التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم ولا يظهر اشتباكات حديثة على الحدود السودانية الإثيوبية

ادعاء حدود السودان الان اشتباكات
آخر المقالات

يتداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يظهر اشتباكات حديثة في منطقة “الفشقة” على الحدود الإثيوبية السودانية،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 27 يونيو 2022 وأرفقته بالنص الآتي – دون تصرف –

“الحدود السودانية الفشقة الآن”

ادعاء حدود السودان الان اشتباكات

حقق المقطع على هذه الصفحة 177 مشاركة، 4100 تفاعل وأكثر من 80 ألف مشاهدة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة المقطع المتداول فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذا المقطع متداول منذ عام 2021 ولا يظهر اشتباكات حديثة على الحدود السودانية الإثيوبية

نفت إثيوبيا يوم الاثنين 27 يونيو اتهامات السودان حول أسر وإعدام سبعة جنود سودانيين ومدنيا، وألقت باللوم على مليشيا محلية،

فيما قالت وزارة الخارجية السودانية أن الرجال اعتقلوا على الأراضي السودانية في 22 يونيو ونقلوا إلى إثيوبيا حيث قتلوا.

إثر ذلك تداول رواد مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر هجوما بريا سودانيا على الجيش الأثيوبي في منطقة الفشقة الحدودية،

إلا أن التحري الذي أجراه فتبينوا كشف أن المقطع قديم،

إذ قاد البحث عن إحدى مشاهد المقطع في محرك جوجل إلى قناة نشرت جانبا من المشاهد ذاتها بتاريخ 03 ديسمبر 2021،

كما أوضحت في تفاصيل المقطع أنه يعود إلى اشتباكات بين الجيش السوداني والإثيوبي في منطقة الفشقة آنذاك،

ادعاء اشتباكات الان في الفقشة


لقطة شاشة تظهر مشاهد الادعاء منشورة على يوتيوب منذ 03 ديسمبر 2021


علاوة على ذلك، من خلال متابعة البحث بهذه التفاصيل، وقعنا على العديد من الصفحات والحسابات المحلية،

التي كانت قد نشرت مقطع الادعاء ذاته في 01 ديسمبر 2021، على أنه يظهر اشتباكات في منطقة الفشقة الحدودية ذلك الوقت،

بالمقابل، قال الجيش السوداني بحسب رويترز في 27 نوفمبر 2021، أن “مجموعات من الجيش الإثيوبي والمليشيات هاجمت قواتها في الفشقة الصغرى،

مما أسفر عن سقوط قتلى … صدت قواتنا الهجوم وألحقت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات بالمهاجمين”

فيما نفت إثيوبيا الهجوم وقتئذ.

وتداول المقطع منذ ديسمبر 2021 ينفي أن يكون حديثا ويظهر اشتباكات على الحدود السودانية الإثيوبية مؤخرا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع يعود لعام 2019، ولا يظهر إعلان الكونغرس الأمريكي التدخل العسكري في السودان

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنه مضلل ذو سياق مفقود، لأن المقطع قديم ولا يظهر اشتباكات في منطقة الفقشة الحدودية مؤخرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة