هذا الفيديو ليس من تدمير الدبابات الإسرائيلية من قبل مقاتلي حماس مؤخرًا بل مقتبس من لعبة محاكاة إلكترونية

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

#شاهد كمين محكم لرتل من دبابات العدو عند محاولته الدخول
الي غزة

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 4 نوفمبر 2023، محققاً 117 تفاعل وآلاف المشاهدات،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا الفيديو مقتبس من لعبة محاكاة حربية إلكترونية ولا يظهر استهداف دبابات إسرائيلية في غزة

نقلًا عن وكالة رويترز، “قالت كتائب القسام في 6 نوفمبر 2023، الجناح العسكري لحركة حماس، إنها دمرت 27 مركبة عسكرية إسرائيلية خلال 48 ساعة وألحقت خسائر كبيرة في الاشتباكات المباشرة مع القوات الإسرائيلية.” إثر ذلك تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعون أنه يظهر تدمير دبابات إسرائيلية من قبل مقاتلي حماس مؤخرًا.

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الفيديو مقتبس من لعبة محاكاة حربية إلكترونية.

أرشدت نتائج البحث بالكلمات الدلالية عبر يوتيوب إلى مشاهد الادعاء منشورة ضمن مقطع مطول،

على أنه لصاروخ موجه استهدف رتلاً من الدبابات الإسرائيلية على الحدود، وتظهر لقطات مقطع الادعاء بدءاً من الدقيقة 1:37،

إلا أن القناة الناشرة أضافت في وصف المقطع أنه غير حقيقي، حيث يظهر محاكاة افتراضية للمعارك الحاصلة عبر لعبة arma3.

كما تشارك هذه القناة العديد من مقاطع المحاكاة العسكرية المماثلة هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

فيما تبين أيضاً في وصف القناة أنها تستخدم لعبة arma3 لمقاطع المحاكاة العسكرية التي تنشرها.

يجدر بالذكر أنه سبق لفريق منصة فتبينوا وأن تحقق من العديد من الادعاءات المشابهة للاستخدام المضلل

لمقاطع ألعاب المحاكاة العسكرية على أنها حقيقية وتعود لأحداث الاشتباكات في غزة مؤخراً.

إقرأ أيضًا: هذا المقطع للعبة محاكاة عسكرية، وليس لتصدي مقاتلي حماس لدبابات إسرائيلية في قطاع غزة مؤخراً

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً