هذا الفيديو يظهر احتراق مبنى اتصالات في الصين في سبتمبر 2022، وليس لإشعال المحتجين النار في أحد مباني تل أبيب مؤخراً

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

ناشطون يشعلون النيران

بمبني اتصالات مكون من 50 طابق بتلأبيب

نشرت إحدى حسابات إنستغرام الادعاء بتاريخ 5 ديسمبر 2023، محققاً أكثر من 20 ألف مشاهدة و 296 تفاعل،

فيما تداولته حسابات على فيسبوك هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع ليس لاحتراق مبنى في تل أبيب مؤخراً، بل قديم من سبتمبر 2022 لاحتراق مبنى اتصالات في مدينة تشانغشا في الصين

بحسب وكالة فرانس24، “تظاهر آلاف الإسرائيليين بتل أبيب السبت لدعم عائلات المختطفين لدى حركة حماس بغزة وللضغط على الحكومة الإسرائيلية لتسريع الإفراج عنهم.”

في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على منصات التواصل مقطعاً يدعون أنه يظهر نيران أشعلها ناشطون في أحد مباني تل أبيب مؤخراً،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ قاد البحث العكسي عن لقطة ثابتة على محرك Yandex إلى المقطع ذاته منشوراً في 20 سبتمبر 2022،

على أنه لحريقٍ في مبنى الاتصالات في مدينة تشانغشا الصينية.


مطابقة لقطة من مقطع الادعاء (يمين)، مع مقطع لحريق مبنى الاتصالات في الصين في سبتمبر 2022 (يسار)


كما قادت النتائج لتقرير آخر نشر مقاطع للمبنى ذاته من زاوية أخرى، مشيراً إلى أن المبنى يضم مكتبًا لشركة الاتصالات المملوكة للدولة China Telecom.

هذا وقد نشرت كل من أسوشيتيد بريس AP، سي ان ان CNN، بي بي سي BBC في 16 ستمبر 2022 العديد من اللقطات لاحتراق مبنى الاتصالات،

وبحسب مسؤولين، أدى حريق هائل إلى تصاعد ألسنة اللهب والدخان الأسود يوم الجمعة من ناطحة سحاب مكونة من 42 طابقا في وسط الصين،

واحترقت عشرات الطوابق في مبنى شركة تشاينا تيليكوم في مدينة تشانغشا عاصمة مقاطعة هونان وسط البلاد،

فيما قالت إدارة الإطفاء بالمدينة إنها أرسلت 280 من رجال الإطفاء الذين تمكنوا بسرعة من إخماد الحريق في المبنى الذي يبلغ ارتفاعه 218 مترًا.

كذلك، تظهر الصورة الآتية مطابقة مبنى الاتصالات China Telecom في مدينة تشانغشا (يسار)، مع لقطة واضحة للمبنى الظاهر في مقطع الادعاء (يمين).

إقرأ أيضًا: هذا الفيديو لا يظهر اطلاق جنود إسرائيليين النار على فلسطيني داخل حفرة، بل مصور عام 2013 في حي التضامن في سوريا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعاً قديماً في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً