التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع قديم ومتداول منذ عام 2020 على أنه لنزاع عشائري في العراق

آخر المقالات

تناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر اشتباكات للسيطرة على جبل الحيد في اليمن.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي…

الادعاء

نشرت إحدى حسابات الفيسبوك الفيديو بتاريخ 05 يونيو 2022، وجاء وفق النص الآتي (دون تعديل):

اشتباكات مستمره من مغرب.
حتى هذه الحضه بكل انواع الأسلحة.
في جبهة الحد.
حاولت المليشيات الحوثية التقدم لسيطرة على جبل حيد حنش.
وتم التصدي لها ولا زالت الاشتباكات مستمره.
نسأل الله النصر لقواتنا المسلحة الجنوبية في الحد.
ولابد بإذن الله من ردعه في الأيام القادمة الى مواقعها السابقه تلك الحثالات.

 

عشائري

لقطة شاشة من مقطع الادعاء عن فيسبوك بتاريخ 05 يونيو 2022

 

حقق الادعاء على هذا الحساب مئات المشاهدات، وعشرات التفاعلات.

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء، فأسفر عن الآتي:

 

عشائري 

عشائري

هذا المقطع قديم ومتداول منذ عام 2020 لنزاع عشائري في البصرة في العراق وليس في اليمن

أرشد البحث العكسي عن صورة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك جوجل إلى مقطع منشور على اليوتيوب بتاريخ 30 مايو 2020،

لنزاع عشائري في محافظة البصرة جنوبي العراق، بعنوان: “عركه الكرامشه بيت جويبر وبيت كعيد 2020″،

واستنادًا إلى العبارة المفتاحية: “عركت بيت جويبر وبيت كعيد 2020” المستوحاة من البحث السابق؛

أرشد البحث في اليوتيوب إلى مقطع منشور بتاريخ 9 مايو 2020 على قناة بيت جويبر بمدة أطول،

وبمقارنة كلا المقطعين؛ وجدنا أن مقطع الادعاء مجترأ من المقطع الأصلي

عشائري

صورة مركبة من تصميم فريق «فتبينوا» بتاريخ 6/6/2022 تبين مقارنة بين صورة ثابتة من المقطع الأصلي (يمين) ومقطع الادعاء.

 

ووجود المقطع منذ عام 2020 ينفي أن يكون حديثًا ويعود لاشتباكات في جبهة الحد يافع مؤخرًا.

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع قديم ولا يظهر طائرة بيرقدار تدمر دبابات تابعة للجيش الروسي في أوكرانيا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه لنقل معلومة غير صحيحة.

المصادر

مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة