التصنيف: منوعات

هذا المقطع المتداول قديم، ولا يصور سيولا تشكلت في إمارة الفجيرة مؤخرا

آخر المقالات

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر سيولًا في إمارة الفجيرة في الإمارات.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

لا علاقة له بالأحوال الجوية التي شهدتها في أبها مؤخرا

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 28 يوليو 2022 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

سيول الفجيرة الامارات

                                                                                لقطة شاشة بتاريخ 2022.07.30- منشور فيسبوك

حقق المقطع نحو 900 تفاعلٍ و21 ألف مشاهدة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 30 يوليو 2022

فيما تداولت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات على الفيسبوك هنا

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريا حول حقيقة الفيديو المتداول، فأسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

لا علاقة له بالأحوال الجوية في أبها السعودية

النتيجة: مضلل

هذا المقطع المتداول قديم، ولا يصور سيولًا تشكلت في إمارة الفجيرة مؤخرًا

في أعقاب المنخفض الجوي الذي تمر به دولة الإمارات، وتشكل للسيول خاصة في إمارات الشارقة، ورأس الخيمة، والفجيرة،

أصدرت وزارة الدفاع الإماراتية بيانًا أعلنت فيه عن تنفيذها عملية “الأيدي الوفية” في دعمها للسلطات المدنية في إمارة الفجيرة

التي تعرضت ليلة الأربعاء 27-07-2022 لمنخفض جوي.

إثر ذلك، تناقل ناشطون في منصة الفيسبوك مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر سيولًا في إمارة الفجيرة في الإمارات.

إلا أن التحري الذي أجراه فريق “فتبينوا” كشف أن الفيديو المتداول قديم، ولا علاقة له بالأحوال الجوية التي تشهدها الإمارات مؤخرًا،

إذا أرشد البحث عن العلامة المائية الظاهرة على مقطع الادعاء في موقع تيكتوك إلى حساب abdulsalam_dadiah2

والذي نشر المقطع ذاته على المنصة بجودة أعلى بتاريخ 28-07-2022، فقمنا بالبحث العكسي عن لقطة ثابتة من المقطع

في محرك جوجل، وأرشد البحث إلى العديد من النتائج في مقدمتها موقع تركيا اليوم التي نشرت مشاهد من المقطع نفسه عبر صفحتها في موقع تويتر في 13 يونيو 2022،

على أنه يظهر شابًّا سوريّا ينقذ مواطنًا تركيًا في السيول والفيضانات الأخيرة التي ضربت البلاد.

بمتابعة البحث حول هذا الحدث، عثرنا على العديد من المصادر المحلية التي نشرت المقطع في السياق ذاته،

كما أرجعت هذه المصادر المقطع إلى حساب باسم “محمد إبراهيم ” في منصة تيكتوك،

حيث نشر المقطع عبر حسابه بتاريخ 06 يونيو 2022 دون توضيح أية تفاصيل حوله،

فيما لم يتسنى لفريق فتبينوا التحقق من حقيقة المقطع ومكان التقاطه،

إلا أنه تداوله من 06 يونيو ينفي أن يكون متعلقًا بالحالة الجوية التي شهدتها الإمارات مؤخرًا.

تقييم فتبينوا:

استنادا إلى ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي.

المصادر

أولا- المصدر_01 |  ثانيا- المصدر_02  |  ثالثا- المصدر_03  |

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة