التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع قديم ولا يظهر موجة المد التي ضربت مدينة بوشهر الإيرانية مؤخراً

ادعاء تسوماني ايران
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر أمواج تسونامي في مدينة بوشهر الإيرانية مؤخرًا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك مقطعًا بتاريخ 16 أبريل 2022، وجاء مرفقًا بالتعليق الآتي – دون تصرف –

تسونامي بحري ام ارتفاع في امواج البحر.؟؟؟ يضرب مدينة بوشهر الإيرانية 15 ابريل.. وأنباء عن فقدان 150 شخص حتي الآن

ادعاء تسوماني ايران

حقق المقطع على هذه الصفحة أكثر من 100 تفاعل و 600 مشاهدة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته العديد من الصفحات والحسابات الأخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا

على غرار منصة تويتر وانستغرام

نتيجة التحري

السياق مفقود

هذه المقطع قديم ولا يظهر موجة المد الأخيرة التي شهدتها مدينة بوشهر

أعلنت المصادر المحلية الإيرانية غرق العديد من قوارب الصيد قرب ميناء بندر دير في محافظة بوشهر في 15 ابريل 2022،

بسبب موجة مدّ مفاجئة تسببت في إلحاق أضرار مادية جسيمة بقوارب ومعدات الصيد الخاصة بالصيادين في هذا الميناء،

فيما لم يتم تسجيل أي إصابات.

إثر ذلك، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يزعمون أنّه يظهر جانبًا من هذا الحدث،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع قديم،

إذ من خلال البحث عن إحدى مشاهد المقطع في محرك ياندكس، تبين أن المقطع متداول منذ عام 2017،

في سياق موجة مدّ مشابهة ضربت المنطقة ذاتها في 19 مارس 2017،

بمتابعة البحث حول هذا الحدث، وقعنا على العديد من المصادر المحلية التي كانت قد تداولت المشاهد ذاتها آنذاك، وأخرى مشابهة.

كما نشرت وكالة إيران برس الدولية للأنباء المقطع ذاته بتاريخ 19 مارس 2017،

ضمن تقرير أفادت فيه أنه هذه الحادثة تسببت بإصابة 20 شخص و 5 مفقودين،

فيما تضررت العديد من القوارب والمنازل القريبة .

كذلك قام قسم تدقيق الحقائق باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس بالتحقق من الادّعاء ذاته وخلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضا:

هذا الفيديو قديم يعود إلى عام 2021، ولا يصور موجة الغبار التي شهدتها مدينة الرياض مؤخرا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلل ذو محتوى ناقص، لأنّ المقطع قديم ولا علاقة له بموجة المد الأخيرة في مدينة بوشهر الإيرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة