التصنيف: منوعات

هذا الفيديو يصور هزة أرضية في الصين وليس لحظة وقوع زلزال في مصر

آخر المقالات

في أعقاب الهزة الأرضية التي ضربت مؤخرا شرق المتوسط وشعر بها سكان في مصر، تداول ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو زعموا أنه يسجل لحظة وقوع الزلزال في مصر.

فما حقيقة هذا المقطع؟

زلزال في مصر بل الصين

نص الادعاء

نشرت المقطع صفحة الفايسبوك المسماة “طقس مصر” بتاريخ 2022/01/11، وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تعديل):

لحظة وقوع زلزال مصر .. سترك يارب

هزة أرضية في الصين وليس مصر                                                                                            لقطة شاشة بتاريخ 2022/01/14 – منشور فايسبوك

حصد الادعاء ما يفوق 14 ألف تفاعل في ظرف 72 ساعة من تاريخ نشره، وشاهده أزيد من مليون و 900 ألف شخص حتى تاريخ نشر المقال،

بالمثل، تناقله العديد من الصفحات في فايسبوك هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وأيضا هنا على غرار تويتر

إلا أن البحث الذي أجراه فريق “فتبينوا” أسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

هذا المقطع لا يظهر هزة أرضية في مصر بل زلزال في الصين

النتيجة: مضلل

هذا الفيديو يصور هزة أرضية في الصين يوم 8 يناير 2022، ولا علاقة له بالزلزال الذي شعر به مواطنون في مصر مؤخرا

أرشد البحث العكسي عن إحدى لقطات الفيديو الثابتة في محرك Yandex إلى قناة ntv الروسية التي كشفت أن جزء من سور الصين العظيم تعرض للانهيار،

إثر هزة زلزالية ضربت مقاطعة تشينغهاي الصينية بتاريخ 08 يناير 2022،

بالمثل، قاد البحث في محرك جوجل بالاستعانة بالكلمات الصينية (中国青海地震前的神秘亮光) إلى العديد من المنابر الإعلامية الصينية التي تناقلت الخبر نفسه،

حيث أفادت أن زلزالا بقوة 6.9 درجة على مقياس ريختر وقع في الساعة 1:45 من صباح اليوم الثامن يناير في محافظات بمقاطعة تشينغهاي في الصين،

إثر ذلك، تداول السكان المحليون مقطع فيديو يصور ضوءا أبيض غامضا

انبعث من الأفق قبل الزلزال بثانية واحدة، و أضاء نصف السماء شديدة السواد، ثم اختفى.

في نفس السياق، أفاد موقع secretchina الصيني أن الفيديو المتداول التقط في بلدة “هوانغتشنغ” التابعة لمحافظة “مينيوان”،

وهذا ما أكدته العديد من التقارير الإخبارية المحلية (هنا وهنا وأيضا هنا

علاوة على ذلك، ذكر صاحب المزرعة الخاصة التي ثبتت فيها كاميرا المراقبة أنه كان نائما عندما وقع الزلزال،

ولم يكتشف هذا المشهد إلا بالصدفة عندما ذهب لتفقد شاشة المراقبة بعد الزلزال.

بالمقابل، أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر تسجيل هزة أرضية بقوة 6.6 على سلم ريختر

في منطقة شرق الأبيض المتوسط يوم 11 يناير الجاري، على بعد 415 كلم من مدينة دمياط المصرية.

يُذكر أن القسم العربي لتقصي الحقائق في وكالة فرنس بريس أجرى تحقيقا حول الادعاء نفسه، وخلص إلى أنه غير صحيح.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن مقطع الفيديو التقط في الصين وليس مصر ولا يعود إلى الهزة الأرضية المسجلة مؤخرا في شرق المتوسط،

لذلك، قررت منصة “فتبينوا” تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطع فيديو في غير سياقه الأصلي.

المصادر

أولا- المصدر_01

ثانيا- المصدر_02

ثالثا- المصدر_03

1 تعليق واحد. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة