هذا الفيديو متداول منذ عام 2020 على الأقل وليس من الاستهداف الأمريكي الأخير لمناطق في العراق

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

الان.. الطيران الامريكي يستمر بقصف مواقع الحشد الشعبي، في جرف الصخر بمحافظة بابل.

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 24 يناير 2024، محققاً 112 تفاعل، وأكثر من ألفي مشاهدة،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع ليس للقصف الأمريكي على العراق مؤخراً، بل متداول منذ مارس 2020 على الأقل

نقلًا عن وكالة فرانس24 -دون تصرف- “أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أن القوات الأمريكية استهدفت منشآت في العراق تستخدمها فصائل مسلحة مدعومة من إيران، وذلك ردا على هجمات استهدفت عسكريين أمريكيين في كل من العراق وسوريا.

في المقابل، قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي في بيان إن الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة على مواقع عسكرية عراقية “تتجاوز على سيادة العراق بشكل سافر” وتؤدي إلى “تصعيد غير مسؤول””.

إثر ذلك تداول ناشطون مقطعاً يدعون أنه يظهر هذه الهجمات على مواقع في العراق،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن هذا المقطع قديم،

إذ أرشد البحث بكلمات دلالية من وصف المقطع إلى أنه متداول منذ 13 مارس 2020،

مرفقاً بالعنوان الآتي، –بدون تصرف-: “شاهد لحظة قصف الطائرات الأمريكية مواقع وتجمعات مليشيات الحشد الشعبي الشيعي وحزب الله العراقي”.

كما تداوله بعض مستخدمي فيسبوك في 13 مارس 2020 على أنه لقصفٍ امريكي استهدف مواقع عراقية آنذاك.


وتداول المقطع منذ مارس 2020 ينفي أن يكون للقصف الأمريكي الذي استهدف مواقع في العراق مؤخراً.

إقرأ أيضًا: هذه الصورة مقتبسة من مقطع فيديو يظهر سقوط رجل أثناء قطع شجرة، وليس لانفجار عبوة بجندي إسرائيلي في غزة

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعاً قديماً على أنه حديث.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً