أنه فيديو لمصنع في إسبانيا

وتعرّف محرك البحث جوجل على الصورة بأنها صورة “نبيذ أحمر

نتائج بحث مقطع ادعاء انفجار مصنع نبيذ أحمر في الجزائر زائف جزئي

من أحد هذه المواقع الموقع البريطاني UNILAD الذي نشر الخبر مع مقطع فيديو الادعاء في 26/9/2020 تحت عنوان: “لحظة مدمرة 50000 لتر من النبيذ الأحمر تنفجر من خزان الخمور

وكتب في وصف الخبر:

في مصنع نبيذ في فيلاماليا إسبانيا، سُجّلت اللحظة المذهلة التي تسرب فيها نبيذهم الأحمر من خزانات المصنع بالفيديو،

بسبب خزان مسرِّب، حدثت الكارثة التي لا رجعة فيها في نظر جميع الحاضرين وما كان منهم إلا أن صوّروا هذا المقطع

قد تعتقد أن جالونات الكحول التي تتدفّق في طريقك هي من الأشياء التي تحلم بها، لكنها في الواقع كابوس كامل للشركات المتضررة، فضلًا عن البيئة المحلية والطبيعية التي تتسبب بخرابها.

أرجع الموقع تاريخ حقوق نشر الفيديو وصور الانفجار في المصنع لموقع إسباني اسمه Radio Albacete

وببحث آخر في محرك جوجل باستخدام الكلمات المفتاحية “Spanish radio station Albacete red wine

وصلنا إلى العديد من النتائج المهمة منها موقع Today الذي وضع التغريدة التي نشرتها صفحة Radio Albacete على تويتر وهي صفحة راديو إسباني

وفي التغريدة مقطع فيديو الادعاء الذي نشرته صفحة الراديو الإسباني في 25/9/2020 وكتبت في وصفه:

انفجار خزان نبيذ سعته نحو 50000 لتر في Bodegas VITIVINOS ، Villamalea

أما موقع Today ذكر أن الحادثة وقعت في مصنع النبيذ Bodegas VITIVINOS بوسط إسبانيا.

تُظهر اللقطات في الفيديو المحمّل على Twitter بواسطة محطة Radio Albacete الإسبانية اندفاع النبيذ من خزان معدني كبير، مما أدى إلى غمر المنطقة المحيطة بما في ذلك موقف السيارات وبعض المعدات.

ما هو سبب حدوث انفجار خزانات نبيذ المصنع في إسبانيا؟

أضاف موقع Today أنه بحسب التقارير المحلية، نتج الانسكاب عن كسر في خزان، وقد تواصل موقع Today مع شركة Bodegas Vitivinos التي تملك المصنع لكنها لم تتلقَ ردًا.

علّق موقع صحيفة Daily Mail البريطانية على الفيديو وبأن قسم MailOnline من فريقها تواصل مع شركة Bodegas Vitivino للتعليق دون إضافة تفاصيل.

وأفادت بأنّ شركة Bodegas Vitivinos تأسست عام 1969، وأنها أنتجت 6،000،000 كيلوجرام من العنب في عامهم الأول، تُدار منشآتهم حاليًا تحت إشراف الدكتور خوسيه ب. جراسيا.

بالرجوع إلى صفحة الراديو الإسباني التي نشرت الخبر نجدها أرفقت مفادًا على موقعها أنها تواصلت مع رئيس مصنع نبيذ Villamalea 

وهو خوان ميغيل سيبريان، وقد أخبرهم بأن التسرب كان بسبب عطل في صمام خزان بعد ظهر يوم الخميس الذي حدث فيه الانفجار.

يمكنك من خلال صور جوجل بالأبعاد الثلاثية التجول في ساحات المصنع ورؤية خزانات النبيذ فيه وملاحظة كونها نفسها الموجودة في فيديو الادعاء.

بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف جزئيًّا؛ لأنه ضلل جزءًا من المعلومة الحقيقية إذ إن مقطع انسكاب النبيذ صوّر في إسبانيا لا في الجزائر.

اقرأ أيضًا:

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة