التصنيف: تاريخي, منوعات

هاتان الصورتان تظهران منجمي ذهب في أستراليا وإندونيسيا وليس منجم السكري في مصر

آخر المقالات

انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صور مرتفع جبلي وكهف يزعم ناشروها أنها تعود إلى منجم الذهب بجبل السكري في مصر ،

فما حقيقة هذه الصور ؟

ادعاء صورتين منجم السكري في مصر

نص ادعاء “صور منجم السكري في مصر”

نشرت الادعاء صفحة الفايسبوك المسماة “Ghada Hamdy” بتاريخ 21 نوفمبر 2021، وجاء النص الوصفي للصورة كالآتي (دون تصرف):

وعلى سبيل التذكرة 

منجم جبل السكري أحد أكبر ١٠ مناجم ذهب  على مستوى العالم … وهو أكبر منجم ذهب مكشوف على مستوى العالم .. ويعد ذهب منجم السكري من أجود أنواع الذهب حيث تصل درجة نقائه من ٩٠ إلى ٩٧٪ وهو ما يعادل عيار ٣٢ بلغة الذهب،

 بالإضافة إلى كتلة من الذهب وزنها مليون طن ذهب يقدر ثمنها بحوالي ٢٠ تريليون دولار

هذا منجم في إندونيسيا وليس منجم السكري في مصر                                                                                             لقطة شاشة بتاريخ 29 سبتمبر 2021 – منشورات فايسبوك

سجل الادعاء حوالي 84 تفاعل و 23 مشاركة حتى تاريخ نشر المقال.

بالمثل، نشرت صفحة الفايسبوك “لله الحمد” ادعاء مشابها مرفقا بصورة أخرى، ومعززا بوسم ” مصر كما لم ترها من قبل” ووسم ” إيجيبشيان_جيوجرافيك”

منجم في إندونيسيا وليس مص                                                                                                 لقطة شاشة بتاريخ 29 سبتمبر 2021 – منشورات فايسبوك

كما تناقلت العديد من الصفحات الادعاء نفسه  هنا وهنا وهنا وهنا  وهنا وأيضا هنا، وذلك على غرار هذه التغريدة في تويتر:

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق “فتبينوا ” أسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

الصورتان لا تظهران منجم السكري في مصر بل في أستراليا وإندونيسيا

النتيجة: مضلل

هاتان الصورتان تعودان إلى منجمين في إندونيسيا وأستراليا ولا علاقة لها بمنجم السكري في مصر

يقع منجم السُكَّرِي للذهب في صحراء النوبة في محافظة البحر الأحمر المصرية، ويحتل المرتبة الأولى في مصر ،

إلا أنه ليس أكبر منجم مفتوح للذهب في العالم، بل هو مرشح لأن يحتل مرتبة بين أكبر 10 مناجم ذهب على مستوى العالم،

إذ أن منجم جراسبرج في إندونيسيا يصنف أكبر منجم ذهب في العالم،

يليه منجم مورونتو للذهب في أوزبكستان الذي تقدر موارده بأكثر من 150 مليون أوقية ..

أما صور الادعاء فتبين أنها لا تعود إلى منجم السكري في مصر، فقد أرشد البحث العكسي عن الصورة الأولى في محرك Tineye إلى موقع تخزين وتسويق الصور Alamy،

الذي أفاد أنها تصور منجم الذهب في كالغورلي بولدر ، أحد أكبر المناجم المفتوحة في العالم ، في أستراليا الغربية.

بالمثل، قاد بحث مماثل عن الصورة الثانية في المحرك نفسه إلى منصة Alamy أيضا، 

حيث جاء في تفاصيلها أنها التقطت من قبل الفوتوغرافي “ترمزي حرفا Tarmizy Harva” عام 2009 لفائدة وكالة رويترز ،

وتظهر رجلا يستخرج الذهب في منطقة بيدي بإقليم آتشيه الإندونيسي.

يُذكر أن القسم العربي في وكالة فرنس بريس خلص في تحقيق له إلى أن الادعاء مضلل.

تقييم فتبينوا:

استنادا إلى ما سبق، يتبين أن الصورتين تظهران منجمي ذهب في كل من إندونيسيا وأستراليا، ولا علاقة لها بمنجم السكري في مصر ،

لذلك قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استند إلى صور في غير سياقها الأصلي من أجل ترويج معلومات غير دقيقة.

المصادر

أولا-المصدر_01

ثانيا-المصدر_02

ثالثا-المصدر_03

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة