التصنيف:

هذا المقطع قديم ولا يبين مهاجرين من إفريقيا والشرق الأوسط انطلقوا من تركيا نحو أوروبا  

آخر المقالات

يتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنّه يظهر مسيرة قافلة من المهاجرين باسم “قافلة النور” من مدينة أدرنة التركية باتجاه أوروبا.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 25 سبتمبر 2022 وأرفقته بالنص الآتي – دون تصرف –

يقترب عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين من إفريقيا و الشرق الأوسط من مدينة أدرنة التركية ، و يطلقون على أنفسهم اسم قافلة النور
يقتحمون الحدود مع اليونان و يتحركون شمالاً عبر البلقان الوجهة النهائية هي دول أوروبا الغربية ، و خاصة ألمانيا

أوروبا 

كما تناقلته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

أوروبا 

أوروبا

هذا المقطع متداول منذ عام 2015 ولا يبين مهاجرين من إفريقيا والشرق الأوسط انطلقوا من تركيا نحو أوروبا  

أرشد البحث العكسي عن لقطة من مقطع الادّعاء في محرك جوجل إلى مقال منشور في altright.

تضمن المقال مقطعًا منشور على قناة Guardian News على اليوتيوب بتاريخ 26 أكتوبر 2015،

الذي كان بالعنوان الآتي: «لاجئون على الحدود بين سلوفينيا وكرواتيا – لقطات من فيديو مصور بطائرة بدون طيار».

وبمقارنة كلا المقطعين يتبين أن مقطع الادعاء مقتبس من المقطع الأصلي،

أوروبا 
صورة مركبة من تصميم فريق «فتبينوا» بتاريخ 26 سبتمبر 2022 تبين مقارنة بين المقطع الأصلي ومقطع الادعاء.

بحسب وكالة الانباء رويترز، وصل حوالي 180 ألف شخص كثير منهم فروا من الحرب في سوريا وأفغانستان إلى سلوفينيا منذ منتصف أكتوبر 2015،

فيما توجه معظمهم في النهاية إلى النمسا ثم المانيا،

ونشرت العديد من الصحف العالمية تقارير حول مئات اللاجئين تقطعت بهم السبل في ظروف مزرية على الحدود بين كرواتيا وسلوفينيا ذلك الوقت،

وتداول المقطع منذ عام 2015 ينفي أن يكون لقافلة النور المقرر انطلاقها إلى أوروبا.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة تعود لعام 2018 وليست لمهاجرين سوريين متجهين نحو الحدود التركية الأوروبية

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم من 2015، على أنه حديث ويعود لقافلة النور المعتزم إطلاقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً