التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم وهو لعراك في المجلس النيابي الصومالي، وليس في السودان

آخر المقالات

يتداول روّاد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يُظهر لحظات تحوّل اجتماع المكون العسكري مع قوى

الحرية والتغيير إلى عراكٍ بالأيدي.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي

الادعاء

نشرت إحدى الحسابات على الفيسبوك الفيديو بتاريخ 13 يونيو 2022 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-

*النقاش حول اختفاء مبالغ كبيرة من اموال تمويل لجان المقاومة يحول اجتماع الحرية و
التغيير الي عراك بالايدي .* *ملاسنات بين اعضاء تنفيذي الحرية و التغيير حول بنود
الصرف علي المواكب و شبهات فساد تحول الاجتماع الي عراك بالايد و وبتهديدات بكشف الاواراق
لقطة شاشة من مقطع الادعاء عن فيسبوك بتاريخ 17 يونيو 2022

 

حقق الادعاء نحو 1100 مشاهدة، وسجل عشرات التفاعلات حتى لحظة كتابة المقال، وتناقله ناشطون هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا

 

وتناقلته في السياق ذاته حسابات وصفحات على الفيسبوك هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا

 

إثر ذلك؛ أجرى فريق «فتبينوا» تحريًا حول حقيقة هذا المقطع المتداول، فتبين الآتي:

إيلون ماسك

مضلل

هذا المقطع قديم وهو لعراك في المجلس النيابي الصومالي، وليس في السودان

بحسب وكالة الأنباء (رويترز) بدأت قوى الحرية والتغيير يوم الخميس 9 يونيو 2022 اجتماعًا غير رسمي، مع المكون العسكري بوساطة أمريكية سعودية،

إثر ذلك؛ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يزعم ناشروه أنه يُظهر لحظات تحوّل اجتماع

المكون العسكري مع قوى الحرية والتغيير إلى عراكٍ بالأيدي.

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع قديمُ وليس له علاقة بالاجتماع في السودان

فمن خلال البحث بالكلمات المفتاحية في اليوتيوب: «عراك في البرلمان الصومالي» المستقاة من إحدى التعليقات على إحدى الحسابات الناشرة لمقطع الادعاء

حيث أرشد إلى العديد من النتائج إحداها لمقطع منشور في 23 مايو 2022 تحت عنوان: «اشتباك في برلمان أرض الصومال»

فيما يتضح أن المقطع لنفس الحدث ومن نفس المكان، إذ أنه مصور من شخص أقرب للاشتباك

إلى ذلك وبمتابعة البحث؛ عثر الفريق على مقطع منشورٍ على قناة MM Somali TV بتاريخ 23 مايو 2022 بعنوان: «أرض الصومال، أعضاء مجلس النواب» ويظهر العراك من زاوية أخرى

 

بالمقابل؛ ذكرت وسائل إعلام صومالية أنّ أعضاء مجلس النواب في الصومال تعاركوا خلال جلسة عقدت بتاريخ 23 مايو 2022، جراء خلافهم على الموافقة على إنشاء حزب سياسي.

كما قامت وكالة فرانس برس بالعربية بالتحقق من الادعاء وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطى.

هذا المقطع قديم ويظهر الاعتداء على متهم بخطف الأطفال في الهند عام 2020

تقييم فتبينوا

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الحقيقي.

المصادر

مصدر1

مصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً