هذا المقطع قديم، ولا يظهر مصريين يعبرون الحدود من أجل إيصال المساعدات إلى غزة

آخر المقالات

تناقل ناشطون على فيسبوك مقطع فيديو يدّعون أنه يظهر آلاف المصريين يزحفون نحو الحدود من أجل إيصال المساعدات لأهالي غزة في ظل الحرب الجارية هناك منذ 07 أكتوبر 2023.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 13 أكتوبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

منظر تتقشعر له الأبدان.
آلاف المصريين يزحفون نحو الحدود الفلسطينية من أجل ايصال المواد الغذائية و المواد الطبية لأهل لغزة المحاصرة.

حصد الادعاء نحو 477 تفاعلًا، وأكثر من 5000 مشاهدة، حتى تاريخ كتابة هذا المقال 14 أكتوبر 2023

كما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ سبتمبر الماضي، ولا يظهر مصريين يحملون مساعدات إلى غزة عبر الحدود مؤخرًا

قاد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك البحث جوجل إلى منصة تيكتوك،

إذ نشر حساب على المنصة مشاهد المقطع ذاتها بتاريخ 31 أغسطس 2023،

وبالمثل، تداولت المقطع العديد من الحسابات على منصة إكس بتاريخ 08 سبتمبر 2023،

على أنه يظهر قيام مصريين بالتبادل التجاري مشيًا على الأقدام على الحدود الليبية المصرية.

فيما أشار آخرون أنه يصور هجرة غير شرعية من مصر إلى ليبيا.

هذا ولم يتسن لفريق منصة «فتبينوا» التأكد من السياق الحقيقي للمقطع،

إلا أن تداوله منذ أغسطس الماضي ينفي ان يكون المقطع يعود لمحاولة ادخال مساعدات إلى قطاع غزة خلال الحرب الجارية منذ 7 أكتوبر.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع يعود لاحتفالات في الجزائر ولا علاقة له بالأحداث الجارية في غزة

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً