هذا الفيديو ليس لسفينة استهدفها الحوثيون في البحر الأحمر حديثًا، بل يعود لاحتراق سفينة في سريلانكا عام 2021

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع في 19 ديسمبر 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

مقطع فيديو لاحدي السفن التي تم ضربهن يوم امس من قبل القوات البحريه اليمنيه وهي تحترق الجديد وصل حريق السفينة أمام المدمرات التي ذهبت لإنقاذها والتي لاذت بالفرار من هول المنظر هو الله

حقق المقطع على هذا الحساب عشرات المشاهدات وعدة مشاركات وتفاعلات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

هذا المقطع يعود لاحتراق سفينة في سريلانكا عام 2021 وليس لسفن إسرائيلية استهدفها الحوثيون حديثًا في البحر الأحمر

نقلًا عن وكالة فرانس24 -دون تصرف-: “قالت الولايات المتحدة في وقت سابق الثلاثاء إنها ستطلق قوة عمل من السفن لحماية عمليات الشحن في البحر الأحمر وخليج عدن، وهما طريقان رئيسيان للتجارة، من الهجمات المتزايدة التي يشنها الحوثيون في اليمن. ويكثف الحوثيون هجماتهم ردا على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، مما أجبر شركة النفط الكبرى (بي.بي) وشركات شحن مثل ميرسك على تجنب المرور من المنطقة.” في هذا السياق، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدعون أنه يصور سفنًا محترقة بعد أن استهدفها الحوثيون في البحر الأحمر،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ قاد البحث العكسي عن إحدى لقطات المقطع الثابتة في محرك جوجل إلى موقع تلفزيون الصين المركزي CCTV،

والذي كان قد نشر المشاهد ذاتها في 27 مايو 2021 مبينًا أنها تظهر احتراق سفينة الحاويات ” Express Pearl” التي كانت راسية بالقرب من ميناء كولومبو في سريلانكا في 26 مايو 2021،


لقطة شاشة تظهر مشاهد الادعاء متداولة في 27 مايو 2021 ضمن تقرير نشره التلفزيون الصيني حول احتراق سفينة في سريلانكا


كما أفاد الموقع في تفاصيل الحدث، أن النيران دمرت ما بين 70٪ إلى 80٪ من الحاويات الموجودة على السفينة.

وبعد اندلاع الحريق، تم إجلاء جميع أفراد الطاقم على متن السفينة بسلام.

فيما قاد البحث بهذه التفاصيل إلى عدة مصادر محلية ودولية نشرت مشاهد مشابهة توثق هذا الحدث من زوايا مختلفة هنـا، هنـا وهنـا،

 

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو يعود لاحتراق سفينة قرب سواحل سريلانكا عام 2021 وليس للسفينة التي أعلن الحوثيون استهدافها مؤخرًا

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً