التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع المتداول قديم يعود لعام 2020 ولا علاقة له بالمظاهرات التي شهدتها بغداد مؤخرا

هذا المقطع قديم صور في أكتوبر 2020 وليس 25ماي 2021
آخر المقالات

انتشر في منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يصور وصول شباب محافظة الأنبار العراقية إلى ساحة التحرير في بغداد من أجل المشاركة في تظاهرات 25 ماي الجاري.

 تعرف حقيقة المقطع من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت مقطع الفيديو صفحة الفايسبوك الاعظمية نيوز بتاريخ 26 ماي 2021 ، وجاء مرفقا بالنص الآتي (دون تصرف) :

وصول متظاهري محافظة الأنبار إلى ساحة التحرير وسط بغداد للمشاركة باحتجاجات 25 أيار

هذا المقطع قديم يعود لعام 2020 مظاهرات في بغداد

حاز الادعاء ما يفوق ألف تفاعل وشاركه 38 شخص حتى تاريخ نشر هذا المقال، وتناقلته العديد من الصفحات في منصة فيسبوك ومنها:

وذلك على غرار هذه التغريدة في منصة تويتر:

بعد البحث والتحري حول حقيقة المقطع، تبين الآتي:

زائف جزئيًا

النتيجة: زائف جزئيا

هذا المقطع المنتشر يعود تداوله إلى العام 2020 ولا علاقة له بمظاهرات 25 ماي 2021 في بغداد 

أرشد البحث العكسي في منصة الفايسبوك بالاستعانة بالكلمات المفتاحية (محافظة الانبار  ساحة التحرير) إلى العديد من المنشورات المختلفة،

التي تناقلت مقطع الادعاء نفسه بتاريخ 25 أكتوبر 2020 ، وذلك على غرار مقاطع فيديو مطابقة نشرت في التاريخ نفسه هنا وهنا وهنا وهنا وأيضًا هنا ..

المقطع قديم يعود لعام 2020 ولا علاقة له بالمظاهرات التي شهدتها بغداد مؤخرا

 مما يؤكد أن المقطع قديم ولا يُظهر أيّ مظاهرات حديثة.

كما أسفر بحث مماثل في منصة اليوتوب عن نتائج مماثلة ومنها المقطع الآتي:

على غرار منصة التويتر : هنا وأيضًا هنا.

جدير بالذكر، أن الآلاف من المتظاهرين توافدوا فعلا على ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد يوم 25 ماي 2021 قادمين من مناطق داخل العاصمة ومحافظات خارجها،

وذلك للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن اغتيال النشطاء والإعلاميين والتنديد بفشل الدولة في حمايتهم.

وكانت مظاهرات حاشدة واحتجاجات مماثلة ضد الفساد قد جرت يوم 25 أكتوبر من العام 2020 في ساحة التحرير في بغداد ،

لمطالبة السلطات بإصلاحات ومحاسبة المتورطين بقمع التظاهرات التي تعرضت لها “ثورتهم” منذ العام 2019.

وفي السياق نفسه، ذكرت وكالة روتيرز للأنباء أن الفيديو المنتشر على أنه تجمهر شباب من محافظة الأنبار

في ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد هو في الحقيقة فيديو قديم لمظاهرة مماثلة

حدثت في الخامس والعشرين من أكتوبر عام 2020 مع تشابه المطالب والهتافات بين المظاهرتين.

اقرأ المزيد من الادعاءات الزائفة التي تحققت منها فتبينوا من هنـــا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن المقطع المنتشر قديم، وقد  جرى تداوله بالتزامن مع المظاهرات التي شهدتها ساحة التحرير في بغداد بتاريخ 25 أكتوبر 2020،

ولا علاقة لهذا المقطع بالاحتجاجات التي جرت فعلا في الساحة نفسها بتاريخ  25 ماي الجاري.

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف جزئيا.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة