هذا الفيديو يظهر مخيمًا للنازحين في مدينة خان يونس في قطاع غزة وليس داخل الأراضي المصرية

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع في 28 ديسمبر 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

الجيش الاززررائيلي قام باحتلال محور فيلادلفيا والحدود المصريه على مرأى ومسمع الجيش المصري طبعا بالاتفاق مع السيسي وهنا سيتحكمونن في معبر كرم ابوسالم بشكل تام والهدف من ذلك تنفيذ عمليه التهجير باشرافهم وطبعا بناء مخيمات اللاجئين في مصر مستمر على قدم وساق

حقق المقطع على هذا الحساب أكثر من 1000 مشاهدة والعديد من التفاعلات والمشاركات حتى لحظة نشر هذا المقال،

بينما حقق الادعاء ذاته أكثر من 700 ألف مشاهدة إثر تداوله على منصة إكس هنـا.

نتيجة التحري

هذا المقطع يظهر خيامًا لإيواء النازحين أقامها الهلال الأحمر المصري بالتعاون مع نظيره الفلسطيني في غزة وليس داخل الأراضي المصرية

نقلًا عن وكالة فرانس -دون تصرف-: “جدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء رفضه للتهجير القسري للفلسطينيين، مؤكدا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع المستشار الألماني أولاف شولتز أن “نقل المواطنين الفلسطينيين من القطاع إلى سيناء يعني، نقل فكرة المقاومة والقطاع من غزة إلى سيناء”” في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على مواقع التواصل مقطعًا يدّعون أنه يظهر خيامًا لإيواء النازحين من قطاع غزة أقيمت داخل الأراضي المصرية،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

من خلال البحث المباشر في الصفحات الرسمية للهلال الأحمر الفلسطيني والمصري، لنقع على بيان نشره الهلال الأحمر الفلسطيني في 28 ديسمبر 2023،

أفاد خلاله أن طواقمه تعمل بالتعاون مع الهلال المصري على إنشاء أول مخيم منظم للنازحين في مدينة ⁧خانيونس‬⁩ في قطاع غزة،

كما أرفقت الصفحة فيديو يظهر هذا المخيم والذي يمكن مطابقته مع المخيم الظاهر في مقطع الادعاء،

مما يؤكد أن الفيديو يظهر مخيمًا للنازحين داخل قطاع غزة وليس في الأراضي المصرية.


مطابقة مشاهد الادعاء -إلى اليسار- مع مقطع نشره الهلال الأحمر الفلسطيني لمخيم إيواء نازحين في خان يونس


كذلك، نشر الهلال الأحمر المصري بيانا في 28 ديسمبر 2023، أكد خلاله أن متطوعي المؤسسة يعملون إلى جانب الهلال الأحمر الفلسطيني في إنشاء وتجهيز مخيم ايواء للنازحين بجنوب غرب خان يونس بقطاع غزة،

فيما يحتوي المخيم كمرحلة أولى على 300 خيمة، وسيتم توسيع القدرة الاستيعابية لاحقا لتصل الى 1000 خيمة لاستيعاب مئات العائلات النازحة في جنوب القطاع.

بينما نشرت عدة مصادر محلية مصرية تقارير مصورة من مدينة خانيونس في سياق تغطيتها لعملية إنشاء هذا المخيم، والتي تضمنت مشاهد مطابقة وأخرى مشابهة لمشاهد مقطع الادعاء.

هذا وأشار أحد المتحدثين في المقطع (الدقيقة 02:22) أن هذا المخيم يقام في منطقة المواصي– غرب حان يونس،


لقطة شاشة من خرائط جوجل تظهر موقع منطقة المواصي غرب خان يونس، بالنسبة لمدينة رفح المصرية


اقرأ أيضًا: هذا المقطع مقتبس من فيلم وثائقي نشر عام 2015، ولا يبين شابًا مصريًا يقوم بتهريب الخبز إلى غزة مؤخرًا 

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل،

لأنه استخدم مقطعًا لمخيم إيواء نازحين داخل قطاع غزة من أجل ترويج خبر غير صحيح يدعي إقامة مخيمات إيواء للنازحين داخل الأراضي المصرية.

اقرأ أيضاً