هذا الفيديو لا يظهر تجمع المزارعين على الحدود الأمريكية المكسيكية بل لمظاهرة من الجرارات في ألمانيا حديثًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

يتجمع المزارعون الأمريكيون على حدود #تكساس لحمايتها ..
إنّها الفوضى الخلاّقة يا سادة .. إي نعم

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 28 يناير 2024، محققاً عشرات التفاعلات،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع يظهر احتشاد المزارعين والجرارات في ألمانيا احتجاجاً على ارتفاع الضرائب

نقلًا عن وكالة فرانس24 -دون تصرف-: “يثير قرار حاكم تكساس إبقاء الأسلاك الشائكة على الحدود مع المكسيك ونشره دبابات ومركبات عسكرية، في تحد لإدارة بايدن وواشنطن، تساؤلات حول احتمال وقوع تصادم بين الولاية الأمريكية والحكومة.” في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعاً يدعون أنه يظهر تجمع المزارعين الأمريكيين على حدود تكساس،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح، 

إذ أرشد البحث العكسي عن لقطة من المقطع على Google Lens إلى منصة تيك توك،

حيث شارك أحد المستخدمين المقطع ذاته في 16 يناير 2024، أي قبل تسارع الأحداث الأخير في هذا الشأن.


لقطة شاشة للمقطع من منصة تيك توك منشوراً في 16 يناير 2024


هذا وكان قد أشار أحد مستخدمي المنصة في تعليقه على المقطع أنه يظهر جرارات في ألمانيا، هنـا.

وحسبما أفادت وكالة رويترز في 15 يناير 2024، اندلعت الاحتجاجات بعد قرار الحكومة بالإلغاء التدريجي للإعفاء الضريبي

على الديزل الزراعي أثناء محاولتها موازنة ميزانيتها لعام 2024 عقب حكم المحكمة الدستورية في نوفمبر الذي أجبرها على مراجعة خطط الإنفاق.

وكادت برلين أن تصل إلى طريق مسدود بسبب المظاهرة التي ملأت أحد شوارعها المركزية بالشاحنات والجرارات

مع وصول حوالي 10 آلاف مزارع لإنهاء أسبوع من الاحتجاجات التي أصبحت نقطة اشتعال للغضب المناهض للحكومة.

كما شاركت العديد من الوكالات العالمية مشاهد لتظاهر المزارعين واحتجاجهم على ارتفاع الضرائب آنذاك.

إضافة لذلك، شارك الحساب الناشر لمقطع تيك توك عدة مشاهد مماثلة تظهر تجمع جراراتٍ هنـا، هنـا، هنـا.

وتظهر بعض هذه المقاطع مشاهدة عدة من مقطع الادعاء، إضافة لمشاهد أخرى يظهر فيها

العديد من اللافتات المكتوبة باللغة الألمانية، كما في الصورة الآتية:


صورة تظهر وجود لافتات باللغة الألمانية ضمن احتشاد الجرارات للاحتجاج على رفع الضرائب


فيما شكلت هذه الجرّارات المضيئة رسالة باللغة الألمانية، تعني “كفى، لقد سئمنا”.

إقرأ أيضًا: هذا الفيديو يعود لتأمين مراسم تنصيب بايدن عام 2021 ولا يبين تجمع القوات الأمريكية أمام البيت الأبيض حديثًا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه الأصلي من أجل ترويج خبر غير صحيح.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً