التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم، ولا يظهر احتراق مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد

ادعاء احتراق مبنى مجلس القاء الاعلى
آخر المقالات

يتداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يظهر احتراق مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد مؤخرا،

فما مدى صحة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء من الناشر – دون تصرف-

عاجل حريق يلتهم بناية مجلس القضاء الاعلى من الجهة الخلفية للمجلس

ادعاء احتراق مبنى مجلس القاء الاعلى

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بصيغته هذه في 23 أغسطس 2022،

وحقق فيها أكثر من 85 ألف مشاهدة، و2200 تفاعل، علاوة على 169 مشاركة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

كذلك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة المقطع المتداول فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذا المقطع قديم، ولا يظهر احتراق مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد

بحسب وكالة الأنباء رويترز، علق مجلس القضاء الأعلى في بغداد في وقت سابق يوم الثلاثاء 23 أغسطس 2022 عمله بعد أن خيم أنصار الصدر بالقرب من مقره للمطالبة بحل البرلمان،

إثر ذلك، تداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يظهر احتراق مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد مؤخرا،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

من خلال البحث باستخدام الكلمات الدلالية “اندلاع حريق في مبنى بغداد ” تبين أن المقطع قديم،

حيث نشرته صفحة قناة الرافدين المحلية على فيسبوك بتاريخ 03 مارس 2022،

كما أفادت في وصفه أنه يصور اندلاع حريق في مبنى قيد الإنشاء قرب مبنى السفارة الفرنسية بشارع “أبو نؤاس” وسط العاصمة العراقية بغداد،

وبالمثل، نشرت العديد من المصادر المحلية مشاهد لهذا الحدث وقتها تظهر المبنى ذاته من زاوية مختلفة،

علاوة على ذلك، بالاستفادة من صور الأقمار الصناعية التي توفرها خدمة خرائط جوجل للمنطقة المذكورة،

يمكن مطابقة أحد المباني الواقع قرب السفارة الفرنسية في شارع أبي نؤاس في بغداد، مع المبنى الظاهر في مقطع الادعاء،

مما يؤكد أن المقطع يعود لهذا الحدث ولا علاقة له بمبنى مجلس القضاء الأعلى الواقع وسط بغداد قرب السفارة التركية،

ادعاء حريق مبنى القضاء في بغداد


مطابقة المشاهد التي نشرتها أحد المصادر المحلية مع أحد الأبنية في شارع أبو نؤاس كما يظهر في صور الأقمار الصناعية من جوجل


بالمقابل، لم يرصد فريق فتبينوا أي خبر يفيد بوقوع حريق في مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد مؤخرا سواء في المصادر الرسمية أو المحلية.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ عام 2019، ولا يصور تظاهرة للجالية العراقية في أوروبا مؤخرًا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديما في غير سياقه من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً