التصنيف: ديني

هذا الفيديو قديم والأشخاص فيه لا يحطمون الأصنام لأنها لم تساعدهم في الشفاء من فيروس كورونا

ادعاء هنود يحطمون تمثال بوذا
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنّه يُظهر هندوس يحطمون مجسمات بوذا لاعتقادهم أنّها لم تساعدهم في الشفاء من فيروس كورونا

فما حقيقة هذا الفيديو، التفاصيل في المقال التالي،

الإدّعاء

نشرت صفحة الفايسبوك المسمّاة “الموقر من قلب الحدث” مقطع فيديو بتاريخ 30 أبريل 2021 وأرفقته بالنص التالي:

نص الادّعاء من الناشر -بدون تصرف-

#هندوس يحطمون مجسمات بوذا لاعتقادهم انه لم يساعدهم في الشفاء ..ولله في خلقه شؤون

ادعاء هندوس يحطمون الاصنام

حقق المقطع 345 تفاعل و 29 مشاركة حتى تاريخ إعداد هذا المقال 03-05-2021

وفي نفس السياق تداول المقطع ذاته على الفيسبوك عدة حسابات وصفحات منها:

نتيجة التحري

عنوان مضلل

المقطع قديم ولا علاقة له بفيروس كورونا

من خلال تقطيع مشاهد الفيديو إلى صور ثابتة والبحث عنهم باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك Yandex

عثر فريق منصة فتبينوا على المقطع ذاته في منصة يوتيوب بعنوان: ” 8000 شخص يعتنقون الإسلام في الهند ويحطمون الأصنام

نشرت المقطع قناة HasbunAllah Tv بتاريخ 13-02-2018،

كذلك تداول المقطع ذاته العديد من المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي خلال شهر شباط 2018،

مما ينفي أن يكون المقطع حديث أو له علاقة بتفشّي فيروس كوفيد19 في الهند.

ادعاء هندوس يحطمون الاصنام

ما هي حقيقة فيديو الادعاء؟

لتوضيح حقيقة الفيديو تواصل فريق فتبينوا مع مترجمة اللغة الهندية صفاء نمر، وأفادت أن النقاش الدائر في المقطع متعلق بشكل عام بصراع حول الأرض،

وأن امرأة في الفيديو تقوم بتحطيم التماثيل بغضب وتتحدث أحيانا اللغة التاميلية بشكل غير مفهوم،

بينما المرأة الأخرى تخاطب شخصاً ما خلف الكاميرا قائلة : “إنّ هذه أرضي أفعل عليها ما أشاء حتى لو استدعى الأمر تحطيم تماثيل الإله، لأن هذه الأرض ملكي وحقّي

و يبدو أن بعض الأشخاص خلف الكاميرا يهددونها بسبب ما تفعله فتردّ عليهم قائلة :

أطلقوا النار علي إن أردّتم فهذه أرضي وأفضل أن أموت عليها، لا نريد شيئاً منكم فقط اتركونا وشأننا

وفي السياق ذاته تواصل فريق منصة فتبينوا مع وكالة الأخبار الهندية factly، التي أكدت أن هذا المقطع قديم،

موضّحةً أن الحوار في الفيديو يدور حول صراع على الأرض، وخلال بحثهم عن الفيديو كان أقدم وجود وقعوا عليه يعود إلى تاريخ 08-شباط 2018،

وأفادت الوكالة بوقوعها على فيديوهات شبيهة بقصة فيديو الادعاء،

وأوردت الوكالة احتمال أن يعود الفيديو لأحداث نزاع حول الأراضي بين السكان والسلطات الهندية عام 2015،

حين احتج سكان بعض المناطق على إصدار قرار بهدم بيوتهم بهدف القيام بأعمال بناء وتوسعة في أراضيهم،

مما اضطرهم للدخول في الإسلام بسبب وقوع أراضيهم تحت حكم جهات مسلمة على حد تعبيرهم وخلاص بيوتهم من قرار الهدم.

جدير بالذكر أن وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية قد تحققت من الادعاء وخلص التحقيق إلى أنّه خاطئ.

اقرأ أيضاً: الهندوس يلقون أصنامهم في البحر لأنها لم تدافع عنهم ضد كورونا – خبر زائف

تقييم فتبينوا: بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الإدعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه لنقل معلومة غير صحيحة، حيث أن الفيديو متداول منذ عام 2018 أي قبل ظهور فيروس كوفيد19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة