هذا الخبر غير صحيح، لم يقدم فندق رونالدو المأوى المجاني لضحايا زلزال المغرب مؤخرًا

آخر المقالات

تناقل ناشطون على فيسبوك خبرًا يدّعي ناشروه قيام كريستيانو رونالدو بتخصيص فندقه “بيستانا” في المغرب للمتضررين من الزلزال مجانًا.

فما حقيقة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 09 سبتمبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

وفقا لصحيفة ماركا الاسبانية قام كريستيانو رونالدو بتوفير الفندق الخاص به في المغرب للمتضررين من الزلزال
فندق “بيستانا” الذي يمتلكه لاعب النصر 4 نجوم المتواجد بمدينة مراكش
فعلا التفاتة انسانية و موقف اخلاقي راقي من النجم البرتغالي

حصد الادعاء نحو 12 ألفَ تفاعلٍ، و856 مشاركة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 13 سبتمبر 2023

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

زائف

هذا الخبر غير صحيح، ولم يقدم فندق كرسيتيانو رونالدو المأوى المجاني لضحايا زلزال المغرب مؤخرًا

لقي أكثر من ألف قتيل حتفهم وأصيب المئات بجروح في زلزال قوي ضرب المغرب ليل الجمعة السبت متسببا

في أضرار جسيمة، على ما أظهرت حصيلة جديدة صادرة عن وزارة الداخلية.

إثر ذلك تداول ناشطون على الفيسبوك خبرًا يدّعي ناشروه قيام كريستيانو رونالدو بتخصيص فندقه “بيستانا” في المغرب للمتضررين من الزلزال مجانًا،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» كشف أن هذا الادعاء غير صحيح، 

إذ أرشد البحث بالكلمات الدلالية في محرك البحث جوجل إلى موقع صحيفة “liberation” الفرنسية،

حيث نقلت الصحيفة الفرنسية عن منصة CheckNews، تواصلها مع ممثلي فندق Pestana CR7 والذين أكدوا بدورهم

أنه لم يتم تحويل الفندق بأي حال من الأحوال إلى مركز لاستقبال للضحايا، وأن هذه معلومات كاذبة،

فيما أكدوا أن جميع العملاء قاموا بالحجز بشكل طبيعي، وحتى الآن، لم يصدر كريستيانو رونالدو أي إعلان بهذا الصدد.

بالعودة إلى مقال صحيفة ماركا، فيبدو جليًا أن مصطلح «ملجأ» قد أسيء فهمه من قبل وسائل الإعلام التي تلقت المعلومات،

فيما يبدو أن الصحيفة استندت إلى شهادة سائحة إسبانية على شاشة التلفاز بحسب مقابلة على قناة “RTVE Noticias”،

فيما صرحت السائحة في تفاصيل المقابلة أنها حجزت رحلة طيران للعودة إلى إسبانيا بعد الزلزال،

ثم أشارت بعد ذلك إلى أنها نامت في الشارع قبل أن تتمكن من الحصول على غرفة أصبحت متاحة في فندق كريستيانو رونالدو،

وتابعت: «وجدنا أنفسنا في القاعة مع أشخاص من جنسيات مختلفة، حيث كان عليهم أن يحجزوا بشكل طبيعي»،

وحقيقة أنها وجدت ملجأ في الفندق الفاخر لا يعني أنه قد فتح أبوابه لجميع الضحايا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع قديم ومُركب، ولا يظهر برقًا كبيرًا شوهد قبيل زلزال المغرب

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه روّج لخبر لا أساس له من الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً