التصنيف: منوعات

هذا المقطع المتداول قديم، ولا علاقة له بالحريق الذي نشب مؤخرا في الولايات المتحدة الأمريكية

آخر المقالات

يتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر انفجار أكبر محطة لتصدير الغاز في أمريكا

والتي تزود إسبانيا بـ(40%) من احتياجاتها.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

محطة توليد

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 09 يونيو 2022، وأرفقتها بالنص الآتي – دون تصرف –

اوروبا في مأزق هي و امريكا انفجار اكبر محطة لتصدير الغاز في امريكا هذه المحطة تزود اسبانيا بحوالي 40 بالمائة من احتياجاتها ارتفاع مرتقب في سعر الغاز بشكل اوروبا و خاصتا إسبانيا لا شئ صدفة

الولايات المتحدة الأمريكية

حقق الادّعاء على هذه الصفحة نحو 291 تفاعلًا وآلاف المشاهدات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقل المقطع في السياق ذاته صفحات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا،

إثر ذلك؛ أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الادّعاء المتداول فأسفر عن الآتي:

 

محطة توليد

الولايات المتحدة الأمريكية

هذا المقطع المتداول قديم، ولا علاقة له بالحريق الذي نشب مؤخرا في الولايات المتحدة الأمريكية

بحسب وكالة رويترز، ستغلق شركة “فري بورت” للغاز الطبيعي المسال لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل

وذلك في أعقاب انفجار في منشأتها في جزيرة كوينتانا في مقاطعة برازوريا، ولاية تكساس الأمريكية،

وقالت المتحدثة باسم الشركة لـCNN أن سبب الحريق في المنشأة لا يزال قيد التحقيق

إثر ذلك؛ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يزعمون أنها يظهر انفجار أكبر محطة لتصدير الغاز في أمريكا،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن هذا المقطع قديم،

أرشد البحث العكسي عن صورة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك ياندكس إلى مجموعة من النتائج،

ورد في إحداها أن المقطع يعود لانفجار هائل في محطة توليد الكهرباء في إنديانا في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تبعد عن تكساس نحو 1500 كم.

فيما قاد بحث في محرك جوجل بالكلمات المفتاحية: “Indiana: Massive Explosion at Power Plant” إلى مجموعة من النتائج،

إحداها لتقريرٍ إخباريّ منشورٍ في 17 يوليو 2020 في موقع “industrialfireworld” يتحدث عن حريق نشب في محطة توليد الكهرباء “NIPSCO” في إنديانا،

وحسب ما نقل التقرير عن صفحة NIPSCO الرسمية على الفيسبوك؛ لم يكن هناك إصابات،

غير أن التحقيقات بوشرت للوقوف على سبب الحريق آنذاك.

بالمقابل، قاد بحث بالكلمات المفتاحية: “NIPSCO fire” في اليوتيوب، إلى مقطع الفيديو ذاته منشورًا بتاريخ 17 يوليو 2020

فيما يعود حسب الناشر لحريق كبير تسبب بتدمير جزء من NIPSCO في ويتفيلد، إنديانا.


ويمكن مطابقة معالم المحطة مع فيديو الادعاء كما تظهر في خرائط جوجل.

الولايات المتحدة الأمريكية
صورة مركبة من تصميم فريق «فتبينوا» تظهر التشابه بين صورة من الموقع (يمين)، ومشهد من مقطع الادعاء

 

وبمجرد تواجد المقطع منذ العام 2020 ينفي أي علاقة له بالحريق الذي نشب مؤخرا في مصنع “فري بورت” للغاز الطبيعي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وحسب إحصائيات الاستيراد الإسباني برسم شهر مايو 2022، فقد أضحت الولايات المتحدة الأمريكية أكبر مورد للغاز في إسبانيا بنسبة تناهز 40%.

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلل، لأنه استعمل مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي.

اقرأ أيضا: هذا المقطع قديم ويعود إلى باكستان عام 2021 وليس له علاقة بالهند

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.