التصنيف: اجتماعي, منوعات

هذا المقطع قديم يعود لمدينة القصيم السعودية وليس في جيزان

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر هرب وهلع المواطنين في مدينة جيزان بعد سيطرة القوات اليمنية عليها،

فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نُشر المقطع بتاريخ 20 مارس 2022 مرفقا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

 عااااااجـــل ورد الان
شاهد هلع وهرروب #السعو_ديين بعد سيطرة القواات االيمنية على #جيزاان والقواات تتحرك نحو #مكة_والمدينة لتحرريرها من الاحتـ،لال السعو.دي

حصد المقطع أكثر من 44 ألف مشاهدة ونحو 1000 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/03/22

فيما تناقل المقطع العديد من صفحات الفيسبوك، وحقق فيها آلاف التفاعلات وعشرات المشاركات، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، وهنـا،

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم يعود لمدينة القصيم السعودية وليس جيزان

نقلت وكالة الأنباء رويترز عن وزارة الطاقة والقنوات السعودية، أن صواريخ وطائرات مسيرة أصابت منشآت طاقة وتحلية مياه سعودية في منطقة جيزان،

مما تسبب في انخفاض مؤقت في الإنتاج لكن دون وقوع إصابات، وتعرضت أيضًا محطة توزيع تابعة لشركة أرامكو للهجوم في مدينة جدة مما أدى إلى اندلاع حريق في إحدى الخزانات،

كما قال المتحدث العسكري للحوثيين بحسب رويترز أنه تم إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيرة على منشآت أرامكو بالعاصمة الرياض ومناطق أخرى،

إثر ذلك تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر هروب وهلع المواطنين في منطقة جيزان،

لكن التحري الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن المقطع قديم ولا علاقة له بهذه الأحداث،

إذ أرشد البحث العكسي عن إحدى الصور الثابتة من المقطع في محرك جوجل إلى موقع “aparat

الذي نشر المقطع ذاته بتاريخ 2 فبراير 2021، على أنه يعود لمظاهرات في مدينة القصيم السعودية ضد النظام الحاكم،

بمتابعة البحث حول هذا الحدث، عثرنا على العديد من الحسابات التي نشرت المشاهد ذاتها،

كما أشارت أنها تظهر فض تجمعٍ في شارع البخاري بمدينة القصيم،

فيما نشر حساب الأمن العام في السعودية تغريدة حول تعامل الأمن مع تجمعٍ مخالف للائحة الحد من التجمعات بسبب فيروس كورونا،

ووجود المقطع منذ عام 2021 ينفي أن يكون له أي علاقة بالأحداث الأخيرة في السعودية

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع تمثيلي توعوي في صنعاء اليمن وليس اختطاف حقيقي

هذه المشاهد المتداولة قديمة تعود لانهيار سقف مدرسة في اليمن عام 2018

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة