التصنيف: رياضة

هذا المقطع قديم وليست له علاقة بفوز منتخب اليمن للناشئين أو فوز المنتخب الجزائري

آخر المقالات

في أعقاب فوز منتخب الناشئين اليمني في كأس بطولة غرب آسيا، تناقل مستخدمون لمنصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر احتفال اليمنيين وفرحتهم بانتصار منتخبهم.

الإدّعاء

نشرت مقطع الادعاء حساب يدعى “Zeaid Khaled“ بتاريخ 2021/12/13، وأرفقه بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

احتفالات مجنونة صنعاء تشتعل نار ملتهبه بفوز المنتخب اليمني لأول مرة في تاريخ اليمن منتخبنا الوطني يتوج
بطل بطولة غرب آسيا للناشئين 2021 م بعد فوزه بضربات الترجيح على المنتخب السعودي
تناقله مستخدمون آخرون في العديد من الصفحات هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا،

 

بالمقابل، تداول نشطاء آخرون ادعاء مشابها في التاريخ نفسه ومعززا بمقطع الفيديو ذاته تحت الوصف الآتي:

“غزة تحتفل بالرصاص بعد فوز الجزائر على المغرب ..عاشت فلسطين”

لاقى المقطع تفاعلا متزايدا حيث حصل على 75 تفاعل وأكثر من 890 مشاهدة،

وذلك في أقل من 24 ساعة على رفعه في صفحة الفايسبوك المسماة “Les BGs de Monde“،

احتفال فلسطينيين بفوز الجزائر على المغرب                                                                                   لقطة شاشة – بتاريخ 2021/12/12 – منشورات فايسبوك

وبالمثل، نشرته صفحات أخرى هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا ، وفي منصة يوتوب أيضا هنا.

ورغم التفاعل المتزايد لهذه المقاطع، إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق “فتبينوا ” كشف عما يلي:

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم ولا علاقه له بفوز المنتخب اليمني للناشئين أو منتخب الجزائر

في أعقاب نهاية المباراة التي جمعت المنتخبين الجزائري والمغربي برسم ربع نهائي كأس العرب فيفا 2021، وانتهت بفوز منتخب الجزائر بركلات الترجيح وتأهله إلى الدور نصف النهائي،

تداول ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي مقطعي فيديو يزعمون أنها تظهر فرحة وابتهاج فلسطينيين بانتصار المنتخب الجزائري على نظيره المغربي،

لكن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح ومقطع الفيديو قديم،

إذ أرشد البحث في منصة يوتوب إلى المقطع منشورا بتاريخ 20 يوليو 2019 ،

حيث ذكر ناشره أنه يظهر احتفالات على الطريقة الفلسطينية في غزة بفوز المنتخب الجزائري بكأس أمم أفريقيا عام 2019،

إلا أن تعميق البحث العكسي عن إحدى مشاهده الثابتة في محرك جوجل أرشد إلى المقطع نفسه منشورا بتاريخ 01 يناير 2017،تحت عنوان: “راس السنة في سوريا اللاذقية“،

كما عثر فريق منصة فتبينوا على المقطع نفسه بتاريخ 1 يناير 2016 على أنه التقط في رأس السنة الميلادية 2016 في محافظة اللاذقية السورية،

إضافة إلى العديد من الصفحات على الفيسبوك التي تناقلت المقطع ذاته هنا، هنا، هنا، هنا وهنا، أو أخرى مشابهة هنا، هنا، هنا، وهنا.

مما يثبت أنه قديم ولا علاقة له أيضا بمباراة الجزائر والمغرب الأخيرة أو بفوز منتخب الناشئين اليمني، وبمجرد وجود المقطع عام 2016 يؤكد أنه ليست له علاقة بالادعاء المتداول.

بالمقابل، لم يرصد فريق “فتبينوا” أي خبر موثوق في وسائل الإعلام الفلسطينية أو العربية يشير إلى احتفال فلسطينيين بفوز المنتخب الجزائري على نظيره المغربي في بطولة كأس العرب فيفا 2021.

تقييم فتبينوا:

انطلاقا مما سبق، يتبين أن المقطع المتداول في منصات التواصل الاجتماعي قديم،

وليس له علاقة بالمباراة الأخيرة التي جمعت المنتخبين المغربي والجزائري في كأس العرب أو فوز المنتخب اليمني للناشئين،

لذلك قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استند إلى مقطع قديم جرى استخدامه في غير سياقه الأصلي من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة