هاتان الصورتان قديمتان لقصف إسرائيلي على غزة واللاذقية، وليست لاستهداف ميناء الحديدة في اليمن حديثًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

قواتنا المسلحة اليمنية المرابطة في البحر الأحمر تتعرض لهجوم صهيوني إسرائيلي وتم استهداف ميناء الحديدة بعشرات الغارات الجوية ونحتفظ بحق الرد المناسب للعدو وأن الرد للقوات المسلحة اليمنية سيكون مؤلم للعدو ولدينا بنك من الأهداف ضد المصالح الإسرائيلية في المنطقة

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 27 نوفمبر محققاً 5 تفاعلات، كما تداوله مستخدمي المنصة هنـا.

فيما حقق مئات التفاعلات ونحو 49.5 ألف مشاهدة إثر تداوله على منصة إكس.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الصور المتداولة وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذه الصور تظهر قصف إسرائيلي على اللاذقية وغزة، وليست لاستهداف ميناء الحديدة مؤخراً

نقلًا عن وكالة رويترز -بدون تصرف-: “استجابت سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية لنداء استغاثة يوم الأحد من ناقلة الكيماويات “سنترال بارك”، وقال الجيش الأمريكي إن المهاجمين نقلوا على متن السفينة الحربية الأمريكية “ماسون” وإن السفينة سنترال بارك وطاقمها بخير. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الاثنين إن محاولة اختطاف سفينة تجارية في خليج عدن يوم الأحد نفذها على ما يبدو قراصنة صوماليون مسلحون وليس الحوثيين، على الرغم من إطلاق صواريخ من منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن بعد ذلك.”

إثر ذلك تداول مستخدمون على مواقع التواصل صورتان يدعون أنها تظهر قصفًا على ميناء الحديدة في اليمن مؤخرًا.

إلا ان التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الصورتان قديمتان.

أرشد البحث العكسي عن الصورة الأولى على جوجل إلى وكالة فرانس24، التي نشرت الصورة في 12 أغسطس 2020 مرفقة بالنص الوصفي -بدون تصرف-: “دخان والسنة اللهب تتصاعد بعد ان نفذت طائرات حربية تابعة للجيش الإسرائيلي غارات جوية على مدينة رفح جنوب قطاع غزة 12 أغسطس 2020.”

لقطة شاشة للصورة من موقع وكالة الأنباء الفرنسية

على صعيد آخر، بالبحث عن الصورة الثانية، أرشدت النتائج لوكالة توزيع الصور Alamy،

التي نشرت الصورة و أرفقت في وصفها ما يلي، -بدون تصرف-:

“في هذه الصورة التي نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية SANA، تظهر ألسنة اللهب والدخان تتصاعد من الحاويات المحترقة في مكان هجوم صاروخي على ميناء مدينة اللاذقية الساحلية، سوريا، في وقت مبكر من يوم الثلاثاء 28 ديسمبر 2021. أفادت وسائل إعلام رسمية سورية أن صواريخ إسرائيلية أطلقت من البحر الأبيض المتوسط أصابت مينا اللاذقية السوري في وقت مبكر من يوم الثلاثاء مما أدى إلى اشتعال حريق في محطة الحاويات في ثاني هجوم من نوعه على المنشأة الحيوية هذا الشهر.”

كما نشرت الصورة وكالة الانباء اسوشيتد برس مرفقة بالنص الوصفي ذاته.

إقرأ أيضًا: هذا الفيديو قديم ولا يظهر تعليق أعلام فلسطينية عقب إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين مؤخرًا 

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صوراً قديمة لاستهدافات في غزة واللاذقية على أنها في ميناء الحديدة مؤخراً.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً