التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع المتداول تمثيلي ولا يظهر مرشحا برازيليا طرده السكان خلال حملته الانتخابية

هذا المقطع المتداول تمثيلي ولا يظهر مرشحا برازيليا خلال حملته الانتخابية
آخر المقالات

يتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يصور شخصا يجري إلقاؤه بالقوة في مجرى مائي بعدما كان يحيي جمهورا في استقباله ، ويزعم ناشروه أنه يظهر مرشحا برازيليا قدم وعودا للساكنة بإصلاح منطقتهم فأخلفها بعد مرور أربع سنوات من انتخابه.

فما حقيقة هذا المقطع؟

هذا ما نتعرف عليه من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

نص ادعاء ” مرشح برازيلي يتعرض للطرد خلال حملته الانتخابية “

نشرت المقطع صفحة الفايسبوك المسماة “نشوان الجمعة” بتاريخ  06 سبتمبر 2021 ، وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

‏”مرشح  برازيلي وعد ببناء وتنظيف منطقتهم وبعد 4 سنوات عاد بنفس القصة

فكان هذا رد فعل الشعب ….الحساب على قدر الوعي

هذا هو الاستقبال الذي يليق بهم .. “

هذا المقطع تمثيلي ولا يظهر مرشحا برازيليا                                                                                   صورة شاشة – صفحة فايسبوك

سجل الادعاء في هذه الصفحة 118 تفاعل وخمس مشاركات حتى تاريخ نشر المقال، فيما تناقله مستخدمون اخرون من خلال صفحات تواصلية ومنها:

احمد علوان  – علاء مظفر سعيد –  مهند المزروعيعلاء مظفر سعيدحسن ثائرجاسم الكفلاوي ..

وذلك على غرار هذا المنشور في تويتر:

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة المقطع تبين الآتي:

المقطع لا يظهر مرشحا برازيليا

هذا المقطع المتداول تمثيلي

النتيجة: زائف

هذا المقطع المتداول لا يظهر مرشحا برازيليا بل هو تمثيل

استنادا إلى العلامة المائية الظاهرة في المقطع المتداول ، أرشد البحث في منصة يوتوب بالاستعانة بكلمات مفتاحية (Portal engomadeira politico) إلى العديد من النتائج،

ومنها مقطع مطابق لفيديو الادعاء نشر بتاريخ  14 ماي 2019 في قناة “بوابة الواقع Portal da Realidade “،

يجسد المقطع التمثيلي زيارة مرشح سياسي مفترض لإحدى المناطق الشعبية وإطلاقه وعودا انتخابية مختلفة لحل مشاكل الساكنة ،

وحسب سيناريو المقطع فقد عاد المرشح نفسه بعد مرور أربع سنوات لإطلاق وعود مشابهة ، ثم تعرض لصيحات الاستهجان وجرى إلقاؤه وسط المجاري المفتوحة ففر هاربا،

ويمكن ملاحظة استعداد الممثل بشكل واضح لحركة الدفع دون مقاومة أو اعتراض ثم فراره مباشرة بعد ذلك.

غير أنه في ختام المقطع التمثيلي ظهر الممثل نفسه مبتسما وهو يستحم وسط أصوات الضحك المتعالية ،

فيما حذر أشخاص شاركوا في تمثيل المقطع أن الأمر سيكون كذلك لكل من يطلق الوعود دون الوفاء بها .

إثر ذلك ، أجرى معدو الفيديو المتداول حوارا مقتضبا مع الممثل الذي يشغل مهمة نائب رئيس جمعية سكان الحي ،

وأكد من خلال الحوار أن ساكنة المنطقة أعدوا هذا الفيديو لإبراز رؤيتهم للوضعية الحالية لكي تكون أفضل ، مشيرا إلى أن أربع سنوات مدة طويلة من أجل الانتظار .

المقطع المتداول لا يظهر مرشحا برازيليا خلال حملته الانتخابية                                                                         لقطة شاشة – فيديو الادعاء الأصلي
هذا المقطع تمثيلي وليس حقيقيا                                                          لقطات شاشة مقارنة – فيديو يوتوب – تظهر أحد المشاركين في تمثيل المقطع المتداول

وفي السياق نفسه نشرت قناة اليوتوب نفسها العديد من الفيديوهات التي تنتقد بعض الأوضاع والمشاكل الاجتماعية التي تعرفها إحدى الأحياء الهامشية في البرازيل ،

ومنها مقاطع مختلفة تظهر الشخص نفسه الذي مثّل في فيديو الادعاء.

مقطع يظهر الممثل الذي شارك في الفيديو المتداول                                                                                   لقطة شاشة – فيديو على اليوتوب

يُذكر أن شبكة Globo الإعلامية كانت قد أجرت تحقيقا حول الموضوع نفسه عام 2019 ، وخلصت إلى أن الادعاء زائف،

مؤكدة أن المقطع مجرد تمثيل أنشأه سكان حي Engomadeira ، في مدينة سلفادور ، باهيا البرازيلية .

تقييم فتبينوا:

 بناء على ما سبق، يتبين أن المقطع المتداول تمثيل ومشاهده ليست حقيقية ، لذلك قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف.  

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة