التصنيف: سياسي

هذا المقطع الذي قيل أنه يظهر دخول إمارة بني كعب إلى مجلس الشعب يعود لعام 2019

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر دخول إمارة بني كعب إلى مجلس الشعب في العراق مؤخرا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نُشر المقطع بتاريخ 1 أغسطس 2022 مرفقا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

دخول مهيب لإمارة بني كعب الى مجلس الشعب…. يترأسها #امير قبائل بني كعب

حقق المقطع أكثر من 210 ألف مشاهدة ونحو 16 الف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/08/05

فيما تداولت المقطع ذاته أيضًا عدة صفحات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم ولا يظهر دخول إمارة بني كعب إلى مجلس الشعب حديثًا

بحسب وكالة رويترز، اقتحم الآلاف من أنصار مقتدى الصدر المنطقة الحكومية المحصنة في بغداد واقتحموا البرلمان يوم السبت للمرة الثانية خلال أسبوع،

فيما دعا الإطار التنسيقي العراقيين إلى الاحتجاج السلمي “دفاعا عن الدولة وشرعيتها ومؤسساتها”، في بيان صدر يوم السبت،

إثر ذلك تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يزعمون أنه يظهر دخول إمارة بني كعب إلى مجلس النواب،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح

إذ من خلال تقطيع مشاهد الفيديو إلى صور ثابتة والبحث عنها باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك ياندكس،

عثر فريق منصة فتبينوا على مشاهد مقتطعة من فيديو الادعاء في صفحة باسم “امارة بني كعب:: الموقع الرسمي” على فيسبوك،

حيث نشرته بتاريخ 24 نوفمبر 2019 بدون أن ترفق أي تفاصيل عن حقيقة المقطع،

بمتابعة البحث بتاريخ ذاته على الصفحة السابقة عثرنا على مقطع الادعاء نفسه منشورًا بتاريخ 26 نوفمبر 2019،

على أنه يصور تظاهرة لإمارة بني كعب في مدينة العمارة بقيادة خالد جبر العلي،

كما نشرته حسابات وصفحات محلية أخرى على فيسبوك في السياق ذاته أيضًا هنا، وهنا، ومقاطع أخرى مشابهة هنا، وهنا

وذلك بالتزامن مع خروج مظاهرات في عدة مدن عراقية في نوفمبر 2019،

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة تظهر حرق القنصلية الإيرانية في العراق عام 2019 وليس السفارة التركية

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً