التصنيف: اجتماعي

هذا التصريح المنسوب لبابا الكنسية الأرثوذكسية تواضروس الثاني مفبرك

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر تصريح لتواضروس الثاني يتكلم فيه عن الصحفية شيرين أبو عاقلة، فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نُشرت الصورة بتاريخ 13 مايو 2022 مرفقة بالتعليق الآتي داخل الصورة -من دون تصرّف-:

البابا تواضروس

حزنت على مقتل شيرين أبو عاقلة وكنت اود ان القاها في الملكوت ولكنها للأسف لن تدخله لأنها أرثوذكسية وليست كاثوليكية

حصدت الصورة 141 مشاركة وأكثر من 1.5 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/05/14

فيما تداولت الصورة ذاتها عدة حسابات أخرى على الفيسبوك منها : هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا،

نتيجة التحري

زائف

تصريح مفبرك ولم يصدر عن تواضروس الثاني

بالرجوع إلى صفحة جريدة الشروق المصرية الرسمية على الفيسبوك وموقعها الالكتروني،

عثر فريق منصة فتبينوا على نفي أصدرته الجريدة يوم الجمعة 13 مايو 2022، حذرت فيه متابعيها عن تداول تصريحات مفبركة منسوبة للبابا تواضروس،

وبملاحظة التصميم المتداول ومقارنته مع التصاميم الخاصة بجريدة الشروق نجد العديد من الفروق في نوع الخط المستعمل وحجمه والألوان،

فيما أكدت الجريدة على موقعها الالكتروني أن الصورة مفبركة ولم تنشرها على أي من قنواتها الرسمية على مواقع التواصل،

وأرفقت أن الصورة تحمل علامة “كبسولة زرقاء” والتي من المعتاد وجودها على الصور المفبركة المنسوبة لجريدتها،

وهي العلامة المائية الخاصة بصفحة الفيسبوك الساخرة تدعى “فيروس” والمهتمة بالشأن المصري،

تحققت منصة فتبينوا من العديد من منشوراتها سابقًا (هنـا، وهنــا) حيث تتعمد الصفحة إلى فبركة تصميمات الخاصة بالمؤسسات الإعلامية،

الجدير بالذكر أن تواضروس الثاني هو بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة المتداولة قديمة ولا علاقة لها بالشاب المتهم بسرقة هاتف الصحفي في مصر

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف، لأنه استخدم صورة مفبركة منسوبة لجريدة مصرية لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة