هذا الفيديو يظهر احتفال جماهير نادي ساو باولو البرازيلي، ولا يبين رفع علم اليمن في البرازيل احتفالًا باستهداف إيلات

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 17 نوفمبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

البرازيل ترفع علم اليمن بعد ضرب ايلات
منقول

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ سبتمبر الماضي، ويظهر جماهير نادي ساو باولو ترفع علم ناديهم

نقلًا عن وكالة فرانس24 -بدون تصرف-: “أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له الثلاثاء “اعتراض صاروخ أطلق من منطقة البحر الأحمر” باتجاه إيلات السياحية الشهيرة. فيما أعلن الحوثيون اليمنيون مسؤوليتهم عن العملية.” إثر ذلك تداول مستخدمون على الفيسبوك مقطعًا يدعون أنه يظهر رفع علم اليمن في البرازيل احتفالًا بضرب إيلات،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك البحث جوجل إلى المقطع ذاته،

فيما كان قد نشره أحد مستخدمي منصة إكس في 26 سبتمبر 2023،

مما ينفي أن يكون متعلقًا بالحرب الجارية منذ 7 أكتوبر.

بينما يلاحظ أن الجماهير في هذا المقطع كانت تهتف باسم نادي “São Paulo FC” كما يظهر في النص المثبت على المقطع وهو نادي كرة قدم برازيلي،

فيما يمكن مطابقة علم النادي مع العلم والشعار الظاهر في مقطع الادعاء،

بينما تتشابه ألوانه مع ألوان علم اليمن كما يظهر في المشهد الآتي من مقطع الادعاء:

علاوة على ذلك؛ كانت قناة “TNT Sports BR” المحلية في البرازيل قد نشرت هذا المقطع في 16 سبتمبر 2023،

على أنه يبين  – حسب الوصف – جماهير تطالب نادي ساو باولو بالفوز ببطولة كوبا دو برازيل لعام 2023.

مما يؤكد أن الجماهير كانت ترفع علم هذا النادي الرياضي وليس علم اليمن،

اقرأ أيضًا: هذه الصورة قديمة وليست للسفينة “جالاكسي ليدر” التي احتجزها الحوثيون في البحر الأحمر مؤخراً

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً