هذا المقطع قديم، ولا يظهر اشتباكات بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني مؤخرًا

الدعم السريع
آخر المقالات

تناقل بعض الناشطين على منصة الفيسبوك مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يظهر مشاهد من هجوم قوات الدعم السريع بضربات ضد الجيش السوداني.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 15 أبريل 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

أكبر دليل على غدر العدو #حميدتي واخوانه والهجوم على #الجيش هو من بدأه ضمن مخطط تم افشاله ،،،حرك قوات الي مروي لتحييد الطيران وتحرك في الخرطوم ولكن الحمد لله تم دهس العدو تماما وضرب وتدمير قيادته الرئيسية تماما وجميع معسكراته في #الخرطوم والآن قواته تدور في الشوارع بدون هدف وخطوط الإتصال مقطوعة مع قيادتها .

حصد الادعاء نحو 1700 مشاهدة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 15 أبريل 2023

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

الدعم السريع

الدعم السريع

هذا المقطع متداول منذ عام 2021، ولا يظهر قوات الدعم السريع توجه ضربات ضد الجيش السوداني مؤخرًا

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم منذ صباح السبت اشتباكات بين قوات الجيش، وقوات الدعم السريع على خلفية الصراع بين البرهان ودقلو،

إثر ذلك تداول ناشطون على موقع الفيسبوك مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يظهر مشاهد من هجوم قوات الدعم السريع بضربات ضد الجيش السوداني،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» بيّن أن هذا المقطع قديم،

إذ أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من المشهد الأول من مقطع الادعاء في محرك جوجل

إلى أن المقطع قديم، إذ نشرته إحدى صفحات منصة الفيسبوك بمدة أطول بتاريخ 01 ديسمبر 2021

على أنه يبين تسديد ضربات صاروخية ضد الجيش الإثيوبي على حدود الفشقة.

وبمتابعة البحث بهذه التفاصيل في منصة اليوتيوب؛ وقع الفريق على مقطع منشور بتاريخ 02 ديسمبر 2021

يبين المشاهد ذاتها الواردة في مقطع الادعاء، كما أوضحت القناة الناشرة في تفاصيل المقطع

أنه يعود إلى اشتباكات بين الجيش السوداني والإثيوبي في منطقة الفشقة آنذاك،

بالمقابل، قال الجيش السوداني بحسب رويترز في 27 نوفمبر 2021، أن مجموعات من الجيش الإثيوبي

هاجمت قواتها في الفشقة الصغرى، مما أسفر عن سقوط قتلى، فيما نفت إثيوبيا الهجوم وقتئذ.

وتداول المقطع منذ ديسمبر 2021 ينفي أن يكون حديثًا ويظهر مشاهد من هجوم قوات الدعم السريع ضد الجيش السوداني مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ 2018، وليس لتحرك الطيران الحربي السوداني مؤخراً

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً